2019 | 08:19 أيلول 19 الخميس
الإمارات تقرر الانضمام إلى التحالف الدولي لأمن الملاحة وسلامة الممرات البحرية | حركة المرور كثيفة من برج المر باتجاه شارع الحمرا | قاسم لـ"الجمهورية": لدينا معلومات بأنّ هناك جهات داخلية هي جزء من منظومة الترويج للاميركيين وعقوباتهم وتتولى رفع تقارير دورية للاميركيين | داوود لـ"الجمهورية": المطلوب أن ننجز الموازنة ضمن المهل القانونية ويفترض ان نكون قد استفدنا من التجربة السابقة حيث ضاع الوقت وتأخّرت موازنة 2019 لأشهر | بطيش لـ"الجمهورية": متطلعون الى إنجاز الموازنة في أقرب وقت وما زلنا في المراحل الاولى من النقاش وبالتأكيد اننا ذاهبون في اتجاه إصلاح جدي | أبو سليمان لـ"الجمهورية": قبل ان نخوض في الموازنة يجب ان تكون لدينا صورة عامّة للوضع الاقتصادي والمالي فالوضع صعب وأحوال الناس المالية صعبة جداً | "الجمهورية": وزارة المال أنجزت قطع حساب العام 2018 وسيُحال في القريب العاجل الى ديوان المحاسبة للتدقيق فيه على أن يُحال الى مجلس النواب مع الموازنة | مصادر وزارية قواتية لـ"اللواء": القوات ستسلم ورقتها الى مجلس الوزراء قبل يوم الاثنين وهي ستكون اقتصادية وتتضمن مقاربة عملية للاجراءات | مصادر "اللواء": موازنة 2019 على ارض الواقع هي مغايرة ولضرورة ان تتمّ الترجمة العملية لكل النقاط بأفعال | حركة المرور كثيفة على الطريق البحرية انطلياس باتجاه بيروت | التحكم المروري: قتيلان و7 جرحى في 9 حوادث سير خلال الساعات الـ24 الماضية | 10 قتلى في هجوم بسيارة مفخخة في جنوب أفغانستان |

صحيفة أميركية: ترامب يدرس إمكانية ضرب القوات الروسية في سوريا

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 10 أيلول 2018 - 11:59 -

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين أن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب ينظر في ما إذا كانت القوات الأميركية ستضرب القوات الروسية والإيرانية في سوريا، في حال شن الهجوم على القوات الحكومية السورية.

وقال المصدر للصحيفة إن الرئيس السوري بشار الأسد "قد وافق على استخدام الكلور في الهجوم على آخر معقل كبير للمسلحين في محافظة إدلب السورية"، مشيرا إلى أن ذلك قد يدفع القوات الأميركية إلى ضربة الرد.

وأضافت الصحيفة: "البنتاغون يعمل على وضع سيناريو عسكري، لكن السيد ترامب لم يقرر بعد ما هو سبب الرد العسكري وما إذا كانت الولايات المتحدة ستهاجم القوات الروسية والإيرانية، التي تساعد السيد الأسد في سوريا".
ولم يؤكد المسؤولون ما إذا كانت الولايات المتحدة ستشن غارات على سوريا في حال أي هجوم باستخدام المواد السامة.

ووفقا للصحيفة، فإن واشنطن قد تستخدم العقوبات الاقتصادية ضد مسؤولين سوريين، بدلا من الضربات العسكرية.

وذكرت الصحيفة، نقلا عن مصدر رفيع المستوى في البيت الأبيض: "نحن لم نقل إن الولايات المتحدة ستستخدم القوة العسكرية، ردا على الهجوم. لدينا الأدوات السياسية والاقتصادية. هناك عدد من الردود المختلفة، التي يمكننا تقديمها، في حال لجأ الأسد إلى هذه الخطوة الخطيرة".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد حذرت، في وقت سابق، من الإعداد لاستفزاز باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، الذي سيكون ذريعة لشن غارات على المنشآت السورية من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني