2019 | 00:57 حزيران 18 الثلاثاء
الحوثيون يعلنون تنفيذ هجوم جديد استهدف مطار أبها جنوب السعودية | نجل الرئيس المصري السابق محمد مرسي: السلطات ترفض طلب أسرته دفنه بمقابر العائلة | افرام للـ"او تي في": من اهم الإنجازات التي تمكنت من تحقيقها منذ انتخابي نائباً استحداث "بيرة على تفاح" وافتتاح معمل نفايات في غوسطا | قيومجيان لل"او تي في": لو اعتمدت الموازنة على خطوات اصلاحية كان يمكننا تجنب فرض الضرائب وتجنب الضجة التي حصلت حول معاشات التقاعد وغيرها | أ.ف.ب: الاخوان المسلمون يتهمون السلطات المصرية بـ"القتل البطيء" لمرسي | عضو في هيئة الدفاع عن الرئيس الراحل محمد مرسي: مرسي كان يعاني من الضغط والسكر ويشكو من ضعف الرؤية | مبعوث بوتين إلى سوريا يبحث مع عبد المهدي مشاركة العراق في مفاوضات أستانا | جماعة الإخوان المسلمين تطالب بتحقيق دولي في وفاة مرسي | مخابرات الجيش توقف المواطن محمد منصور لاعتدائه بالضرب على مدير إحدى الصيدليات مطلع الشهر الحالي | مجلس الأمن: يجب محاسبة منفذي ومخططي وممولي الهجمات على السعودية | مجلس الأمن: الهجوم على مطار أبها ينتهك القانون الدولي ويهدد الأمن والسلم الدوليين | الخارجية الاميركية: بومبيو يزور الثلاثاء مقر القيادة الوسطى في تامبا بفلوريدا لبحث التطورات في المنطقة مع القادة العسكريين |

هرّبت له المخدرات داخل المستشفى وقتلته!

متفرقات - الخميس 23 أيار 2019 - 18:06 -

فشلت محكمة بريطانية في إدانة امرأة يعتقد أنها تسببت بمقتل شريكها داخل مستشفى للأمراض النفسية، بعد أن هربت له مخدرات بناء على طلبه، وفق ما ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، الخميس.

وتمكنت فيكتوريا بيمان (28 عاما) من تهريب المخدرات إلى صموئيل باكلي، الذي يرقد في مستشفى هامبر للأمراض النفسية في مدينة هول شرقي إنجلترا، مما أدى إلى وفاته لاحقا بسبب نوبة قلبية.

وذكرت الصحيفة أن بيمان اشترت مخدرات من الفئة (ب) من موقع في الإنترنت، بعد أن ألح عليها باكلي، في حين كانت هي ترفض ذلك، قبل أن تذعن إلى طلبه.

وبعد ساعات قليلة من تسليمها المخدرات إلى باكلي، أصيب بنوبة قلبية وانهار وتوفي في مستشفى هول رويال في اليوم التالي.
وبعد وفاة باكلي، وجدت والدته عبوة مخدرات في جيب ملابسه، وعلى الإثر استدعت الشرطة البريطانية باتيمان للاستجواب، إذ اعترفت على الفور بشراء المخدرات له.

ووجهت النيابة العامة إلى باتيمان تهمة القتل الخطأ، إلا أن المحكمة لم يكن لديها ما يكفي من الأدلة لإثبات أن باتيمان هي الشخص الوحيد الذي كان يزود باكلي بالمخدرات.

وبعد تحقيقات مطولة، وجهت المحكمة إلى باتيمان تهمة توفير مخدرات من الفئة (ب) لشريكها، واعترفت بأنها مذنبة، واكتفت المحكمة بقبول أقولها بأن المخدرات يمكن أن تكون قد أسهمت في وفاته.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني