2019 | 03:08 شباط 18 الإثنين
الأمم المتحدة تؤكد توصل الشرعية والحوثيين لاتفاق حول المرحلة الأولى من إعادة الانتشار | محمد شقير: لا قطع لخدمة الواتساب في لبنان او الغائها او وضع بدل مالي عليها | "الوكالة الوطنية": إصابة إمرأة بصدمة عصبية بسبب كلاب شاردة في مدينة صور | صخور تقطع طريق طيرفلسيه والبلدية تعيد فتحها | القنصل التونسي في ليبيا يعلن عن تحرير 14 تونسياً كانوا مختطفين في ليبيا | وكالة إيرانية شبه رسمية تتحدث عن عزم البرلمان عزل روحاني | مكاري: الزواج المدني حق يندرج في إطار الحريات التي يكفلها الدستور | إصابة جندي اسرائيلي على حدود غزة والمدفعية الإسرائيلية ترد بالقصف | الصايغ مغردا: نثني على توجه معالي الوزيرة ريّا الحسن‎ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | "الحدث": إصابة جندي إسرائيلي بانفجار عبوة ناسفة على الحدود مع غزة | كنعان: ما قمنا به خلال 10 سنوات في لجنة المال اكبر دليل على ان النواب يمكن ان يراقبوا والمجلس النيابي يستطيع أن ينتج |

مصادر لموقعنا: لقاء من دون معاتبة بين باسيل وبري... بالتفاصيل!

خاص - الثلاثاء 31 تموز 2018 - 16:30 - ليبانون فايلز

أكدت مصادر لقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس تكتل "لبنان القوي" جبران باسيل لموقع "ليبانون فايلز" أن الأجواء ممتازة، وقد تم فتح مرحلة جديدة من التعاون، وبري حريص على دعم العهد والعمل على إنجاحه.

وأفادت المصادر أنّ بري اكد لباسيل ان "تخريب تشكيل الحكومة هو لتخريب العهد"، اذ ان الاستهداف واضح.

ولم يتم البحث بين بري وباسيل في الماضي ولا معاتبة ولا اي امر من هذا القبيل والأمور طبيعية وكان للفرزلي دور في اللقاء اذ ان المبادرة أتت منه وكانت موافقة سريعة من الفريقين، حسب ما افادت المصادر. 

من جهة ثانية، لفتت مصادر ليبانون فايلز إلى أنّ البحث بين باسيل وبري تعمق في التعاون في مجلس النواب خصوصاً اننا مقبلون على مرحلة تشريعية مهمة، مشيرةً إلى أنّ باسيل حريص على نجاح العمل التشريعي.

وبدوره أكّد باسيل لبري ان تكتل "لبنان القوي" سيكون له دور فاعل في اقتراحات القوانين واقرارها.

أما في الملف الحكومي، فتفاهم الجانبين واتفقا على ضرورة اعتماد معايير واضحة لحكومة وحدة وطنية، وحصل توافق على "أين تأتي العرقلة ومن يطالب مطالب غير محقة" مع العلم انّ الجميع مستعجل لتشكيل الحكومة وأسباب التأخير غير مفهومة.

من جهة اخرى، كان بحث في ملفات المنطقة من اسرائيل الى سوريا وإيران ومن ضمنها ملف النازحين السوريين وضرورة تسريع عودتهم الى سوريا، وكانت المواقف متطابقة في هذا الاطار.