2018 | 06:56 أيلول 26 الأربعاء
أزمة القروض الاسكانية أشدّ تعقيداً! | جنبلاط: أخالف عون والحريري في موضوع الإستقرار والليرة | السياسة الخارجيّة... والخوف من "الزحطات" | المَوْتورون الذين أقلَقوا الجبل... اشطبوهم من المَحضر! | إعتصامات بالجملة في رياض الصلح... إرفعوا الظلم عنّا | يُصرّون على قتل اللبنانيّين... | عندما دخل لبنان في المحظور... | ماذا يجري بين عين التينة ومعراب؟ | هاكوب ترزيان: اقرار القانون المقترح بفتح اعتماد بقيمة 100 مليار ليرة بموازنة 2018 سيبقى منتقصا ان لم تؤلف الحكومة بأسرع وقت لترسيم السياسة السكنية خلال 6 اشهر | مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين ينفي لليبانون فايلز انّه وافق على اي طلب رسمي قُدّم من اجل الاستحصال على رخصة تسمح بتصوير الطائرات لأنها ترتيبات امنية بالتنسيق مع جهاز امن المطار | ماكرون لليبانون فايلز: المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان في الخروج من مأزقه هي تسريع حل الأزمة السياسية في سوريا وأيضا المؤتمرات الثلاث التي عقدناها | وسائل إعلام عراقية: سماع دوي انفجار كبير وسط أربيل |

دعوة للعمل 4 أيام بالأسبوع فقط... مع راتب أعلى

متفرقات - الاثنين 10 أيلول 2018 - 22:53 -

مع التطور التكنولوجي الذي غزا مختلف مجالات العمل، طالبت الأمينة العامة لمؤتمر الاتحاد التجاري البريطاني، فرانسيس أوغرادي، بأن يعود النفع من التكنولوجيا على الموظفين، وذلك بتقليص أيام عملهم إلى 4 فقط في الأسبوع، ومنحهم رواتب أكبر.
ووفقا لأوغرادي، فإن الموظفين في بريطانيا يستحقون إجازات نهاية أسبوع أطول، وأجورا أكبر، لأن العديد من الشركات تستخدم التقدم التكنولوجي في التعامل مع الناس بشكل غير عادل.

وشددت على أنه لا ينبغي على الرؤساء والمساهمين أن يحتكروا المنافع العائدة من التكنولوجيا، وأن الشركات لا بد من أن تستغل هذه الفوائد لإدخال مزيد من التحسينات على أوضاع الموظفين، مثل منحهم مزيدا من الوقت مع أسرهم، وزيادة الأجور.

كما أوضحت أن العمال يعتقدون بأن المديرين والمساهمين سيكونون "المستفيد الأكبر" من فوائد التكنولوجيا الجديدة، بحسب بحث أجراه مؤتمر الاتحاد التجاري البريطاني، الذي يمثل معظم نقابات العمال في المملكة المتحدة، مشيرة إلى أن هذه النتائج تظهر بأن "التغيير ضروري" لضمان لبقاء العمال محفزين.

وقالت: "في القرن التاسع عشر، قامت النقابات بحملة للعمل لمدة 8 ساعات فقط. في القرن العشرين فزنا بالحق في عطلة نهاية أسبوع لمدة يومين وعطلات مدفوعة الأجر".

وتابعت: "بالنسبة للقرن الحادي والعشرين، دعونا نرفع طموحنا مرة أخرى. أعتقد أنه في هذا القرن يمكننا الفوز بأسبوع عمل يتكون من 4 أيام، وبأجر مناسب للجميع".

وأضافت: "لقد حان الوقت لمشاركة الثروة من التكنولوجيا الجديدة. وعدم السماح لمن هم في القمة بالاستيلاء عليها لأنفسهم"، مشيرة إلى ضرورة تغيير طبيعة العمل في شركة "أمازون".

يذكر أن أمازون أصبحت مؤخرا ثاني شركة تصل قيمتها السوقية إلى 1 تريليون دولار، وهي من بين الشركات التي اتهمها مؤتمر الاتحاد التجاري البريطاني باستخدام التكنولوجيا للاستفادة من الموظفين.

ويُزعم أن القائمين على أمازون جعلوا الموظفين يعملون لساعات طويلة وغير متوقعة، إذ يعمل أكثر من 1,4 مليون شخص 7 أيام في الأسبوع، و3,3 مليون يعملون أكثر من 45 ساعة في الأسبوع.