2018 | 11:50 تشرين الأول 17 الأربعاء
حركة المرور كثيفة من الصالومي باتجاه الحايك وصولاً حتى الدكوانة | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولاً حتى نهر الموت | مصدر متابع للـ"او تي في": لا يكفي ان يطالب فريق بوزارة معينة لتصبح من حصته فالأولوية تبقى للمعيار الواحد والمساواة | ادي معلوف للـ"ان بي ان": السياسة لسيت "نكايات" وسنشدد على الانتاجية في هذه الحكومة | قتيل نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام دبل في بنت جبيل | انتهاء لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو في مطار "أسن بوغا" في العاصمة أنقرة | برّي: مشاركة الاغتراب في الانتخابات ليست مجرد مشاركة في صندوق الانتخاب بل هي توقف العدّ في لبنان وتنهي الحديث عن ان المسلمين اكثر او المسيحيين اكثر | حماس تدين عملية إطلاق الصواريخ الليلة الماضية من غزة باتجاه اسرائيل | وصول وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى أنقرة لإجراء محادثات حول قضية خاشقجي | تصادم بين شاحنة وفان على اوتوستراد الرئيس لحود باتجاه الكرنتينا عند مفرق سوق الخضار والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة | وزارة الخارجية التركية: أردوغان سيلتقي بوزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو اليوم | العربية: إطلاق صافرات الإنذار في مستوطنات قريبة من غزة |

"فضيحة الديزل" تكلّف فولكسفاجن مليار يورو

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 14 حزيران 2018 - 08:23 -

قال ممثلو ادعاء في ألمانيا، الأربعاء، إنهم فرضوا غرامة مالية قدرها مليار يورو (1.18 مليار دولار) على فولكسفاجن، وذلك على خلفية فضيحة الغش في انبعاثات الديزل.

وبحسب خبراء قد تكون هذه الغرامة إحدى أكبر الغرامات المالية التي تفرضها السلطات الألمانية على شركة.

وتأتي الغرامة بعد اتفاق مع سلطات الادعاء في الولايات المتحدة تم التوصل إليه في 2017 عندما وافقت فولكسفاجن على دفع غرامة قدرها 4.3 مليار دولار لتسوية عقوبات جنائية ومدنية.

وقالت الشركة في بيان: "في أعقاب فحص دقيق، قبلت فولكسفاجن إيه.جي الغرامة، ولن تقدم استئنافا للطعن"، وفقا لـ"رويترز".

وأضافت: "إن مكتب الإدعاء في براونشفيج بألمانيا أمر بفرض الغرامة على شركة صناعة السيارات لاستخدامها برمجيات غيرمسموح بها في 10.7 مليون سيارة في الفترة من 2007 و2015".

ونتيجة لفرض الغرامة فإن الإجراءات المتعلقة بالمخالفات التنظيمية ضد فولكسفاجن سيجري إنهاؤها، وهو ما تعتبره الشركة عاملا مساعدا في تسوية المزيد من الإجراءات الإدارية ضدها في أوروبا.

"سكاي نيوز"