2018 | 19:07 تشرين الثاني 13 الثلاثاء
وصول باسيل للقاء جنبلاط في كليمنصو يرافقه سيزار أبي خليل | الامم المتحدة تدعو الى وقف لاطلاق النار حول ميناء الحديدة اليمنية | الامم المتحدة تدعو الى وقف لاطلاق النار حول ميناء الحديدة اليمنية | جعجع: في ما خصّ كلام الرئيس الحريري بعد ظهر اليوم فهو مقبول شكلاً ومنطقي مضموناً | كنعان: ندعم مبادرة باسيل وكل موقف ايجابي يصدر عنها ويهمنا حكومة اليوم قبل الفد والنجاح هو للجميع والانتصار لا يتحقق الا بالتضامن | كنعان بعد التكتل: يتم العمل على كافة الخطوط بما يؤكد دور التكتل التسهيلي ضمن القواعد الدستورية لان الضرر من تأخير الحكومة هو على الاقتصاد والمواطن | الحريري: حزب الله يعطل تأليف الحكومة ولم أعد أقدر أن أقنع نفسي أنني "بي الصبي" | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين مركبة ورافعة على اوتوستراد القلمون باتجاه بيروت وحركة المرور كثيفة في المحلة | تعميم من القاضي حمود الى قضاة النيابات العامة حول التوقيفات والاستعانة بمندوب اجتماعي عند تنفيذ قرارات تتعلق بالاطفال | "او تي في": حشد نيابي واعلامي في بيت الوسط ترقبا لكلمة الحريري واجواء بيت الوسط تشير الى ان لا تراجع عن المواقف الثابتة | نائب الرئيس التركي: انسحبنا من مؤتمر ليبيا في باليرمو بخيبة أمل كبيرة | أسعد نكد: اجتمعت مع وزير الطاقة ونحن اليوم ندرس القانون الجديد ونحاول ان نفتح صفحة جديدة لأن ما يهمنا مصلحة الناس والمواطنين |

إدلب في صلب الصورة الجيوسياسية في المنطقة

خاص - الأربعاء 05 أيلول 2018 - 06:10 - أنطوان غطاس صعب

يسود الترقّب والضبابيّة مرحلة تشكيل الحكومة لجهة ما يمكن أن تصل إليه الأمور في ظل بعض المحطات الإقليمية غير الواضحة المعالم لاسيّما على الصعيد السوري وسط عدم حسم معركة إدلب أمام الكباش الروسي-الأميركي، وذلك ما يُبقي هذه المعركة في إطار صراع واشنطن وموسكو حيال ما يمكن أنْ تصل إليه الأوضاع بينهما.

وترى جهات ديبلوماسية فاعلة أنّ معركة إدلب أو حلّ هذه المعضلة قد يؤدي إلى عودة الخلافات الروسية – الأميركية ما يعيد حسابات الكثيرين في المنطقة وتحديداً في سوريا وإيران والعراق وفلسطين ولبنان لا بل العالم بأسره. فهناك مخاوف من أن تؤدي هذه المعركة في حال نشوبها أو توزيع الحصص ما بين الأطراف الثلاثة، أي النظام والأميركيّين والروس، إلى رسم واقع جيوسياسي وربما تحوّلات هائلة على غير مستوى وصعيد، من دون إغفال عودة الغارات الإسرائيليّة على العمق السوري في العاصمة دمشق وهو ما يؤكد أنّ هذه الحرب مستمرة، ومن الطبيعي أنّ لبنان بدوره سيستمر في تلقّي تداعياتها.
من هذا المنطلق، فإنّ تشكيل الحكومة، والذي بات في مراحله الأخيرة، قد يأخذ في الحسبان هذه الأجواء والمعطيات، إنْ شُكّلت الحكومة أو لم تشكل، إذ ترى المصادر المذكورة أن هناك رابطاً خارجياً بالتأليف لناحية شكل الحكومة ومن سيتولى حقائب استراتيجية على اعتبار أنّ الحكومة المرتقبة ستواكب التحوّلات والمتغيّرات في المنطقة، لذلك هناك مرحلة دقيقة تواكب التأليف، هذا إذا تمّ التوافق بين المعنيّين على ولادة الحكومة في وقت قريب، أما إذا تفاعلت التطوّرات في المنطقة فمن الصعوبة بمكان أنْ تولد الحكومة نظراً للاشتباك الإقليمي وترابط التحالفات بين المحاور الإقليمية بين هذا الطرف اللبناني وذاك، الأمر الذي ستتوضّح معالمه خلال الأيام المقبلة والتي ستكون مفصليّة على المستويات كافة.