2019 | 07:36 تموز 22 الإثنين
معلومات "الجمهورية": اللواء ابراهيم سيواصل اتصالاته بدفع من رئيس الجمهورية الذي يراهن على اتصالاته لتوفير مخرج لحادثة قبرشمون يفتح الطريق أمام استئناف جلسات الحكومة | مصادر بيت الوسط لـ"الجمهورية": هناك اتصالات حثيثة ستشهدها الساعات المقبلة وخطوط التواصل مفتوحة في كل الإتجاهات | أبو سليمان لـ"الحياة": اللاجئين الفلسطينيين يستفيدون من امتيازات لا تشمل الأجانب منها حصولهم على إجازة عمل من دون دفع رسوم وليس هدفنا زيادة أي عبء عليهم | مصادر وزارية لـ"الشرق الأوسط": الحريري يميل حتماً إلى توجيه دعوة لعقد جلسة لمجلس الوزراء بالتشاور مع عون على أن تعقد في بحر الأسبوع الحالي | مصادر لـ"الشرق الأوسط": ما قاله الحريري بأن الموازنة التي أقرت إصلاحية وأنها كانت من بين الشروط المطلوبة لتنفيذ "سيدر" لا يعني المباشرة الفورية بالتنفيذ | أوساط مقربة من الحريري لـ"اللواء": الاسلوب الذي توجه به أرسلان إلى الحريري غير بريء ويخالف الجهود التي يبذلها رئيس الحكومة لمعالجة ذيول أحداث قبرشمون | الغريب لـ"اللواء": لا مطلوبين من قبلنا لأننا نحن الضحية ولدينا شهود جاهزين للإدلاء بشهادتهم امام المجلس العدلي ونحن غير مستعدين لمناقشة أي اقتراح خارج هذه الإحالة | السلطات الإسرائيلية تعتقل صيادين 2 غرب ميناء رفح ويصادر قاربهم | الكويت: نتابع بقلق بالغ تسارع وتيرة التصعيد في المنطقة بعد احتجاز إيران ناقلة بريطانية | ميشال ضاهر: تمايزت عن التكتل وامتنعت عن التصويت للموازنة عن قناعة ولم يحاول أي طرف من التكتّل التواصل معي لثنيي لأنهم يعرفون رأيي مسبقاً | الخارجية القطرية: نتابع بحذر التطورات الأخيرة في مضيق هرمز وما سبقها من أحداث تمس الملاحة البحرية الدولية | سفير المغرب في لبنان: السحابة الكثيفة التي حجبت جزءا من علاقة البلدين بدأت بالانقشاع |

مصر تؤمن نفسها ضد مخاطر تقلبات النفط

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 04 أيلول 2018 - 14:59 -

كشف مسؤول حكومي مصري اليوم الثلاثاء، أن بلاده وقعت مع بنكين عالميين عقودا خاصة بالتأمين ضد مخاطر تقلبات ارتفاع أسعار النفط.

وأكد المسؤول أنه لم يتم تحديد موعد بدء عملية التأمين بعد، مشيرا إلى أنه سيتم اختيار الوقت الأمثل لذلك، رافضا ذكر اسم البنكين.

وكانت وزارة المالية المصرية، قد أعلنت في أبريل أنه إذا زاد سعر النفط العالمي بنحو دولار واحد للبرميل فمن المتوقع أن يكون لذلك أثر مالي سلبي على العجز الكلي المستهدف سيبلغ نحو أربعة مليارات جنيه تمثل 0.08 بالمئة من الناتج القومي الإجمالي لمصر.

وتهدف القاهرة إلى تحقيق نمو اقتصادي يتراوح بين 5.7 بالمئة وستة بالمئة للسنة المالية الحالية 2018-2019 التي بدأت في الأول من يوليو تموز، مقارنة مع 5.3 بالمئة للسنة الماضية.

ويبلغ العجز الكلي المستهدف 8.4 بالمئة في 2018-2019 بما يوازي 438.594 مليار جنيه، مقارنة مع 9.8 بالمئة تعادل 431.081 مليار جنيه في 2017-2018.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني