2018 | 23:33 أيلول 18 الثلاثاء
متحدثة باسم الخارجية الأميركية: بومبيو تحدث مع نظيره التركي اليوم بعد اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا | مصدر أمني لوكالة الأنباء العراقية: البغدادي مصاب بسرطان الرئة | حركة المرور شبه متوقفة على الأوتوستراد الساحلي من جل الديب وصولاً إلى الدورة | العملية الامنية التي نفّذتها إستخبارات الجيش في مخيم عين الحلوة إستمرت لاسابيع من التخطيط والمتابعة والرصد وإجراء مناورات أمنية | ليبانون فايلز: استنفار لحركة فتح في مخيم عين الحلوة تحسبا لأي ردة فعل بعد توقيف الإرهابي البارز بهاء حجير | توتر الوضع في مخيم عين الحلوة اثر اعتقال قوات الامن الوطني الفسلطيني بهاء حجير وتسليمه الى مخابرات الجيش | استخبارات الجيش توقف بهاء الدين حجير احد اهم الارهابيين في مخيم عين الحلوة | المحكمة الجنائية الدولية تعلن فتح تحقيق أولي في عمليات ترحيل اللاجئين الروهنغيا من ميانمار | مريض بحاجة ماسّة الى دم من فئة B+ في مستشفى سان تريز في الحدث للتبرع الرجاء الاتصال على 71603164 | الميادين: اعتقال بهاء حجير المتورط بتفجير السفارة الإيرانية في مخيم عين الحلوة وتسليمه للجيش | ترامب: أميركا ربما تبرم اتفاقاً تجارياً مع الصين في وقت ما | المبعوث الأممي إلى اليمن: حققنا تقدماً بشأن المشاورات وإطلاق السجناء والوضع الاقتصادي وإعادة فتح مطار صنعاء |

ارتفاع إنتاج حقل "ظهر" إلى ملياري قدم مكعب يوميًا

أخبار اقتصادية ومالية - السبت 08 أيلول 2018 - 08:13 -

أعلن وزير البترول المصري، طارق الملا، ارتفاع إنتاج حقل "ظهر" للغاز الطبيعي قبالة ساحل البحر المتوسط (شمال) ليصل إلى 2 مليار قدم مكعب يوميًا.

وأضاف الملا، في بيان، أن زيادة إنتاج حقل ظهر وكذلك مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعى الكبرى التى ينفذها قطاع البترول ستسهم بقوة فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى.

وأشار إلى أن بلاده تحرص علي تحفيز عمليات الاستثمار في الاستكشافات الجديدة لسد الفجوة بين الإنتاج المحلى والاستهلاك.

وأعلنت شركة "إيني" الإيطالية في آب 2015، عن كشف حقل "ظهر"، وفي كانون الثاني 2018، أعلنت مصر بدء الإنتاج رسميًا من الحقل، بمتوسط إنتاج مبدئي يبلغ 350 مليون قدم مكعب غاز يوميًا.

وفي أيار الماضي، أعلنت ارتفاع الإنتاج إلى 1.2 مليار قدم مكعب يومي، حيث تشير التقديرات إلى أن الحقل يتضمن احتياطات أصلية تقدر بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي (تعادل 5.5 مليارات برميل مكافئ).

والغاز المستخرج من الحقل يتم تقسيمه بنسبة 40% لصالح شركة إينى لاسترداد التكاليف، والـ60% الباقية من الغاز يتم تقسيمها بين إينى التى ستحصل على 35%، و65% للشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" المصرية.