2019 | 09:06 حزيران 19 الأربعاء
"التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الصيفي | الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى: لن نُشارك في تحرّكات العسكريين المتقاعدين غداً تعبيراً عن حسن النية | قوى الأمن: توقيف سوريين في صيدا لمخالفتهم شروط الإقامة | مصادر من البصرة العراقية: معلومات أولية تفيد أن الصاروخ لم يكن يستهدف إكسون موبيل لكنه وقع قرب مواقع عملها | الأمم المتحدة: أكثر من 70.8 مليون نازح ولاجئ في العالم أواخر 2018 في رقم قياسي | "إكسون" تعتزم إجلاء 20 من موظفيها من البصرة بعد إصابة مقرها بصاروخ | "الميادين": الصاروخ أسفر عن اصابة عاملين 2 عراقيين | حركة المرور كثيفة من الضبية بإتجاه أنطلياس وصولا الى نهر الموت | جريح نتيجة تصادم بين مركبة ودراجة نارية على جسر برج حمود باتجاه الاشرفية وحركة المرور كثيفة في المحلة | ماريو عون لـ"صوت لبنان - ضبية" حول تغريدة جنبلاط الاخيرة وكيفية طمأنته: ليس مطلوب منا طمأنة جنبلاط ونحن نقوم بعملنا وقناعاتنا وهو يكتفي بالانتقادات | قوى الامن: ضبط 985 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 130 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وإحتيال ونشل بتاريخ الامس | وكالة عالمية: صاروخ يصيب مقر شركة نفط أجنبية في البصرة واصابة اثنين من العاملين العراقيين |

داوود: الإمعان في سياسة المناكفات اغتيال

أخبار محليّة - الأحد 19 أيار 2019 - 14:05 -

شدد وزير الثقافة الدكتور محمد داوود داوود على أن "الحاجة باتت ملحة الى وجوب الاستثمار بكل الفرص المتاحة من أجل العمل على اجتراح الحلول وصياغة الرؤى الوطنية الواضحة الموحدة التي تمكن لبنان الخروج من ازماته"، معتبرا ان "الإمعان في سياسة المناكفات والسجالات والتفنن في إضاعة الفرص وهدر الوقت، هو اغتيال مع سبق الإصرار والترصد للوطن وقتل أحلام ابنائه الذين دفعوا اثمانا باهظة من ارواحهم واموالهم وارزاقهم من اجل قيامة لبنان وطنا نهائيا لجميع ابنائه".

وقال خلال رعايته الإفطار السنوي لجمعية "كشافة الرسالة الإسلامية" في باحة متوسطة مدرسة العباسية: "في ظل الوقائع السياسية والأمنية المتسارعة على مساحة الشرق الأوسط من المحيط الى الخليج، علينا كلبنانيين وعلى كل السلطات المكونة لمنظومة الدولة وكل العاملين في الشأن العام من قوى سياسية وهيئات مجتمع مدني وقوى رأي عام، إدراك الحاجة الملحة الى الاستثمار بكل الفرص المتاحة من أجل العمل على اجتراح الحلول وصياغة الرؤى الوطنية الواضحة الموحدة التي تمكن لبنان الخروج من ازماته التي للأسف تستولد من بعضها ازمة تلو الأزمة".

أضاف: "آن الأوان لكي يدرك الجميع أن التلاقي والحوار هو القدر الذي لا مفر منه لصياغة الحلول ومقاربة كافة القضايا الخلافية، وان الإمعان في سياسة المناكفات والسجالات والتفنن في اضاعة الفرص وهدر الوقت هو اغتيال مع سبق الإصرار والترصد للوطن وقتل أحلام ابنائه الذين دفعوا اثمانا باهظة من ارواحهم واموالهم وارزاقهم من اجل قيامة لبنان وطنا نهائيا لجميع ابنائه".

في موضوع الأزمتين المالية والاقتصادية قال: "من موقعي الوزاري، يشرفني ان أكون مع الأخوين وزيري المال والزراعة ممثلين لحركة تمثل وجدان الناس وصدى صوتهم وتعبر عن احلامهم وتطلعاتهم ببناء لبنان وطن العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص وطليعة المدافعين عن لقمة عيش اللبنانيين بكل فئاتهم، وقد بتنا قاب قوسين او أدنى من الانتهاء من إقرار الموازنة العامة في مجلس الوزراء واحالتها على المجلس النيابي الكريم، نؤكد باسم حركة أمل حرصنا على حماية حقوق ومكتسبات ذوي الدخل المحدود من موظفي القطاع العام والمتقاعدين والطبقات الفقيرة والمتوسطة، وسنكون رأس الحربة في محاربة الفساد وإقفال كل منافذ الهدر في المال العام والدفع باتجاه تفعيل عمل المؤسسات الرقابية بما يمكنها من اخذ دورها في الإصلاح ومكافحة الفساد".

وعن القانون الانتخابي الذي قدمته كتلة "التنمية والتحرير" قال: "نؤكد باسم الكتلة وباسم الحركة أن المدخل الحقيقي لتطوير النظام السياسي باتجاه الحداثة وتعزيز الشراكة الوطنية للجميع في كل ما يصنع حياة الدولة والمجتمع وأن الحجر الزاوية للاصلاح والتغيير، يكون باعتماد قانون للانتخابات النيابية قائم على أساس لبنان دائرة انتخابية واحدة على قاعدة النسبية، وحده هذا القانون يستطيع اخراج لبنان ونقله من بوتقة المذهبية والطائفية والمناطقية الى رحاب المواطنية والمواطنة، وحده هذا القانون يؤمن حق الجميع في المشاركة ويؤمن عدالة التمثيل".

وقال: "نعم يخطىء من يظن ومن يعتقد انه من المبكر فتح النقاش الآن عن القانون الانتخابي، نحن في الكتلة وفي الحركة بدأنا حوارا جديا مع كل القوى السياسية بهدف بلورة رؤية وطنية مشتركة في هذا الإطار".

وعن التهديدات الإسرائيلية جدد داوود تأكيد "حق لبنان التمسك بكل العناوين التي تحفظ للبنان واللبنانيين حقهم في استخدام كل الوسائل المتاحة للدفاع عن سيادتنا وأرضنا واجوائنا وثرواتنا في البر والبحر، واستكمال تحرير ما تبقى من اراض محتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والشطر الشمالي من قرية الغجر، وفي مقدمة هذه العناوين التمسك بثلاثية الجيش والشعب والمقاومة كمعادلة تمثل حاجة وطنية وحيدة في مواجهة اسرائيل وعدوانيتها وأطماعها". 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني