2019 | 01:26 شباط 18 الإثنين
الأمم المتحدة تؤكد توصل الشرعية والحوثيين لاتفاق حول المرحلة الأولى من إعادة الانتشار | محمد شقير: لا قطع لخدمة الواتساب في لبنان او الغائها او وضع بدل مالي عليها | "الوكالة الوطنية": إصابة إمرأة بصدمة عصبية بسبب كلاب شاردة في مدينة صور | صخور تقطع طريق طيرفلسيه والبلدية تعيد فتحها | القنصل التونسي في ليبيا يعلن عن تحرير 14 تونسياً كانوا مختطفين في ليبيا | وكالة إيرانية شبه رسمية تتحدث عن عزم البرلمان عزل روحاني | مكاري: الزواج المدني حق يندرج في إطار الحريات التي يكفلها الدستور | إصابة جندي اسرائيلي على حدود غزة والمدفعية الإسرائيلية ترد بالقصف | الصايغ مغردا: نثني على توجه معالي الوزيرة ريّا الحسن‎ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | "الحدث": إصابة جندي إسرائيلي بانفجار عبوة ناسفة على الحدود مع غزة | كنعان: ما قمنا به خلال 10 سنوات في لجنة المال اكبر دليل على ان النواب يمكن ان يراقبوا والمجلس النيابي يستطيع أن ينتج |

استقرار "أسعار الأغذية" في آب

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 07 أيلول 2018 - 08:03 -

استقرت أسعار الأغذية العالمية خلال شهر اب، مقارنة مع الشهر السابق، مع ارتفاع أسعار القمح الذي عوض انخفاض مؤشرات أسعار السكر والزيوت النباتية والألبان، بحسب ما كشفت بيانات منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو".
وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء، الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والزيوت النباتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر، 167.6 نقطة الشهر الماضي، مقارنة مع 167.2 بعد التعديل بالخفض في يوليو.

وكانت القراءة الأولية لشهر يوليو تبلغ 168.8 نقطة، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز".

وذكرت "فاو" أنه من المتوقع وصول إنتاج الحبوب العالمي في 2018 إلى 2.587 مليار طن، بانخفاض 64.5 مليون طن أو 2.4 بالمئة عن الإنتاج القياسي في 2017.

وخفضت المنظمة توقعاتها لإنتاج القمح العالمي في 2018 بنسبة 1.9 بالمئة منذ يوليو، لتصل الآن إلى نحو 722 مليون طن، وهو أقل مستوى منذ عام 2013.

وأدى انخفاض إنتاج القمح، الذي يرجع بشكل كبير لموجة حر في أوروبا، إلى ارتفاع أسعار هذا المحصول بنحو 8 بالمئة على أساس شهري، في أكبر زيادة بين جميع مؤشرات فاو.

وعلى النقيض من ذلك، انخفض مؤشر فاو لأسعار السكر 5.4 بالمئة عن يوليو، مسجلا أدنى مستوياته في 10 سنوات.

وذكرت المنظمة أن هذا الانخفاض يرجع بدرجة كبيرة إلى التراجع المستمر في العملتين البرازيلية والهندية أمام الدولار الأميركي