2019 | 10:49 شباط 21 الخميس
مسؤول عراقي : عبور 10 شاحنات تقل مقاتلين عراقيين و اجانب من "داعش" و عائلاتهم و تسليمهم للجيش | الرئيس عون استقبل وزير العدل ألبير سرحان وعرض معه شؤون الوزارة | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلق في هذه الأثناء على مستوى منخفض في أجواء الجنوب | ماكرون: التطرف الإسلامي شكل جديد لمعاداة السامية | الرئيس عون استقبل رئيس مجلس شورى الدولة القاضي هنري خوري بمناسبة قرب احالته الى التقاعد ونوه بالجهود التي بذلها | إيران تعلن البدء في مناورات بحرية في مضيق هرمز غدا لمدة 3 أيام | سليم الخوري لـ"المستقبل": كلّ مبادرة لدعم القوى المسلّحة اللبنانية نرحب بها | تحطّم مروحيّة عسكريّة شمال الجزائر ومقتل طاقمها المكوّن من شخصين | قسد: قواتنا ستشتبك مع فلول داعش في اخر معقل لهم في شرق سوريا بمجرد انتهاء إجلاء المدنيين | "الحدث": الجيش يتسلم 150 داعشيا بينهم قادة من "سوريا الديمقراطية" | مسؤول من قوات "سوريا الديمقراطية" يتوقع استكمال إجلاء المدنيين من آخر معقل لـ"داعش شرق سوريا اليوم | غوايدو: سنبحث مع سويسرا تجميد حسابات الحكومة الفنزويلية |

كيف تؤثر مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة على البلوغ عند الإناث؟

متفرقات - الخميس 06 كانون الأول 2018 - 16:32 -

حذرت دراسة حديثة من أن المواد الكيميائية الموجودة في العطور ومنتجات العناية بالجسم تجعل الفتيات عرضة للبلوغ بعمر أصغر.

وتوصلت الدراسة إلى أن المادة الكيميائية "diethyl phthalate" التي تستخدم في العطور ومستحضرات التجميل هي المسؤولة عن البلوغ المبكر عند الفتيات.

كما تشير الدراسة إلى أن البلوغ المبكر للفتيات قد يحدث بسبب تعرضهن لـ "methyl paraben"، وهي مادة كيميائية موجودة في منتجات العناية بالجسم عالية الجودة وكريمات اليدين.

وتتبع الباحثون من جامعة كاليفورنيا زهاء 200 فتاة من الولادة إلى المراهقة، وبحثوا عن علامات البلوغ لديهن كل تسعة أشهر بين سن التاسعة والـ 13.

ويعتقد أن المواد الكيميائية التي تتعرض لها الفتيات تؤثر على هرمون الإستروجين الجنسي الأنثوي، ما يحفز المراهقة في وقت مبكر.

ووجدت النتائج أن الفتيات اللواتي بدأن في البلوغ في سن مبكرة، هن اللواتي تعرضت أمهاتهن لمادة التريكلوسان، والتي توجد في بعض سوائل غسل اليدين، ومعجون الأسنان المضاد للبكتيريا.

وقد سجلت بنات تلك الأمهات سن البلوغ قبل أربعة أشهر في المتوسط، كما بلغت بنات الأمهات اللواتي لديهن أعلى مستويات من "diethyl phthalates"، قبل 6 أشهر من العمر المتوسط للبلوغ، مقارنة مع أولئك اللواتي كان لدى أمهاتهن مستويات أدنى من هذه المواد الكيميائية.

كما وجدت الدراسة أيضا روابط بين المادة الكيميائية "propyl paraben"، التي تستخدم في العطور، والمواد الكيميائية التي تحتوي على الكلور، والتي تستخدم في العديد من مستحضرات التجميل والعناية الشخصية.

وتعد هذه النتائج مهمة باعتبار أن أولئك اللواتي يبلغن في سن مبكرة، هن الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض.

(ديلي ميل)