2018 | 23:12 تشرين الثاني 12 الإثنين
الحكومة الأردنية تدعو إلى تحرك فوري لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة | الاعلام السوري: أكثر من 60 قتيلا وجريحا من المدنيين في هجوم لطيران التحالف الدولي على قرية الشعفة في دير الزور | حنكش رداً على أبي خليل: سجلكم حافل بتأمين الكهرباء 24/24 من 10 سنوات لذلك تعملوا على تفشيل هذه التجربة الناجحة | باسيل: هناك حكومة قريبا والعقدة ليست خارجية وسألتقي جنبلاط في الساعات المقبلة | "ام تي في": لقاء سيجمع باسيل بجنبلاط في الساعات المقبلة | انتهاء الجلسة التشريعية في مجلس النواب بعد اقرار معظم بنود جدول الاعمال ولا متابعة غدا | مجلس النواب يمدد عقود ايجار الاماكن غير السكنية لمدة سنة | مصادر متابعة للقاء الحريري- باسيل للـ"ال بي سي": اللقاء خفف من الاحتقان قبل المؤتمر الصحفي للحريري الثلاثاء وباسيل سيواصل العمل لإيجاد حل لعقدة نواب سنة 8 آذار | علي عمّار: هناك فاجعة في لبنان إسمها فاجعة الكهرباء وهناك الفاجعة الأم وهي فاجعة إدارة الظهر للقوانين والدستور وللمواطنين | نتانياهو يمنح الضوء الأخضر للجيش للرد على الصواريخ من غزة | تدمير قناة الأقصى التابعة لحماس بعد قصفها بـ6 صواريخ إسرائيلية | اقرار اقتراح القانون المتعلق باعطاء مؤسسة كهرباء لبنان سلفة خزينة طويلة الاجل |

وداعاً مكاريوس سلامة

خاص - الاثنين 13 آب 2018 - 06:14 - ليبانون فايلز

وداعاً مكاريوس،
وكأنه مكتوب على الانسان أن يخسر محبيه، أن يخسرهم بالموت فهي الحقيقة الوحيدة في هذا العالم الفاني... وكأن مكاريوس سلامة معصوم عن الموت، وكأننا جميعاً وجميع من نحبهم معصومين عن الموت. ولكن ان يرحل صديق وزميل فهو شعور آخر.
لا اتذكر مكاريوس سوى الثغر الضاحك، ملؤه الحياة والمحبة، هو ذلك الرجل المؤمن بقضيته وعمله، وعائلته، قاوم المرض لسنوات، كما قاوم قبلها في السياسة، قاوم على طريقته بحيث لا يمل ولا يستكين، وكأن المقاومة ولدت معه واخذت الواناً واشكالاً، وطرقاً، حتى مع المرض مقاوم.
أن يخسر الاعلام زميلاً اخراً امر صعب، خاصة اذا كان مثل الزميل مكاريوس، لا بل هو مكاريوس... منذ عام اتصلت به ليلاً لاستوضح فاجعة رحيل يوسف حويك، كان حزيناً ورثاه من دون ان يصدق.
مكاريوس سلامة سيفتقدك الاهل، والاعلام ولبنان... ربما هو القدر، انما سترتاح بعد هذا المرض اللعين، لربما كانت تجربتك مرضك، الف سلام...
في رحيلك، يتقدم موقع ليبانون فايلز بالتعازي الحارة الى عائلة الفقيدة، وأسرة لبنان الحر، وعائلته الاعلامية الكبيرة...