2019 | 21:17 نيسان 23 الثلاثاء
مقتل 7 مدنيين في هجمات للنظام السوري على إدلب | باسيل: "فاض القيسماني بالخير والطبيعة بتكره الفراغ وبتملّيه وبتمليه مع كترة الشغل مش مع كترة الحكي" | الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر: الناخبون وافقوا على التعديلات الدستورية بنسبة 88.83 بالمئة | تأجيل اجتماع اللجنة المركزية لجبهة التحرير في الجزائر بعد الفشل في انتخاب أمين عام جديد | الأمم المتحدة: مسلحون هاجموا مركزا بالعاصمة الليبية يضم 890 مهاجرا ولاجئا وتقارير عن إصابات عديدة ليبيا | البيت الأبيض: قرار إنهاء إعفاءات النفط الإيراني لن يرفع أسعار الخام والسوق مستقرة | أوساط الحريري للـ"ال بي سي": كلام نصرالله خروج واضح عن النأي بالنفس بعد أن وافقت كل الأطراف على عدم مهاجمة السعودية | المسماري: نتابع السفينة الإيرانية التي رست في ميناء مصراتة وحمولتها | معلومات الـ"ام تي في": الكونغرس يعد صيغة ثالثة من العقوبات على حزب الله | معلومات الـ"او تي في": ريفي سيتبلغ قريبا الاجراءات القضائية بحقه بعد مؤتمره الصحافي الذي اتهم فيه باسيل بالفساد | "المركزية": اتصالات متسارعة لتأمين التوافق السياسي حول مشروع الموازنة الذي رفعه وزير المال الى امانة مجلس الوزراء اليوم | كوشنر: واشنطن ستكشف عن خطة السلام بعد انتهاء شهر رمضان |

قصّة رفض الباخرة التركية الثالثة كاملة: ما علاقة المولدات؟

خاص - الجمعة 03 آب 2018 - 12:54 - ليبانون فايلز

أتى اجتماع الأمس بين وزير الطاقة سيزار ابي خليل ونواب تكتل "لبنان القوي" الكسروانيين، طاقة أمل لأبناء المنطقة. خلص الاجتماع الى التالي: قريبا، 22 الى 24 ساعة من التغذية الكهربائية لمنطقة كسروان وجزء من المتن وجبيل.

وفيما أن أعطالا استجدّت مؤخرا في معمل الذوق الحراري، وتسببت بتراجع أكبر في عدد ساعات التغذية الكهربائية في المنطقة، ترسو في الجيّة باخرة التوليد التركية الثالثة، وتنتج 35 ميغاوات من الكهرباء فيما قدرتها الانتاجية 235 ميغاوات مجانية!
وإذ ووجهت الباخرة التركية، بموجة رفض في الزهراني تبعه رفض في الجيّة وانتقادات تستّرت بعباءة التلّوث البيئي، تؤكد مصادر مطلعة: "الضرر البيئي لا يمكن أن كون بحجم ذاك الذي تسببه المولدات الموزعة ضمن الأحياء السكنية!".
أسباب الحملة اذا، سياسية بامتياز وتتعلّق بمصالح محددة لأطراف سياسية.
في بادئ الأمر تقرّر ارسال الباخرة الى الجنوب لأن قدرتها الانتاجية تؤمن تغذية كهربائية تصل الى 24 ساعة يوميا، وتتراجع الى 22 ساعة في حال حصول اعطال معيّنة. لكن الرفض جاء قاطعا ولم تفلح الجهود باقناع حركة أمل "الحريصة على أصحاب المولدات الخاصة أكثر من حرصهم على أنفسهم"، بحسب المصادر. دخل على خطّ الوساطة تباعا، بحسب المصادر عينها، رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، النائب نواف الموسوي، والوزير محمد فنيش، ونائب الامين العام لحزب الله نعيم قاسم، ولكن "عبثا".
توجّهت الباخرة الى الجيّة، حيث جوبهت أيضا برفض رئيس اللقاء الديمقراطي النائب السابق وليد جنبلاط. الّا أنها رست اخيرا مقابل معمل الجيّة الحراري بقرار حاسم من وزير الطاقة، ولكن لبنان خسر بذلك ساعات تغذية اضافية لعدم قدرة المعمل على استيعاب القدرة الانتاجية للباخرة كاملة.
ومع الاعطال في معمل الذوق الحراري، وتراجع ساعات التغذية في كسروان "بعزّ الشوب"، واذ أن الباخرة التركية بإمكانها تأمين تغذية كهربائية تصل الى 24 ساعة في مناطق كسروان والمتن وجبيل، كان الاجتماع بالأمس ليخرج بالنتيجة التي خرج بها: تغذية 24/24، مصلحة ابناء كسروان أولوية لا تعلو فوقها أولوية... يمكن لأصحاب المولدات الخاصة الاستراحة لـ3 أشهر... وإراحة جيوب الناس!