2018 | 14:45 كانون الأول 15 السبت
وزير الخارجية الإيرانية: يمكننا أن نحيا 40 عاماً أخرى تحت العقوبات | وزير الخارجية القطري: نعول على الكويت وقوى إقليمية أخرى في المساعدة على حل الأزمة الخليجية | مارين لوبان: "المشاغبون المتطرفون ولصوص الضواحي" متواطئون مع السلطة لحرف الأنظار عن مطالب السترات الصفر | إدكار طرابلسي: من لديه مشكلة مع الرئيس المكلف لا يحق له فتح معارك مع الآخرين وعلى الحريري إيجاد الحل | المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى: ننتظر من القوى السياسية أن توحد مواقفها من أجل مواجهة التحديات الخطيرة | متظاهرو "السترات الصفر" يرفعون شعار "فريكست" على غرار "بريكست" مطالبين بخروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي | علي فياض: لا نكترث لا بالتهديدات ولا بالضغوط سنمضي قدما في عملية تشجير هذا الوطن وتخضيره | تركيا: عملياتنا في العراق ستتواصل وعلى بغداد تحمل المسؤولية | بومبيو: ترامب حريص على محاسبة قتلة خاشقجي | مواجهات بين الشرطة الفرنسية و"السترات الصفر" في ساحة "تروكاديرو" قرب برج إيفل | حاصباني:وزارة الصحة لن تتهاون مع اي سوء تعاط مع المرضى او عدم احترام لمسعفي "الصليب الاحمر" خلال قيامهم بمهامهم التطوعية | "العربية": 64 موقوفا حتى الآن في السبت الخامس لاحتجاجات فرنسا |

ابي خليل: لا نعمل في السياسة حبا بالمواقع بل لتأمين مصالح اللبنانيين

أخبار محليّة - الثلاثاء 13 آذار 2018 - 20:19 -

أكد وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل في اختتام مؤتمر الطاقة المستدامة: من أهداف الـ2020 الى رؤية الـ 2030"، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، أن هذا المؤتمر "أظهر للمهتمين وللرأي العام اللبناني مدى التقدم في قطاع الطاقة المتجددة الذي بدأ من فكرة. وهو من أسرع القطاعات نموا في البلد، ويستقطب الكثير من اليد العاملة وتمويلا خارجيا".

أضاف: "أطلقنا أكبر مشروع للطاقة المتجددة وذلك فخر لنا. هي مشاريع جديدة لها طابع الريادة في المنطقة والعالم، وهناك قدر من الوعي لدى القطاع الخاص والرأي العام، ونجد اهتماما غير مسبوق من وزارة الطاقة وكهرباء لبنان باحتضان المبادرات، وهذا أمر يطمئن شركات النفط، وهي تعمل على إعادة نشر جزء من الطاقة النظيفة".

وتابع: "هدفنا خدمة البلد ورفاهية الانسان اللبناني، فنحن لا نعمل في السياسة من أجل السياسة فقط، ولا حبا بالمواقع ولا هوسا، بل من أجل حسن إدارة البلاد وتأمين مصالح اللبنانيين".

وقد أصدر المؤتمر توصيات تلاها نائب رئيس جمعية الطاقة الوطنية اللبنانية غسان الخوري، وجاء فيها: 

"أولا: العمل على تأمين المناخ المناسب لنطمئن ونجذب المستثمرين من القطاع الخاص.

ثانيا: العمل على تشجيع الجامعات على الاستثمار في برامج متخصصة بالطاقة المتجددة لتدريب وتأهيل يد عاملة لبنانية محترفة.

ثالثا: دعم الشركات الناشئة لدخول قطاع الطاقة المتجددة من خلال الاضاءة على الفرص الموجودة تقنيا وخدماتيا.

رابعا: خلق منصة متخصصة للحوار والتواصل بين القطاع العام والخاص لتأمين وتسهيل تبادل الخبرات والمعلومات".

كما تم اعلان جوائز الوعي حول الطاقة 2018، بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي ومركز IPT للطاقة، خلال فيلم وثائقي تحدث عن الوعي المتزايد حول الطاقة واستهلاكها، مشيرا الى أن "كثير من الشركات تقوم بمبادرات فردية للحد من مشاكل الطاقة وإيجاد حلول ايجابية تخدم المجتمع المحلي وتساعد على التخفيف من آثار تغير المناخ".

وفي هذا الاطار، كان برنامج الامم المتحدة الانمائي قد وقع مع مركز IPT للطاقة، على مذكرة تفاهم عام 2015 لتنظيم مسابقة تكافىء جهود المؤسسات القطاع الخاص والعام، وكان جرى احتفال من هذا النوع خلال منتدى بيروت الدولي سنة 2016".