2019 | 07:10 آب 21 الأربعاء
جريح نتيجة اصطدام مركبة بالحائط الاسمنتي على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية محلة ادونيس وحركة المرور ناشطة في المحلة | جريح نتيجة حادث بين مركبة ودراجة نارية في محلة الكرنتينا بالقرب من المستشفى الحكومي | تجدد الاشتباكات على طريق الأبيار في منطقة عين زارة جنوب العاصمة الليبية طرابلس | قوة من مخابرات الجيش أوقفت في بلدة عرسال مطلوبين سوريين بحوزة البعض منهم أسلحة ورمانات يدوية وأمتعة عسكرية وذخائر مختلفة | مسؤول إسرائيلي: ترامب سيعلن عن الشق السياسي لـ"صفقة القرن" في الأسابيع المقبلة | مريضة في مستشفى مركز الشرق الاوسط الصحي بصاليم بحاجة الى دم من فئة O+ للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 70027722 | العربية: وصول تعزيزات عسكرية لحكومة الوفاق إلى مناطق جنوب طرابلس | متحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي: السودان يشكل مجلسا سياديا من 11 عضوا بقيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان | حريق كبير في احراج بلدة النورة في عكار و النيران لامست المنازل السكنية وسط معلومات عن تعذر وصول الدفاع المدني الى مكان الحريق | الناطق باسم المجلس العسكري السوداني: البرهان سيؤدي القسم صباح الغد أمام رئيس مجلس القضاء | بومبيو: إيران تواصل توسيع برنامجها النووي وانتهاك القرارات الدولية | حكومة الوفاق الليبية: وصول تعزيزات عسكرية جديدة لمحاور القتال في محيط طرابلس ضمن الإعداد لمرحلة جديدة ستنطلق قريبا |

أمي أفضل معلّقة على المباريات

متل ما هي - الجمعة 17 أيار 2019 - 06:18 -

انتشرت على بعض مواقع التواصل الاجتماعي هذه الصورة التي تحمل كل معاني وعِبر الحب والتضحية والإنسانية الخالصة.
فأثناء إحدى مباريات كرة القدم التقطت الكاميرا صورة لإحدى الأمهات التي كانت تراقب مجريات اللعب وتخبر ما يحصل في المباراة لطفلها الكفيف الذي يشجّع فريقاً من الفريقَين المتنافسَين.
وعلّق أحد الزملاء بأن هذه المرأة قد تكون من أفضل المعلقين الرياضيين على المباريات لأنها تعلّق وتصف ما يجري لطفلها الذي فقد نظره.
ولكن مهلاً قد تكون هذه المرأة ممن يكرهون كرة القدم أو على الأقل لا تعنيها مجريات المباريات ونتائجها. وهنا تكون قيمة ما تقوم به مضاعفاً كرمى لعيني طفلها المنطفئتين.
وتبقى الأم هي البصر والبصيرة...
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني