2019 | 02:44 أيلول 23 الإثنين
الميادين: 6 غارات لمقاتلات التحالف السعودي على منطقة السواد بحرف سفيان في عمران شمال اليمن | وهاب: مداهمة منزل الشيخ زياد ملاعب مرفوضة مهما كانت الأسباب ومنازل رجال الدين هي مراكز دينية وأثق بأن العميد خالد حمود سيعالج الموقف سريعاً | قادة مصر والأردن والعراق: أهمية الحل السياسي الشامل لأزمات المنطقة وفقا لقرارات مجلس الأمن ومواجهة التدخلات الخارجية | عون: نجدد دعوتنا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته للحد من مأساة النزوح واللجوء ولإيجاد الحلول الجذرية لتأمين ظروف العودة | الرئيس عون من نيويورك: التأييد الأممي لـ"اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" اعتراف دولي بلبنان كنموذج للتعايش والحوار | وزير الخارجية الفرنسي لو دريان: الهجوم على منشأتي نفط في السعودية نقطة تحول في المنطقة | الوكالة الوطنية: توقيف شخصين في صيدا بسبب شتائم وإطلاق عيارين ناريين في الهواء | بدء التحضيرات للانتخابات البلدية الفرعية في جب جنين حيث عُقدَ الاجتماع العائلي الموسع لعائلة شرانق تقرر خوض الانتخابات البلدية | الجيش السوري يقصف مواقع "النصرة" غرب حلب | اسرائيل تعلن إصابة جندي في قاعدة شمال البلد في حادث دهس من مركبة عسكرية | نصرالله: النظام السعودي في مراحله الأخيرة والمعادلة مع إسرائيل تغيرت وأصبحنا في موقع الهجوم وهم يدافعون | "الوكالة الوطنية": مساعد وزير الخزانة الأميركية مارشال بللينغسلي وصل مساء اليوم إلى بيروت في زيارة يلتقي خلالها عددا من المسؤولين |

تفاصيل لقاء أمير قطر والرئيس الفلسطيني... ورسالة إلى ترامب قبل إعلان "الصفقة"

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 22 أيار 2019 - 12:25 -

بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء الثلاثاء، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مستجدات القضية الفلسطينية والأوضاع في المنطقة.

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، فإن عباس التقى، مساء اليوم، أمير دولة قطر في الدوحة التي بدأ لها زيارة رسمية أمس لمدة 3 أيام.

وتناول اللقاء "آخر المستجدات حول القضية الفلسطينية والمنطقة، والاعتداءات الاسرائيلية على القدس والمسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية".

كما تطرقا إلى "الأوضاع المالية الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني جراء خصم إسرائيل عائدات الضرائب الفلسطينية".‎

ووفق وكالة الأنباء القطرية، فإن عباس أطلع أمير البلاد على آخر مستجدات الأوضاع في فلسطين.

وأعرب عباس عن شكره لأمير قطر على دعم بلاده الثابت للقضية الفلسطينية، وعلى وقوفها الدائم مع الشعب الفلسطيني في الظروف والتحديات الصعبة التي يواجهها.

كما أقيمت مأدبة إفطار تكريما للرئيس الفلسطيني والوفد المرافق في الديوان الأميري.

وقال السفير منير عبد الله غنام، سفير دولة فلسطين لدى الدوحة، إن قطر كانت وما زالت فاعلة، وستظل تواصل المساعي الحثيثة بكل ما تستطيع من أجل لم الشمل الفلسطيني، ورأب الصدع، وتلك جهود مقدرة للشيخ تميم، أمير البلاد، وللدبلوماسية القطرية، وحكومة قطر، والشعب القطري الشقيق.

وعما إذا كانت لديه رسالة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال "رسالتنا للإدارة الأميركية، والرئيس ترامب، أن الشعب الفلسطيني، عصي على الانكسار، وهو سيظل صامدا، دون الرضوخ، ولا المساومة على حقوقه، أو التهاون والتفريط في قضيته العادلة، ومهما كان دعم القوة الغاشمة، للعدو الظالم، فإن النصر حليف لأصحاب الحق الفلسطيني".

وتعاني السلطة الفلسطينية، من أزمة مالية حادة، بعد قرارها رفض استلام أموال المقاصة والضرائب، التي تجبيها إسرائيل نيابة عنها.

وفي 17 شباط الماضي، قررت إسرائيل خصم 139 مليون دولار (سنويا)، من عائدات المقاصة (الضرائب)، في إجراء عقابي على تخصيص السلطة جزءا من الإيرادات لدفع رواتب للمعتقلين في السجون الإسرائيلية وعائلات الشهداء.

فيما خصصت قطر مؤخرا، 480 مليون دولار لدعم الشعب الفلسطيني بينهم 300 مليون دولار على شكل منح وقروض لدعم موازنة قطاعي الصحة والتعليم إضافة إلى 180 مليون دولار لتقديم الدعم الإغاثي والإنساني العاجل وهو ما رحبت به الحكومة الفلسطينية.

وتأتي زيارة عباس مع قرب إعلان الولايات المتحدة عن خطة سلام ستكشف عنها في يونيو/حزيران المقبل تحت مسمى "صفقة القرن"، يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل.

وترفض القيادة الفلسطينية التعاطي مع أية تحركات أمريكية في ملف السلام، منذ أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في كانون الأول 2017، الاعتراف بالقدس عاصمة مزعومة لإسرائيل، ثم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

"سبوتنيك"

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني