2018 | 15:32 تشرين الأول 19 الجمعة
كهرباء لبنان: الباخرة التركية "إسراء سلطان" تغادر معمل الذوق مساء والتغذية ستعود إلى ما كانت عليه قبل 6 آب | مصادر مطلعة على موقف الرئيس عون للـ"او تي في": من يتولى حقيبة العدل يفترض ان يمارس دوره بحيادية ويكون على مسافة واحدة من الجميع | فيصل الصايغ للـ"ام تي في": كنّا متواضعين بمطالبنا في ما خصّ عمليّة تشكيل الحكومة ونأمل أن تتشكّل سريعاً لاننا أمام واقع صعب اقتصادياً | معلومات للـ"ال بي سي": حزب الله وما يعرف بفريق 8 آذار يضغط على الرئيس المكلف لتوزير أحد النواب السُنّة من خارج المستقبل والحريري يرفض هذا التوزير | معلومات الـ"ام تي في": لقاء الحريري - باسيل إستجدّ في آخر نصف ساعة والرّئيس المكلف سيحصل على إجابات من باسيل حول أكثر من عقدة | برلين: نتوقع من السعودية بيانا شفافا وتوضيحات قابلة للتصديق بشأن خاشقجي | "ام تي في": مصادر بعبدا قالت إن عون يبدو أنّه سيحتفظ بوزارة العدل كما في الحكومة السابقة لأنّ مهمة وزير العدل مكافحة الفساد لذلك عليه أن يكون حياديا وليس محسوبا على طرف | "ام تي في": الطلب من الصحافيين مغادرة القاعة المخصصة لهم في "بيت الوسط" بعد وصول باسيل للقاء الحريري | "ام تي في" من بعبدا: الرئيس عون يتابع طوال النهار تشكيل الحكومة وعقدة حقيبة العدل قيد البحث بانتظار جواب "القوات" اليوم على العرض الذي قدّمه الحريري لها | مصادر للـ"ام تي في": وزارة الاشغال حسمت لـ"المردة" ولكن هناك خلافٌ على هوية الوزير الذي سيتولاّها | مصادر "صوت لبنان (93.3)": توجه الرئيس الحريري الى بعبدا غير محدد بموعد انما سيحصل عند الانتهاء من المفاوضات التي وصفتها المصادر بالمتسارعة ذلك ان العقبات ستذلل جميعها | باسيل يلتقي الحريري في هذه الاثناء |

الجامعة الأنطونيّة تفتتح السنة الأكاديميّة الجديدة بقداس احتفالي

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 11 تشرين الأول 2018 - 13:10 -

ﺇفتتحت الجامعة الأنطونيّة السنة الأكاديميّة الجديدة 2018-2019 بقدّاس أقيم في كنيسة سيّدة الزروع في الحرم الرئيس للجامعة في الحدت-بعبدا. ترأس الذبيحة الالهيّة رئيس الجامعة الأب ميشال جلخ وعاونه نائبا الرئيس للشوؤن الادارية والتنمية الانسانيّة الشاملة، الأبوان زياد معتوق وجان العلم في حضور ومشاركة لفيف من الآباء ومجلس الجامعة والعمداء وجميع أفراد الهيئات الادارية والتعليميّة والطالبيّة.

القداس الذّي أحيته جوقة الجامعة الأنطونيّة بقيادة الأمين العام للجامعة الأب الدكتور توفيق معتوق وشارك في خدمته طلاب من العمل الرعوي تحت شعار "فاختر الحياة"، قدّم لراحة أنفس من فقدتهم الجامعة وموظفيها خلال العام المنصرم وفي مقدّمهم الأب لويس الرهبان الرئيس المؤسس للجامعة كما الطلاب ليا فرح، وشربل جريج، وألفريد روكز، وفارس الحلو.
وتخلّله عظة للأب جلخ أكّد فيها مجددا ان الطالب هو في أساس الجامعة الأنطونيّة وعلّة وجودها داعيا الهيئتين التعليميّة والادارية الى ايلاء البعد النفسي والروحي والاجتماعي للطالب كما المواطنة وروح المشاركة والتفاعل مع الآخرين الأهميّة الضرورية. وممّا قاله: "رسالتنا كبيرة تجاه طلابنا لذا علينا كمرّبين أن نتخطى الدور التعليمي والأكاديميّ ونوّفر لهم الأفضل والأجمل ونرافقهم ونساعدهم كي يختاروا الحياة" .
وتوّجه الى عائلة الجامعة الأنطونيّة فتمنّى لها عاما أكاديميّا مباركا داعيا الحضور الى التحلّي بالايجابيّة والاندفاع والتفهّم والسعي دائما الى الأفضل والى ما هو في مصلحة الخير العام".
في الختام، سلّم الأب جلخ وعميد كليّة الهندسة الدكتور شادي أبو جودة شهادة في الهندسة الى أهل الطالب في كليّة الهندسة فارس الحلو الذّي قضى في حادث سير.