2019 | 14:32 تموز 17 الأربعاء
"أم تي في": المعلومات أوقف أربعة من الموقوفين التسعة الذين فروا من نظارة فصيلة زوق مصبح فجر أمس | أسامة سعد: الموازنة لا ترتكز الى معطيات علمية دقيقة ولا تراعي القواعد القانونية ولا تتوفر فيها معايير العدالة | السفارة الأميركية والمبعوث الأميركي يهنئان السودانيين على توقيع الاتفاق السياسي | حبشي: نرى بالتوظيف في القطاع العام استمرار لمنطق تقاسم الجبنة وهذه العشوائية تزيد العجز | "أم تي في": نواب "القوات" سيصوّتون ضد مشروع الموازنة "ككلّ وليس بالقطعة" | مالكو الشاحنات العمومية في المرفأ: الإضراب والتوقّف عن العمل غداً لوصول المفاوضات إلى طريق مسدود | طرابلسي: العجب هو في المشاركة بصنع الموازنة في الحكومة والمشاركة بالنقاش والتصويت عليها ثم الاعتراض والتحفظ عليها بالهيئة العامة | الموسوي من مجلس النواب: هناك حالة نهب منظّمة والمشكلة ليست في قلة الفلوس بل في فائض اللصوص | ابو فاعور: موقفنا بدعم الشعب الفلسطيني حاسم وحملة وزارة العمل تحتاج الى إعادة نظر لجهة العمال الفلسطينيين | لافروف: روسيا قلقة من محاولات الولايات المتحدة تصعيد الموقف حول إدلب | الحرارة في بيروت تُلامس الـ40 درجة مئوية | وزير الخارجية الفلسطيني: القرارات الأميركية الأخيرة تُشجّع الإستيطان الإسرائيلي |

لماذا لا تثق إناث القردة في ذكورها؟

متفرقات - الأربعاء 05 أيلول 2018 - 16:46 -

أوضحت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة "سانت أندرو" الأسكتلندية، أن إناث القردة لا يثقن في ذكورهن.

ورأى الباحثون من خلال دراستهم، أنه حتى عندما يُظهر الذكور أساليب متفوقة، في البحث عن الطعام مثلا، فإن الإناث لا تسير على نهجهم.

ووفقا لصحيفة "تليغراف" البريطانية، قال المشرف على الدراسة البروفيسور ويتن، "يمكن تفسير هذه المسألة بأن ما يهم إناث القردة هو الحفاظ على روابط وثيقة مع الإناث الأخريات اللواتي يقضين حياتهن كلها في نفس المجموعة"، وأضاف: "ربما يكن أقل ميلاً إلى الذكور"

وبحسب الدراسة، تفضل الإناث البقاء في مجموعة واحدة طوال حياتهن، بينما وعلى العكس من ذلك غالبا ما ينتشر القرود الذكور في مجموعات أخرى، مما يعني أن الإناث أكثر ثقة في جنسهن في الحصول على المعرفة في شؤون الحياة والمعيشة.

وعلى النقيض من ذلك، فإن القرود الذكور يكونون سعيدون بالتعلم من أي جنس يبدو أنه أكثر فعالية في حالة معينة، وذلك على ذمة الدراسة.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني