2019 | 20:09 نيسان 23 الثلاثاء
المسماري: نتابع السفينة الإيرانية التي رست في ميناء مصراتة وحمولتها | معلومات الـ"ام تي في": الكونغرس يعد صيغة ثالثة من العقوبات على حزب الله | معلومات الـ"او تي في": ريفي سيتبلغ قريبا الاجراءات القضائية بحقه بعد مؤتمره الصحافي الذي اتهم فيه باسيل بالفساد | "المركزية": اتصالات متسارعة لتأمين التوافق السياسي حول مشروع الموازنة الذي رفعه وزير المال الى امانة مجلس الوزراء اليوم | كوشنر: واشنطن ستكشف عن خطة السلام بعد انتهاء شهر رمضان | سليمان فرنجية: الوضع الاقتصادي صعب ويطال كل القطاعات وعلينا تنظيم وضعنا الداخلي وسد أبواب الفساد وتخفيض الدين العام | "المستقبل": الشروع باعداد الموازنة ووضع اللمسات الاخيرة عليها يتحرك في الاتجاه الصحيح | الربيعة للـ"ام تي في": السعودية لا تريد للبنان إلا الخير ونريد للبنان الامن والاستقرار وأن يعيش شامخا بعروبته | الحريري: أنا على ثقة بأن الرئيسين عون وبري سيحرصان على التقشف ومحاربة الفساد وتطوير قوانيننا | واشنطن ترد على تهديدات إيران وتحذر من تهديد الملاحة في هرمز وباب المندب | الحريري: الاصلاح يجب ان يتم و"مش فارقاني معي" من سيحقق الاصلاح والمصارف حمت لبنان عندما لم تقم الدولة بالاصلاحات | الأمم المتحدة: إصابات في إطلاق نار عشوائي على مهاجرين في أحد معسكرات الاحتجاز في العاصمة الليبية طرابلس |

احتفالية طالبية بذكرى الحرب لفرح العطاء في قصر بيت الدين

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 15 نيسان 2019 - 18:06 -

نظمت جمعية "فرح العطاء"، أمس، بمناسبة ذكرى اندلاع الحرب اللبنانية، في 13 نيسان، احتفالية طالبية، في باحة قصر بيت الدين، بمشاركة مدارس العرفان في بلدتي السمقانية وصوفر، وكرمل السان جوزيف في المشرف، ومار يوسف الظهور في صيدا، وبمشاركة راعي أبرشية صيدا ودير القمر للموارنة المطران مارون العمار، رئيس اللجنة الثقافية في المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز الأمين العام لمؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ الدكتور سامي أبي المنى، ممثلي الطوائف والمذاهب اللبنانية وشباب وطلاب.

وبعد تلاوة رسالة "فرح العطاء"، تحدث المطران العمار حول "كيفية العيش بفرح العطاء مع بعضنا بعضنا، ووجودنا بمختلف طوائفنا في هذه المنطقة، فإنما لأننا نعيش بأمان ومحبة وسلام، وهو الخطوة الأساسية لبداية الفرح للعطاء، وأهمية تقدير النعم من الرب لكل الطوائف".

وألقى الشيخ مازن القوزي كلمة باسم ممثلي دار الفتوى، تحدث فيها عن المناسبة، و"أهمية الماضي والعبرة والتطلع للعيش معا".

كما ألقى الشيخ أبي المنى كلمة، قال فيها: "نعلي صوت المحبة والأخوة على ما عداه، ونضيء شعلة الفرح في قصر بيت الدين، لعل السياسيين يسمعون، والحاقدين يتوبون ويستغفرون، ولعلنا جميعا نلتف حول فرح العطاء، لمزيد من الفرح، ومزيد من العطاء ومزيد من السلام".

وقدم الطلاب عددا من الأناشيد الوطنية والابتهالات الدينية، واختتمت الاحتفالية بالدعاء المشترك لممثلي الطوائف.