2018 | 05:19 أيلول 25 الثلاثاء
"ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة | الكرواتي لوكا مودريتش يتوّج بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم | وزير الدفاع الأميركي: اتهام أميركا بالمشاركة في هجوم الأهواز سخافة | وزير الخارجية الفلسطينية لـ"ليبانون فايلز" من نيويورك: ننتظر من العرب كل الدعم وهناك العديد من القضايا التي يجب التعامل معها بسرعة في الخان الاحمر والمسجد الاقصى | "ليبانون فايلز": سفيرة لبنان في الامم المتحدة أمل مدللي تحضر اجتماع وزراء الخارجية العرب عوضاً عن وزير الخارجية جبران باسيل الذي لم يصل بعد الى نيويورك | ليبانون فايلز: يعقد الآن في الامم المتحدة اجتماع مغلق لوزراء الخارجية العرب لتنسيق المواقف قبل انطلاق جلسات النقاش في الجمعية العامة | "ال بي سي": اليوم بدأ استجرار 103 ميغاوات كهرباء من سوريا الى لبنان | دردشة جانبية شملت الحريري وحسن خليل وكنعان تناولت المسائل التشريعية والمالية والملف الحكومي | استخبارات الجيش تلقي القبض على عبد الرحمن خزعل الملقب بـ"أبي هاجم" في وادي خالد بجرم الاتجار وتعاطي المخدرات |

أعلام المونديال تخرق السيادة اللبنانية!

متل ما هي - الاثنين 21 أيار 2018 - 06:19 -

قبيل أيام من إنطلاق مونديال العام 2018 الذي سيقام في روسيا، ظهرت اعلام الدول التي تشارك في المونديال على الاراضي اللبنانية كما جرت العادة، وبدأ بيعها على الطرقات وفي المحلات التجارية، وقريبا سنرى على كل شرفة منزل وعلى كل سيارة علم دولة ما معلقا، مع العلم ان هذا الأمر لا يحصل سوى في لبنان.

فهل تعلمون ان ما يحصل مخالف للقانون وخرق للسيادة الوطنية اللبنانية؟

ففي القانون الدولي والمحلي يسمح فقط برفع علم دولة أجنبية على مبنى السفارات الأجنبية في لبنان وعلى سيارة السفير حصرا، ورفع اي علم لدولة اخرى يعتبر خرق للسيادة اللبنانية.

أما في لبنان اليوم السيادة باتت تخرق كل يوم والحدود البرية والجوية تنتهك كل يوم، والـ128 نائبا الجدد صامتون لا يفقهون سوى بتضييف "البقلاوة".