2019 | 19:28 شباط 18 الإثنين
بو صعب لـ"الميادين": العلاقة الدبلوماسية مع دمشق قائمة ونحن على اتصال مع سوريا ولكل وزير الحرية بزيارتها | وزيرة الطاقة أصدرت تعميما طلبت فيه من كل الادارات العامة التابعة للوزارة بالتشدد في مراقبة الدوام وساعات ضبطه | نتنياهو: معظم الدول العربية لم تعد تنظر لإسرائيل باعتبارها عدواً بل حليف لا يمكن التخلي عنه في مواجهة الإرهاب | المتحدث باسم الداخلية الألمانية: من حق كل مقاتلي تنظيم الدولة الذين يحملون الجنسية الألمانية العودة | التحكم المروري: حادث تصادم بين سيارتين داخل نفق نهر الكلب باتجاه جونية والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة في المحلة | الرياض وإسلام آباد تتفقان على أن الحوار هو السبيل الوحيد للسلام بين الهند وباكستان | بولندا تطالب باعتذار علني من قبل وزير الخارجية الإسرائيلي | محمد شقير لـ"اخبار اليوم": الوضع الاقتصادي الذي لا يمكن تخطيه بفترة وجيزة يحتاج الى خطوات متعددة ولا اقتصاد من دون الخليج شاء من شاء وأبى من أبى | فوتيل يبلغ قوات سوريا الديمقراطية أن بقاء القوات الأميركية غير مطروح | "الوكالة الوطنية": تأجيل محاكمة الأسير الى 30 أيلول | "العربية": القوات الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الحرم القدسي | المرصد السوري: تفجيرا إدلب خلفا 13 قتيلا على الأقل معظمهم مدنيون |

وفد من المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن شارك في مؤتمر تعزيز الحرية الدينية

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 08 آب 2018 - 09:54 -

شارك وفد من المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن تقدمه رئيسه الدكتور جوزف جبيلي في المؤتمر الوزاري الذي نظمته وزارة الخارجية الأميركية لتعزيز الحرية الدينية الذي إنعقد على مدى ثلاثة أيام، وتطرق المؤتمر إلى محاور عدة أبرزها حماية الحريات الدينية في العالم والأقليات ووضع الأسس الكفيلة ببلورة موقف عالمي موحد لحماية الحرية الدينية، وإصدار قوانين ودساتير لمكافحة وإدانة التعديات على الحريات الدينية وإطلاق عمليات حوار بين الأديان والطوائف والمجموعات الدينية في العالم.
وعلى هامش المؤتمر أجرى الدكتور جبيلي سلسلة لقاءات مع عدد كبير من المسؤولين الأميركيين، من بينهم السفير سام براونباك وهو سفير شؤون الحريات الدينية الدولية، وكبير المستشارين في مكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان في وزارة الخارجية الأميركية السفير مايكل كوزاك ، عضو الكونغرس السابق فرانك وولف الذي من هو من أبرز الشخصيات الناشطة على صعيد حقوق الإنسانوالحريات الدينية ،حيث تطرق معهم إلى قضية الدفاع عن الحريات الدينية والنموذج اللبناني في منطقة الشرق الأوسط من حيث التعددية الدينية والديمقراطية على الرغم من كل الأزمات.
وإلتقى الدكتور جبيلي أيضاً على هامش المؤتمر، مع كل من المطران غريغوري منصور الذي مثل البطريرك الماروني في المؤتمر، القس حبيب بدر أمين سر مجلس كنائس الشرق الأوسط، الأب أندرة مهنا من رعية دنفر في كولورادو ، رئيس منظمة الدفاع عن المسيحيين توفيق بعقليني، والباحث الدكتور حبيب مالك من الجامعة اللبنانية الأميركية.
وأصدرت الولايات المتحدة في ختام أعمال المؤتمر، إعلان بوتومك Potomac Declaration وخطة عمل بوتومك، وهما وثيقتان وصفهما وزير الخارجية مايك بومبيو بأنهما تعيدان تأكيد التزام الولايات المتحدة الراسخ بتعزيز الحرية الدينية والدفاع عنها. وتتضمن الوثيقتان توصيات محددة وملموسة لكيفية قيام المجتمع الدولي والحكومات بالمزيد من العمل بهدف حماية المجتمعات الدينية الضعيفة والمعرضة للمخاطر.
وتضمنت توصيات المؤتمر أيضاً، عقد مؤتمر ثان في الأشهر المقبلة، فضلاً عن تنظيم لقاءات ومؤتمرات مصغرة وطاولات حوار في دول عدة ومنها لبنان.
وفد من المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن شارك في مؤتمر لتعزيز الحرية الدينية