2018 | 10:13 آب 18 السبت
"صوت لبنان (100.5)": إعتصام لصيادي الأسماك في مرفأ الدورة مطالبين بدعم مطالبهم وتحسين أوضاعهم مستنكرين ما يتم تداوله عن تلوّث السّمك | باكستان: عمران خان يؤدي اليمين الدستورية لتولي رئاسة الحكومة في باكستان | اعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن زلزالا قوته 6.2 درجة هز جنوب كوستاريكا قرب الحدود مع بنما | بالصور: قتيل اثر تدهور سيارته في حراجل | الحريري مطمئن لتفهم روسيا رفضه التطبيع مع النظام السوري | أسرار الصحف المحلية ليوم السبت 18 آب 2018 | عائلة زهران تنفي البيان الأزرق: نحترم ونقدر كل أفراد العائلة | باسيل: الزيارة لموسكو حاصلة بمعرفة الرئيس الحريري | رياشي: التيار أخذ الرئاسة من اتفاق معراب وتنصل من بقية بنوده | طبّياً... زحمة السير في لبنان قد تكون قاتلة! | هل تعود الكهرباء 24 /24 ساعة قبل تشكيل الحكومة؟! | تَشدُّد باسيل لا يُعيد عقارب الثُلث المعطِّل الى الوراء |

مستخدمو مياه بيروت ناشدوا وزير الطاقة التدخل بعد تعديل قيمة منح التعليم وعائدات الجباية

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 13 حزيران 2018 - 15:31 -

دعت نقابة مستخدمي وعمال مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، في بيان اليوم وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال سيزار ابي خليل الى "التدخل، بأسرع وقت ممكن، تلافيا لحصول اي ردات فعل سلبية من قبل الموظفين بسبب تعديل قيمة منح التعليم واحتساب عائدات الجباية". وجاء في البيان:

"بما أن مجلس ادارة مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان قد وافق على تعديل قيمة منح التعليم للعام 2014-2015 بتاريخ 28/5/2015 وأرسل كامل الملف من المؤسسة بموجب كتاب الى وزارة الطاقة والمياه المديرية العامة للاستثمار تاريخ 29/5/2015. وكذلك الامر بالنسبة الى اسس إحتساب عائدات الجباية للعام 2014 وقد أرسل كامل الملف من المؤسسة تاريخ 11/7/2015،

وعليه، بعد مرور فترة طويلة دون أن نلقى جوابا ايجابيا من وزارة الطاقة والمياه حول ابسط حقوق الموظفين الذين أصبحوا غير قادرين على تحمل هذا العبء المادي والاجتماعي الصعب وخصوصا عدم قدرتهم على تسجيل أولادهم في المدارس مع بداية العام الدراسي. وهذا التأخير أدى الى تأثير سلبي جدا على الوضع المادي والاجتماعي والمعنوي للموظفين في المؤسسة الذين يطالبون بحقوقهم.

لذلك، نطلب من معالي وزير الطاقة والمياه التدخل بأسرع وقت ممكن تلافيا لحصول اي ردات فعل سلبية من قبل الموظفين الذين باتوا مهددين بلقمة عيشهم ومستقبل أولادهم".