2018 | 01:24 تشرين الثاني 17 السبت
الخارجية الأميركية: الوحدة في الخليج ضرورية لمصالحنا المشتركة المتمثلة في مواجهة النفوذ الخبيث لإيران | مندوب فرنسا: ندعو كافة الاطراف اليمنية إلى التفاعل مع المبعوث الأممي | مندوب بريطانيا في الأمم المتحدة: سنطرح مشروع قرار بشأن اليمن في مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين | المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي: لا بد من تحرك فوري لحماية الشعب اليمني | بيسلي: في اليمن 8 ملايين أسرة بحاجة للمساعدة | عضو مجلس الشيوخ تيد يونغ: مشروع قانون محاسبة السعودية يضمن مراقبتنا للسياسة الأميركية في اليمن | مبعوث الأمم المتحدة لليمن: الأطراف المتحاربة توشك على إبرام اتفاق بشأن تبادل السجناء والمحتجزين | متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية: استئناف صادرات خام كركوك من العراق خطوة مهمة في مسعى لكبح صادرات إيران النفطية | الحريري: أنا أتأمّل بالخير اذا حلّت مشكلة الحكومة والحل ليس عندي انما عند الاخرين | الحريري في مؤتمر ارادة الحل الحكومي: صحيح أننا حكومة تصريف أعمال ورئيس مكلف لكن هدفنا الاساسي أن نطوّر البلد ولدينا فرصة ذهبية لتطويره خاصة بعد مؤتمر سيدر | غريفيث: لا شيء يجب أن يمنعنا من استئناف الحوار والمشاورات لتفادي الأزمة الإنسانية | تصادم بين سيارتين بعد جسر المشاة في الضبيه باتجاه النقاش والاضرار مادية و دراج من مفرزة سير الجديدة في المحلة للمعالجة |

كيف تتفادى الإصابة بالخرف؟

متفرقات - الجمعة 07 أيلول 2018 - 14:06 -

أكد علماء من الدنمارك بعد مجموعة من التجارب أن مرض الخرف يمكن التنبؤ به قبل 10 سنوات من الإصابة به.

ونشرت مجلة "Canadian Medical Association Journal"، مجموعة العوامل التي توصل إليها العلماء وتدل على احتمال الإصابة بالخرف.

ومن أهم هذه العوامل: العمر والجنس واختلافات في الجين الذي يكون شيفرة أبوليبوبروتين (Apolipoprotein E ) الموجود بعدة أشكال، لكن الشكل "APOE4" هو أحد العلامات المسؤولة عن خطر الإصابة بالخرف. ويستطيع العلماء التنبؤ بالخرف عن طريق دراسة هذه العلامات الثلاث في وقت واحد.

ويلاحظ العلماء أن النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض الخرف، ويمكن الحد منه ومنع الإصابة به لدى مراجعة الأخصائيين بشكل دوري، لدراسة مسببات المرض التي تظهر علاماتها قبل 10 سنوات.

كما أكد العلماء على أن التدخل في الوقت المناسب والقضاء على عوامل الخطر كالتدخين والاكتئاب وعلاج ضغط الدم والسكري والسمنة وفقدان السمع، قد يؤدي إلى تأخير أو منع تطور المرض، بحسب الباحث المشارك، روث فريك شميث.