2019 | 13:14 شباط 22 الجمعة
"العربية": مدنيون خارجون من الباغوز أكدوا أن داعش ما زال يحتجز مدنيين كدروع | غوايدو يوقع مرسوما "رئاسيا" يجيز فيه دخول المساعدة الإنسانية لفنزويلا | الرئيس عون وقّع مرسوم دعوة مجلس النواب الى عقد استثنائي يبدأ في 22 شباط وينتهي في 18 اذار ضمناً | المصلون يفتحون باب الرحمة في المسجد الأقصى المغلق منذ عام 2003 | الجيش الباكستاني: مستعدّون للدفاع في مواجهة أي هجوم من الهند ونحذر من رد شامل | عماد واكيم عبر "تويتر": عودة النازحين الى سوريا مطلب اساسي للقوات ولكن التطبيع مع النظام أمر مختلف لن نقبل به كفاكم غشاً | زلزال بقوة 7.7 درجة يضرب الإكوادور | بو عاصي لـ"اخبار اليوم": ادعاء بعضهم بأننا رفضنا التطبيع مع النظام السوري هو رفض لعودة النازحين غش وتضليل | وكالة عالمية: خروج 30 شاحنة تحمل نساء وأطفال ورجال من الباغوز آخر معاقل "داعش" شرق سوريا | صالحي: إيران يمكنها استئناف نشاطها النووي بمستوى أعلى | البطريرك الراعي من بعبدا: موقف رئيس الجمهورية في جلسة مجلس الوزراء بالأمس هو موقف مشرّف والرئيس هو حامي الدستور والشعب | بومبيو والأمين العام للأمم المتحدة يبحثان أزمتي اليمن وفنزويلا |

صحيفة أميركية: ترامب يدرس إمكانية ضرب القوات الروسية في سوريا

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 10 أيلول 2018 - 11:59 -

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين أن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب ينظر في ما إذا كانت القوات الأميركية ستضرب القوات الروسية والإيرانية في سوريا، في حال شن الهجوم على القوات الحكومية السورية.

وقال المصدر للصحيفة إن الرئيس السوري بشار الأسد "قد وافق على استخدام الكلور في الهجوم على آخر معقل كبير للمسلحين في محافظة إدلب السورية"، مشيرا إلى أن ذلك قد يدفع القوات الأميركية إلى ضربة الرد.

وأضافت الصحيفة: "البنتاغون يعمل على وضع سيناريو عسكري، لكن السيد ترامب لم يقرر بعد ما هو سبب الرد العسكري وما إذا كانت الولايات المتحدة ستهاجم القوات الروسية والإيرانية، التي تساعد السيد الأسد في سوريا".
ولم يؤكد المسؤولون ما إذا كانت الولايات المتحدة ستشن غارات على سوريا في حال أي هجوم باستخدام المواد السامة.

ووفقا للصحيفة، فإن واشنطن قد تستخدم العقوبات الاقتصادية ضد مسؤولين سوريين، بدلا من الضربات العسكرية.

وذكرت الصحيفة، نقلا عن مصدر رفيع المستوى في البيت الأبيض: "نحن لم نقل إن الولايات المتحدة ستستخدم القوة العسكرية، ردا على الهجوم. لدينا الأدوات السياسية والاقتصادية. هناك عدد من الردود المختلفة، التي يمكننا تقديمها، في حال لجأ الأسد إلى هذه الخطوة الخطيرة".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد حذرت، في وقت سابق، من الإعداد لاستفزاز باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، الذي سيكون ذريعة لشن غارات على المنشآت السورية من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.