2018 | 02:16 أيلول 21 الجمعة
الخارجية الأميركية: سنحمل النظام الإيراني المسؤولية عن أي هجمات على منشآتنا في العراق | وصول رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى دارة النائب زياد حواط الذي يقيم عشاء على شرف شخصيات سياسية ورسمية | الخارجية الأميركية: على السلطة الفلسطينية وقف توفير الأموال لعائلات الإرهابيين والأسرى | الأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن: نرفض الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في الخان الأحمر | البيت الأبيض: ترامب سيعقد لقاءات ثنائية مع قادة مصر وإسرائيل وكوريا الجنوبية واليابان وفرنسا وبريطانيا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة | وسائل اعلام إسرائيلية: السيد نصر الله تحدث بشكل واضح وبسيط وحماسي وفق أسلوبه عن ما يجب علينا جميعا ان نعرفه | وسائل اعلام إسرائيلية: بالرغم من الهجمات الإسرائيلية الدقيقة لاتزال الصواريخ تتسرب الى داخل لبنان | "الوكالة الوطنية": طائرات إسرائيلية ألقت قنابل مضيئة فوق البحر جنوب مدينة صور | "الاناضول": مجلس الأمن القومي التركي يؤكد أهمية الاتفاق المبرم مع روسيا المتعلق بوقف الهجمات على "منطقة خفض التوتر" بإدلب السورية | واشنطن تضيف 33 مسؤولا عسكريا روسيا إلى قائمة العقوبات وتفرض عقوبات على هيئة عسكرية صينية لشرائها مقاتلات سوخوي روسية ومنظومة الدفاع إس 400 | كهرباء لبنان تطالب الرئيس عون بالتدخل لتأمين اعتمادات لشراء المزيد من الفيول والغاز أويل لتغطية النقص حتى آخر السنة جراء ارتفاع أسعار النفط | غوتيريس: من الضروري للغاية تفادي أي حرب بين حزب الله وإسرائيل وإن حصلت هذه الحرب ستكون أكثر دمارا بكثير من السابقة |

الجبهة اشتعلت... والتكليف والتأليف والحكومة في مهب الريح

خاص - الثلاثاء 28 آب 2018 - 06:08 - ليبانون فايلز

لم تكن عطلة عيد الأضحى عادية، فقد اشتعلت في نهايتها جبهة "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" مجدداً، وهذه المرة كانت جبهة "التيار"منظمة جيّداً، إذ إنّ أكثر من 25 نائباً ووزيراً فتحوا نيرانهم بلحظة واحدة على "القوّات" على خلفيّة حديث رئيسها الدكتور سمير جعجع عن حصّة رئيس الجمهوريّة ميشال عون، وهذا الخلاف الجديد أرخى بثقله على التأليف ووسّع حجم المشكلة أكثر.

مصادر متابعة للتشكيل تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، أنّ الأمور خرجت عن المألوف والتشكيل بات بخطر كبير كون الرئيس المكلّف سعد الحريري أصبح عاجزاً عن مواجهة كل تلك المشكلات المستجدّة، كما أنّ العقدة المسيحيّة باتت مستفحلة ومن خلفها العقدة الدرزيّة أيضاً، والحريري قد يُقدِمُ على تقديم تشكيلة للرئيس عون يمكن أنْ يرفضها.
وتشير المصادر إلى أنّ الحريري يعمل على الخط السعودي لتهدئة "القوات اللبنانية"، ولكن السعودية أعطت الأخيرة امتيازات لا يملكها الحريري نفسه اليوم، وهي تستند على كتف قوي في معركتها الحكوميّة.
وتتخوّف المصادر مما يحضّره الرئيس عون وسيُعلنه نهاية الأسبوع الحالي، وهذا الأمر قد يؤدّي إلى تطيير التكليف والتأليف والحكومة، ويضع البلاد في مكان حرج قد يوصلنا إلى حكومة أمر واقع يسير بها العهد وحيداً، وستكون ربّما حكومة مواجهة وستخلق في لبنان معارضة وموالاة واصطفافات جديدة.