2018 | 11:05 تشرين الثاني 18 الأحد
جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية داخل نفق المدينة الرياضية باتجاه بيروت | القاضي حمود طلب من المباحث الجنائية التحقيق الفوري بشأن سد مجارير في العاصمة وطلب نسخا من مؤتمر محافظ بيروت وتقرير اللجنة الفنية | الراعي اتصل قبيل مغادرته الى روما برئيس الجمهورية مهنئا بالاستقلال: المصالحة من اعظم الامور والبلد لم يعد باستطاعته التحمل | ديما جمالي لـ"اذاعة لبنان": نريد حكومة تتشكل بأقرب فرصة لان البلد لم يعد يتحمل لان "البلد رح ينهار علينا كلنا" | احصاءات التحكم المروري: قتيل و22 جريحا في 18 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | شوقي الدكاش لـ"صوت لبنان (93.3)": ما قاله محافظ بيروت أمس وكل ما حكي عن اقفال المجارير يجب أخذه بعين الإعتبار والا فسنواجه مشكلة حقيقية في البلد | البابا فرنسيس عبر "تويتر": لنطلب النعمة من الرب ليفتح عيوننا وقلوبنا للفقير بهدف سماع صوت صراخه ومعرفة حاجاته | رئيس الوزراء الكندي: جريمة قتل خاشقجي أصابت العالم بصدمة وننتظر إجابات بشأنها | يغادر صباح اليوم البطريرك الراعي الى روما في زيارة الى الاعتاب الرسولية وسيكون له لقاء خاص مع البابا فرنسيس على ان يعود الاحد المقبل | الجيش الاسرائيلي يطلق النار صوب مجموعة من المزارعين شرق منطقة السناطي شرقي خانيونس | الجيش اليمني الوطني يسيطر على منطقة مثلث عاهم ويتوغل في محافظة حجة | جريحان نتيجة اصطدام مركبة بالحائط عند محلة انفاق المطار باتجاه خلدة وحركة كثيفة في المحلة |

ميركل حول أحداث كيمنتس: المسلمون جزء من مجتمعنا

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 20:49 -

استنكرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أعمال العنف واستخدام الشعارات النازية من قبل اليمين المتطرف في مدينة كيمنتس، مؤكدة أن الحكومة لن تسمح بإقصاء مجموعات معينة من المجتمع.

وفي كلمة ألقتها اليوم الأربعاء أمام البرلمان وتطرقت فيها إلى أحداث العنف العنصري التي اندلعت خلال التظاهرات المعادية للمهاجرين في كيمنتس.

قالت ميركل إنها تتفهم الأسباب التي أثارت سخط المواطنين، لكنها شددت في الوقت نفسه على أنه "لا يوجد أي عذر أو مبرر لمطاردة الناس والقيام بأعمال عنف ورفع الشعارات النازية والتعامل بعدائية ضد أناس مختلفين ومهاجمة الشرطة".

وأكدت ميركل أن حكومتها عازمة على مواجهة تلك المظاهر مستندة إلى "القانون الأساسي، الذي تحمي المادة الأولى منه شرف الإنسان وكرامته".

وشددت على أن الحكومة "لن تسمح بإقصاء مجموعات معنية من المجتمع"، مضيفة أن "اليهود والمسلمين هم جزء من مجتمعنا وأحزابنا والحياة الاجتماعية، تماما كما هو الحال بالنسبة إلى المسيحيين والملحدين".

ودعت ميركل إلى إجراء تحقيق دقيق في جريمة قتل المواطن دينيل هيليغ طعنا على أيدي مهاجرين 2 من سوريا والعراق، التي تسببت باحتجاجات كيمنتس قائلة: "يجب معاقبة المجرمين بأقصى ما يسمح به القانون، بما يتوافق مع مبدأ سيادة القانون".