2019 | 17:13 تموز 18 الخميس
المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن يقدم إحاطته إلى مجلس الأمن | الأحمد: أطمئن الجميع وأقول لأهلنا في المخيمات الفلسطينية من حقكم أن تحتجوا وأن تشعروا بالغضب والخوف على لقمة العيش ولكن سنصل الى حل بالحوار ولن يلحق الضرر بأي فلسطيني | الأحمد موفدا من عباس: وصلت الى بيروت لإيصال رسالة الى كل المسؤولين اللبنانيين لأنه لا أزمة بين فلسطين ولبنان ولن تكون هناك أزمة | باسيل في الاجتماع الوزاري لمؤتمر تعزيز الحريات الدينية في واشنطن: ارادة العيش المشترك في لبنان أقوى من هشاشة النظام | الأرجنيتن تأمر بتجميد أصول حزب الله وتصنفه منظمة إرهابية | حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه الدورة | بومبيو: الولايات المتحدة فرضت قيودا على قيادات عسكرية في بورما لانتهاكاتهم بحق الأقلية المسلمة | الكرملين: بوتين وماكرون يبحثان هاتفيا تطورات الأوضاع حول الملف النووي الإيراني | خليل: أنا مطمئن بأنّ الوفر في موضوع الموازنة والإلتزام بالعجز سيتحقّق | الوكالة الوطنية: حريق كبير في منطقة السامرية في الكورة أتى على مساحة كبيرة من اشجار الزيتون والدفاع المدني يعمل على إخماده | انفجار قرب مقر الشرطة في إقليم قندهار بأفغانستان | بري: الحضور إلزامي لجميع السادة النواب الساعة السادسة مساء للتصويت على الموازنة |

العمّال ليسوا كالغنم يُحمّلون في صناديق الآليّات!

متل ما هي - الأربعاء 05 أيلول 2018 - 06:11 -

نصادف يومياً هذا المشهد غير الإنساني على الطرقات اللبنانيّة، فغالباً ما نرى عمّالاً سوريّين أو من جنسيّات أخرى يجلسون أو يقفون في صناديق الشاحنات الكبيرة والصغيرة في الهواء الطلق حيث تتعرّض حياتهم للخطر الشديد في حال وقوع حادث سير، فقد يؤدي ذلك إلى سقوطهم على الطريق أو ارتطامهم بجوانب الآليّة. ولكنْ أنْ تصل الأمور إلى "تحميل" العمّال في صناديق الـ"فانات" المقفلة وغير المبرّدة وحيث لا زجاج ولا منفذ هواء، فهذا أمر غير مقبول لم يسبقنا إليه أحد. وفي هذا الوضع يتعرّض العامل في الداخل لحرارة الشمس ولهيبها القاتل في فصل الصيف، ونراه في الصورة المرفقة يسند باب الـ"فان" في محاولة منه لإدخال بعض الهواء ويتجنّب الاختناق في الداخل.
فعلا باتت حقوق الإنسان في لبنان مهزلة يجب وضع حدٍ سريعٍ لها... العمّال ليسوا بـ"غنم" يُحمّلون في الصناديق!

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني