2018 | 22:46 كانون الأول 14 الجمعة
ترامب: واشنطن لا تستعجل المفاوضات مع كوريا الشمالية | كنعان للـ"ام تي في": لمسنا في لندن تجديد المجتمع الدولي التزاماته التي كان قد اعلنها بباريس في سيدر ومنها التوظيف بـ11مليار دولار وهبة بريطانية لاصلاح الادارة بقيمة 30 مليون استرليني | محمد صلاح يفوز للعام الثاني على التوالي بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" لأفضل لاعب أفريقي | وهاب لـ"الجديد" ردا على كلام جنبلاط: لا أملك أسلحة بل أسلحتي هي للحماية الشخصية فقط كباقي الزعماء السياسيين والأسلحة التي نتزود بها من سوريا هي من حمت الدروز في حرب الجبل | اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة في اليمن بعد اتفاق الهدنة | مصادر تيار المستقبل لـ"المستقبل": بيت الوسط لن ينغش بأفلام حزب الله التي باتت محروقة | علي حسن خليل للـ"ان بي ان" تعليقا على تصنيف "موديز" للبنان: هذا الواقع ليس حتميا لان هناك متابعة للملف وسنتخطى الوضع و الامور تحل بتسريع تاليف الحكومة | ديما جمالي خلال افتتاح معرض طرابلس الميلادي بعنوان "Tripoli Christmas Wonderland 2018": أعدكم بأنني سأضع كل طاقتي لجذب مشاريع جديدة الى المدينة ولانعاش الاقتصاد وخلق فرص عمل للشباب | الحريري: إنجازات قوى الأمن في مكافحة الجريمة وبؤر الارهاب والفارين من العدالة علامات مضيئة في السجل الناصع لقادتها وتحية ثناء وتقدير الى اللواء عماد عثمان رجل الامانة | ماكرون: ليست هناك أي إمكانية للتفاوض بشأن "بريكست" | شعر عدد من سكان بلدات وسط وساحل القيطع - عكار بهزة ارضية خفيفة ضربت المنطقة | قطع السير على بولفار زحلة بالاتجاهين من قبل بعض المحتجين وحركة المرور كثيفة في المحلة |

كيف تؤثر مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة على البلوغ عند الإناث؟

متفرقات - الخميس 06 كانون الأول 2018 - 16:32 -

حذرت دراسة حديثة من أن المواد الكيميائية الموجودة في العطور ومنتجات العناية بالجسم تجعل الفتيات عرضة للبلوغ بعمر أصغر.

وتوصلت الدراسة إلى أن المادة الكيميائية "diethyl phthalate" التي تستخدم في العطور ومستحضرات التجميل هي المسؤولة عن البلوغ المبكر عند الفتيات.

كما تشير الدراسة إلى أن البلوغ المبكر للفتيات قد يحدث بسبب تعرضهن لـ "methyl paraben"، وهي مادة كيميائية موجودة في منتجات العناية بالجسم عالية الجودة وكريمات اليدين.

وتتبع الباحثون من جامعة كاليفورنيا زهاء 200 فتاة من الولادة إلى المراهقة، وبحثوا عن علامات البلوغ لديهن كل تسعة أشهر بين سن التاسعة والـ 13.

ويعتقد أن المواد الكيميائية التي تتعرض لها الفتيات تؤثر على هرمون الإستروجين الجنسي الأنثوي، ما يحفز المراهقة في وقت مبكر.

ووجدت النتائج أن الفتيات اللواتي بدأن في البلوغ في سن مبكرة، هن اللواتي تعرضت أمهاتهن لمادة التريكلوسان، والتي توجد في بعض سوائل غسل اليدين، ومعجون الأسنان المضاد للبكتيريا.

وقد سجلت بنات تلك الأمهات سن البلوغ قبل أربعة أشهر في المتوسط، كما بلغت بنات الأمهات اللواتي لديهن أعلى مستويات من "diethyl phthalates"، قبل 6 أشهر من العمر المتوسط للبلوغ، مقارنة مع أولئك اللواتي كان لدى أمهاتهن مستويات أدنى من هذه المواد الكيميائية.

كما وجدت الدراسة أيضا روابط بين المادة الكيميائية "propyl paraben"، التي تستخدم في العطور، والمواد الكيميائية التي تحتوي على الكلور، والتي تستخدم في العديد من مستحضرات التجميل والعناية الشخصية.

وتعد هذه النتائج مهمة باعتبار أن أولئك اللواتي يبلغن في سن مبكرة، هن الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض.

(ديلي ميل)