2019 | 04:31 تموز 21 الأحد
الخطوط الجوية الألمانية لوفتهانزا تعلن تعليق رحلاتها الجوية إلى القاهرة | كردستان العراق يعتقل شقيق نائبة تركية بتهمة اغتيال الدبلوماسي التركي في أربيل | شدياق: هناك تزايد في تدخل القوى الشريرة في العمل السياسي والسوريون يحاولون فرض عودتهم إلى لبنان ولسوء الحظ لديهم الحلفاء هنا | السلطات الأميركية تطلق تحذيرا للسفن التي تعبر مضيق هرمز | الطيران المدني المصري: لم يصدر قرار من النقل أو الخارجية البريطانيتين بتعليق الرحلات لمصر | بستاني: نعمل مع فريق العمل وادارة مؤسسة كهرباء لبنان على تنفيذ كافة بنود الخطة اهمّها بند معامل الانتاج الذي أصبح بمراحله الأخيرة | درغام: الموازنة ليست مثالية لكنها ضرورية ويجب عودة مجلس الوزراء الى الاجتماع | مساعد وزير الدفاع الأميركي: لن نسمح لإيران بإغلاق طرق الملاحة الدولية في مياه الخليج | "الوكالة الوطنية": دوريتان إسرائيليتان مشطتا طريقا عسكريا في محور الوزاني وأخرى عند تخوم مزارع شبعا | جنبلاط: مسيرة الصمود والانفتاح والحوار والعروبة باقية بقاء الدم في عروقنا وبقاء الروح في نفوسنا وسنواجه التحديات بكل هدوء وتصميم | جنبلاط: سنواجه التحديات بكلّ هدوء وتصميم وسنعمل على الإستمرار في التطوير والبناء وتعزيز كل المجالات | أرسلان: من يعتقد حضورنا في جلسة مجلس الوزراء سيكون نزهة للتذاكي على مطلبنا فليخيّط بغير هذه المسلّة |

مصادر لموقعنا: لقاء من دون معاتبة بين باسيل وبري... بالتفاصيل!

خاص - الثلاثاء 31 تموز 2018 - 16:30 - ليبانون فايلز

أكدت مصادر لقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس تكتل "لبنان القوي" جبران باسيل لموقع "ليبانون فايلز" أن الأجواء ممتازة، وقد تم فتح مرحلة جديدة من التعاون، وبري حريص على دعم العهد والعمل على إنجاحه.

وأفادت المصادر أنّ بري اكد لباسيل ان "تخريب تشكيل الحكومة هو لتخريب العهد"، اذ ان الاستهداف واضح.

ولم يتم البحث بين بري وباسيل في الماضي ولا معاتبة ولا اي امر من هذا القبيل والأمور طبيعية وكان للفرزلي دور في اللقاء اذ ان المبادرة أتت منه وكانت موافقة سريعة من الفريقين، حسب ما افادت المصادر. 

من جهة ثانية، لفتت مصادر ليبانون فايلز إلى أنّ البحث بين باسيل وبري تعمق في التعاون في مجلس النواب خصوصاً اننا مقبلون على مرحلة تشريعية مهمة، مشيرةً إلى أنّ باسيل حريص على نجاح العمل التشريعي.

وبدوره أكّد باسيل لبري ان تكتل "لبنان القوي" سيكون له دور فاعل في اقتراحات القوانين واقرارها.

أما في الملف الحكومي، فتفاهم الجانبين واتفقا على ضرورة اعتماد معايير واضحة لحكومة وحدة وطنية، وحصل توافق على "أين تأتي العرقلة ومن يطالب مطالب غير محقة" مع العلم انّ الجميع مستعجل لتشكيل الحكومة وأسباب التأخير غير مفهومة.

من جهة اخرى، كان بحث في ملفات المنطقة من اسرائيل الى سوريا وإيران ومن ضمنها ملف النازحين السوريين وضرورة تسريع عودتهم الى سوريا، وكانت المواقف متطابقة في هذا الاطار. 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني