2018 | 21:08 تشرين الثاني 16 الجمعة
ابو زيد لـ"الميادين": الوزير باسيل يقوم بمسعى توفيقي اليوم بتكليف من فخامة الرئيس ميشال عون وهو ينسّق بين كل الفرقاء ونأمل ان يصل مسعاه الى نتيجة | مصادر مطلعة للـ"ام تي في": باسيل سيلتقي النواب الستة وخلال اللقاء سيجري اتصالا بالحريري ويطلب منه لقاءهم | مصادر مواكبة لمسار التشكيل للـ"ام تي في": ما يقترحه باسيل ليس حلا معلبا بل طرحا ديناميكيا قابلا للتطوير والتعديل وهدفه فتح خط مباشر بين الرئيس المكلف والنواب السنة الستة | ترامب: أنهيت الإجابة عن أسئلة المحقق مولر بشأن الدور المزعوم لروسيا في الانتخابات الأميركية عام 2016 | "الخارجية" الروسية: لا أساس للتشكيك بقدرة السعودية على التحقيق بمقتل خاشقجي على مستوى مناسب وتسييس القضية أمر غير مقبول | وزارة الخارجية في صنعاء: معالجة الوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن تتطلب وقف العدوان ورفع الحصار وفتح المعابر | منسق المساعدات الإنسانية في اليمن يدين ما فعله الحوثيون خلال الأشهر الماضية من انتهاكات لحقوق الإنسان واستخدام مخازن المساعدات كملاذات آمنة | جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام الدوير النبطية نقل الى مستشفى النجدة الشعبية للمعالجة | رئيس بلدية بيروت: الفيضانات في الرملة البيضاء سببها الرئيسي إغلاق المجرور الذي يحتوي على خطوط تصريف مياه الأمطار بالاسمنت وما حصل مرفوض ومن تعدى على أملاك بلدية بيروت سيحاسب | قوى الامن: لا صحة لما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولا سيما عبر تطبيق "واتساب" حول صدور نتائج التطوع بصفة دركي ورقيب متمرن | الخارجية اللبنانية: البخاري نفى في اتصال خبر طلبه منع قرع اجراس الكنائس قرب السفارة السعودية | الشرطة اليونانية تقفل طرقات ومداخل العاصمة اثينا للاشتباه بوجود عبوة ناسفة |

انسحابات انتخابية سببها التفضيلي

باقلامهم - الاثنين 12 آذار 2018 - 06:13 - الاعلامي محمد مختار العاصي

يتوقع بعض المتابعون لمقتضيات قانون الانتخاب الجديد (لاسيما فيما يتعلق بما بات معروفا "بأزمة" الصوت التفضيلي- الحاسم للفوز بالمقعد النيابي لدورة 2018) ان تنطلق ظاهرة الانسحابات من سباق الانتخابات النيابية المقبلة وبالتالي قد يستدعي الامر مغادرة العديد من المرشحين، ويتحدث البعض ان هذه الانسحابات ممكن ان تشمل بعض الشخصيات التي قد تتخوف من صعوبة تأمين العدد المطلوب من الأصوات التفضيلية للفوز بالمقعد البرلماني والتي يتوقع ان ينالها كل عضو - مرشح من اصل العدد الاجمالي لتلك الأصوات التفضيلية التي ستتوزع على بعض المرشحين الذين ستضمهم اللائحة الانتخابية الواحدة، الأمر الذي قد يؤدي الى اجراء بعض التعديلات بأسماء اعضاء تلك اللوائح الانتخابية المزمع تشكيلها (بغض النظر عن امكانية اعلان اسماء مرشحي كل فريق خلال الأيام القليلة المقبلة) ، ومما لا شك فيه أن هذا الأمر يمكنه أن يؤخر عملية تسجيل تلك اللوائح الانتخابية للمرشحين بحسب الأصول القانونية المتبعة الى الساعات الأخيرة الحاسمة التي تسبق الموعد النهائي لاغلاق باب تسجيلها لدى الدوائر المختصة في وزارة الداخلية..