2018 | 20:47 تشرين الثاني 20 الثلاثاء
ترامب: أجهزة المخابرات الأميركية تواصل تقييم المعلومات بشأن مقتل خاشقجي و "قد يكون من الوارد جدا" أن ولي العهد السعودي "كان لديه علم بهذا الحادث المأساوي" | تيمور جنبلاط: نؤكد على ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة كخطوة أولى للخروج من الأزمة | بوتين: قرار الولايات المتحدة بالإنسحاب من معاهدة الصواريخ لن يبقى من دون ردّ من جانب روسيا | مسؤول أميركي كبير: وزارة الخزانة الأميركية تتحرك لتفكيك شبكة إيرانية روسية ترسل النفط إلى سوريا وتساعد في تمويل فيلق القدس الإيراني وحزب الله وحماس | منظمة العفو الدولية: تقارير تفيد بتعرض النشطاء والناشطات المعتقلين بالسعودية لتعذيب وتحرش جنسي | بيرس لـ"الحدث": هناك حاجة لإصدار قرار بشأن اليمن | المبعوث الأميركي للشؤون السورية: برنامج إيران يقضي بتخريب سلطة الدولة السورية كما فعلت في لبنان واليمن وكما حاولت فعله في العراق | المبعوث الأميركي للشؤون السورية: نسعى التوضيح لروسيا ان القوات التي تقودها ايران في سوريا ليست فقط لدعم الأسد بل لتنفيذ برنامجها الخاص الطويل الأمد | توقف "انستغرام" و"فيسبوك" عن العمل في مختلف دول العالم منها لبنان | تعطل خدمات موقع فيسبوك في أوروبا والولايات المتحدة | التليفزيون العراقي: الجيش العراقي دمر مخزن أسلحة في غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة دير الزور السورية | وزير الدفاع الأميركي الأسبق ليون بانيتا: التقييم المقدم لترامب حول علاقة بن سلمان بقتل خاشقجي موثوق للغاية |

رغم الانتقادات... "ذا نان" يقترب من أن يكون أكبر فيلم رعب في 2018

أخبار فنية - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 07:57 -

شكل فيلم الرعب "ذا نان" مفاجأة حقيقية لكل المتابعين للمشهد السينمائي، خلال عرضه الأول في أمريكا، على الرغم من الانتقادات العديدة التايت تعرض لها عبر الإنترنت.

ويقترب "ذا نان" من أن يكون رسميا "أكبر فيلم رعب لعام 2018"، وهو الجزء الخامس من سلسلة أفلام الرعب الناجحة "ذا كونجورينغ"، من إنتاج شركة "وارنر براذرز"، والمستوحاة من أحداث حقيقية وقعت في سبعينيات القرن الماضي، ويتناول عمل المحققان في الأمور الروحية والخارقة "إد ولورين وارين".

وحقق الفيلم الجديد، الذي طرح في السينمات في 7 أيلول الجاري، نجاحا جماهيريا كبيرا خلال عطلة نهاية الأسبوع الافتتاحية ، إذ جنى 53.5 مليون دولار في الولايات المتحدة، ما يجعله تاسع أضخم فيلم لهذا العام، و 77.5 مليون دولار عالميا.
كما تمكن "ذا نان" من يتفوق على كل أجزاء "ذا كونجورينغ" السابقة، ويحقق أضخم افتتاح في سينمات المملكة المتحدة، بـ 5 ملايين دولار في اليوم الأول فقط.

وتدور أحداث فيلم "ذا نان"، حول إرسال الفاتيكان لكاهن إلى رومانيا، له ماض سيء، من أجل التحقيق في وفاة راهبة صغيرة في رومانيا، ومواجهة قوة خبيثة على شكل راهبة شيطانية.

وبينما لا يبرز المحققان "إد ولورين وارين" في "ذا نان"، فإن الراهبة الشيطانية هي بطلته الأساسية، والتي سبق وأن أرعبت قلوب المشاهدين في جزئي "ذا كونجورينغ".

وعلى الرغم من نجاحه الجماهيري، مقارنة بأفلام أخرى صدرت في العام الحالي، إلا أن "ذا نان" لم يقترب من التفوق على النجاح الذي حققه فيلم الرعب "إت"، في العام الماضي 2017، الذي حقق 123 مليون دولار خلال عرضه الأول في أمريكا، وأصبح ثاني أضخم فيلم (بتصنيف R للبالغين) في العالم على الإطلاق في الولايات المتحدة.

كما أن نجاح "ذا نان" في شباك التذاكر، لم ينقذه من هجوم العديد من النقاد ورواد السينما له، مثل ذلك المتابع على "تويتر"، الذي أشار إلى أن العمل هو أسوأ فيلم شاهده على الإطلاق، بينما قالت أخرى إنه يفتقر للحنكة والمضمون، وأنها تتوقع أحداثه.

وقد يدفع النجاح الجماهيري لـ "ذا نان" شركة "وارنر براذرز" إلى انتهاج سياسة تقديم أجزاء جديدة، كنوع من الاستثمار لنجاح سابق، بدلا من تقديم روايات جديدة.

وتمكن فيلم "ذا نان" من جذب جماهيره منذ طرحه إعلانه الترويجي في شهر يونيو/حزيران، عندما قام موقع "يوتيوب" بحذفه بعدما تلقى العديد من الشكاوى التي تؤكد أنه يحتوي على لقطة لا تتوافق مع سياسة الموقع الشهير.

كما أن شخصية الراهبة الشيطانية تحظى بشعبية كبيرة، منذ بدء عرض أفلام "ذا كونجورينغ"، وشاركت في مقلب طريف لا ينساه رواد موقع "يوتيوب".