2019 | 22:43 تموز 19 الجمعة
التحكم المروري: نذكر المواطنين بتحويل الطريق البحرية لتصبح وجهتها من جونيه بإتجاه بيروت اعتبارا من الساعة 23:00 | نائب المندوب الروسي في الأمم المتحدة: قلقون بشأن الأوضاع في الخليج ونعتقد أن التوترات يجب أن تنخفض | الحرس الثوري الإيراني يعلن الاستيلاء على ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز | ظريف: ترامب لن يفوز بجائزة التفاوض مع إيران | ترامب: واشنطن ستناقش مع لندن قضية احتجاز إيران ناقلة النفط البريطانية | أبو فاعور من ساحة النجمة: هناك استهداف سياسي واضح لـ"تيار المستقبل" | غرفة الشحن البريطانية تطالب بإجراءات فورية لحماية السفن التجارية | ابو الحسن عبر تويتر: رغم أهمية إقرار الموازنة الليلة لكن يبقى الأهم بأية روحية وعقلية يدار البلد | زحمة سير خانقة على الاوتوستراد الساحلي باتجاه الجنوب | مجلس الأمن القومي الأميركي: سنعمل مع الحلفاء لمكافحة السلوك الخبيث لإيران | قوات الاحتلال تعتقل شابًا من مركبةٍ بعد التنكيل به على حاجز زعترة جنوب نابلس | الشركة المشغلة لناقلة النفط البريطانية: 23 بحاراً على متن الناقلة المحتجزة لدى إيران |

صحيفة أميركية: ترامب يدرس إمكانية ضرب القوات الروسية في سوريا

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 10 أيلول 2018 - 11:59 -

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين أن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب ينظر في ما إذا كانت القوات الأميركية ستضرب القوات الروسية والإيرانية في سوريا، في حال شن الهجوم على القوات الحكومية السورية.

وقال المصدر للصحيفة إن الرئيس السوري بشار الأسد "قد وافق على استخدام الكلور في الهجوم على آخر معقل كبير للمسلحين في محافظة إدلب السورية"، مشيرا إلى أن ذلك قد يدفع القوات الأميركية إلى ضربة الرد.

وأضافت الصحيفة: "البنتاغون يعمل على وضع سيناريو عسكري، لكن السيد ترامب لم يقرر بعد ما هو سبب الرد العسكري وما إذا كانت الولايات المتحدة ستهاجم القوات الروسية والإيرانية، التي تساعد السيد الأسد في سوريا".
ولم يؤكد المسؤولون ما إذا كانت الولايات المتحدة ستشن غارات على سوريا في حال أي هجوم باستخدام المواد السامة.

ووفقا للصحيفة، فإن واشنطن قد تستخدم العقوبات الاقتصادية ضد مسؤولين سوريين، بدلا من الضربات العسكرية.

وذكرت الصحيفة، نقلا عن مصدر رفيع المستوى في البيت الأبيض: "نحن لم نقل إن الولايات المتحدة ستستخدم القوة العسكرية، ردا على الهجوم. لدينا الأدوات السياسية والاقتصادية. هناك عدد من الردود المختلفة، التي يمكننا تقديمها، في حال لجأ الأسد إلى هذه الخطوة الخطيرة".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد حذرت، في وقت سابق، من الإعداد لاستفزاز باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، الذي سيكون ذريعة لشن غارات على المنشآت السورية من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني