2019 | 23:58 نيسان 25 الخميس
ماكرون يعرض خفضا للضرائب لتهدئة احتجاجات السترات الصفراء | الدفاع المدني: حريق داخل شقة في البوشرية ونقل مصابة إلى المستشفى | نقولا نحاس للـ"ام تي في": التشابه بين الأزمة السابقة التي حلّت باليونان وأزمة لبنان لا تعني أننا سنواجه نفس المصير | اصابة مواطنتين هاجمهما كلب شرس في بلدة كفرصير | جنبلاط لـ"روسيا اليوم": بعد تحرير الجنوب تمّ تغيير الخرائط في الجنوب ورأيي أن مزارع شبعا ليست لبنانية | ماكرون: "الإسلام السياسي" يمثل تهديدا ويسعى للانعزال عن الجمهورية الفرنسية | الاب بطرس عازار للـ"ام تي في": الدولة لم تدفع المتوجب عليها منذ 4 سنوات وعدد من المدارس الخاصة المجانية أقفل أبوابه | لافرينتيف: يتم تنسيق تشكيل لجنة دستورية سورية وهناك بعض النقاط غير الواضحة | مئات آلاف المحتجين يحتشدون خارج وزارة الدفاع السودانية للمطالبة بحكم مدني | المبعوث الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف خلال محادثات أستانة: التنسيق جار لتشكيل اللجنة الدستورية | مصادر لـ"المستقبل" أكدت أن الرئيس عون أعلن أنه سيتم المباشرة بالبحث بمشروع الموازنة في أول جلسة بعد عطلة الأعياد | الأمم المتحدة: الفلسطينيون يواجهون تحديات غير مسبوقة تهدد مساعي بناء دولتهم |

حملة نظافة لشاطىء الاولي الرميلة برعاية ابراهيم

مجتمع مدني وثقافة - السبت 18 آب 2018 - 09:02 -

نظمت جمعية "براء" حملة نظافة لشاطىء الاولي - الرميلة عند مدخل صيدا الشمالي، برعاية المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم ممثلا بالعميد جوزف تومية، بالتعاون مع بلديتي صيدا والرميلة في اقليم الخروب و"تجمع المؤسسات الأهلية" في صيدا و"جمعية التنمية للانسان والبيئة DPNA".

وجمع ناشطون ومتطوعون من الجمعيتين والتجمع وبمؤازرة من بلديتي صيدا والرميلة على مدى ساعات، النفايات والأعشاب والشوائب التي كانت تشوه الشاطىء الرملي ومن ثم رفعوها.

وتوجت الحملة باحتفال أقيم في مطعم "بيت جود" التابع ل "حلويات الجندولين" في منطقة الأولي، وتقدم الحضور الى العميد تومية، ممثل النائب بهية الحريري الدكتور اسامة أرناؤوط، ممثل النائب الدكتور اسامة سعد عدنان بلولي، ممثل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي عضو المجلس البلدي المهندس محمد البابا، ممثل رئيس بلدية الرميلة المحامي جورج الخوري غسان نمر، ممثل رئيس فرع مخابرات الجيش في الجنوب العميد الركن فوزي حماده العقيد سعيد ابو ضاهر، المدير الاقليمي للأمن العام في الجنوب الرائد علي قطيش، الشيخ غازي حنينة، رئيس تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا ماجد حمتو، رئيس جمعية التنمية للانسان والبيئة فضل الله حسونة، رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني علي العبد الله، ممثلين عن جمعية "براء": علي السعودي، المحامي سامر حداد ورنيم زعيتر وجمع من الشخصيات والمتطوعين.

بعد النشيد الوطني، ثم ترحيب من رنيم حلواني القى حمتو كلمة استهلها بتوجيه تحية لراعي النشاط اللواء ابراهيم، منوها بدوره على المستوى الوطني.

وشكر القيمين على الحملة والمتطوعين والمتطوعات، وكل من "أسهم بهذا العمل الجبار"، مثمنا جهودهم الكبيرة لإنجاحه.

كما شكر بلديتي صيدا والرميلة وجمعية "براء" و"جمعية التنمية للانسان والبيئة"، آملا في "ان تكون حملة النظافة جزءا من ثقافتنا اليومية"، مؤكدا "ان النظافة هي محطة من محطات الحفاظ على البيئة"، مشددا على "اننا في أمس الحاجة الى هذا الموضوع على المستوى الوطني لناحية المحافظة على البيئة والنظافة".

وقال: "اننا ما زلنا بحاجة الى الكثير من العمل في هذا المجال"، مشددا على انه "بتعاوننا جميعا على مختلف القطاعات والمؤسسات يمكننا ان نحقق الغاية المنشودة منه".

ثم ألقى علي السعودي كلمة جمعية "براء"، فاشار الى "ان حملة النظافة بدأت منذ الصباح بجهودنا جميعا على مستوى المتطوعين والجمعيات والمؤسسات وبلديتي صيدا والرميلة، وهي شملت تنظيف الشاطئ الذي هو امامنا".

واضاف: "نلتقي اليوم لتنظيف شاطئ الجنوب الشمالي، ففي هذا المكان وفي الفترة نفسها من العام 2006، كان يشهد هذا المكان عودة اهلنا الى الجنوب بعدما تركوا منازلهم وقراهم نتيجة العدوان الاسرائيلي في تموز من ذلك العام، وعادوا سريعا الى ديارهم لإفشال المخطط الاسرائيلي بتحويل الجنوب الى ارض محروقة، فاليوم نحن نقوم بهذه الحملة عند مدخل صيدا والجنوب والرميلة، في هذه المنطقة التي تشكل نموذجا للبنان المحبة والعيش الطبيعي، لنوجه التحية للأمن العام في عيده ال73، وعلى رأس قيادته اللواء عباس ابراهيم، رجل الدولة وعابر الطوائف والمذاهب والمناطق، الذي اوصل مؤسسة الامن العام لمصاف العالمية. وان هدفنا من هذه الحملة هي النظافة، لأن مشكلة النفايات تتفاعل، والجميع يريد الحلول لها"، شاكرا الجميع على مساهمتهم بانجاح هذه الحملة عبر المشاركة فيها.

بعدها، قدمت زعيتر درعا بإسم جمعية "براء" الى اللواء ابراهيم تسلمه ممثله العميد تومية عربون وفاء وتقدير لرعايته الحملة.