2018 | 18:00 كانون الأول 14 الجمعة
شعر عدد من سكان بلدات وسط وساحل القيطع - عكار بهزة ارضية خفيفة ضربت المنطقة | قطع السير على بولفار زحلة بالاتجاهين من قبل بعض المحتجين وحركة المرور كثيفة في المحلة | شعبة المعلومات توقف 21 شخصاً في الصويري بجرم دخول خلسة‎ | مندوب هولندا في الأمم المتحدة: طرح قرار دعم مشاورات السويد للتصويت في مجلس الأمن الإثنين أو الثلاثاء | الرئاسة التركية: أردوغان وترامب اتفقا على التعاون بفاعلية أكبر في سوريا | التحكم المروري: سيتم اغلاق ساحة سراي الجديدة غداً امام السير بالاتجاهين صعوداً ونزولاً وذلك ابتداء من الساعة 16:30 حتى الساعة 22:00 كحد اقصى وذلك بسبب الاحتفال بعيد الميلاد الذي تنظمه البلدية | النائب العام الفرنسي يعلن ارتفاع عدد ضحايا هجوم ستراسبورغ إلى 4 قتلى | صوت لبنان (93.3): فرع المعلومات أوقف الناشط في أعمال السلب وسرقة السيارات محمد علي مظلوم الملقب بـ "محمد الشبح" على مفرق بلدة بريتال | الموسوي: قانون التجارة البرية يستجيب للتشريعات المعاصرة ويقدم نموذجا خاليا من التعقيدات البيروقراطية للنهوض باقتصاد لبنان | المحامي العام البيئي في زحلة القاضي أياد بردان أصدر قرارا بتوقيف صاحب احد المعامل وادعى عليه على أن ينظر قاضي التحقيق في ورقة الطلب والإدعاء الإثنين المقبل | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الكرنتينا وصولاً الى نهر الموت | الصراف وقع اتفاقية تعاون مع وزير الدولة البرازيلي لشؤون الرئاسة: الجيش يحظى بالدعم السياسي المطلق للقيام بما يلزم للحفاظ على الأمن والاستقرار |

جريمة مروعة في أمريكا.. مراهق يقتل عائلته ليلة رأس السنة

متفرقات - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 07:44 -

شهدت الولايات المتحدة جريمة قتل مروعة، ليلة رأس السنة، فعوضا عن احتفال عائلة بهذه المناسبة، شهدت مقتلها على يد أحد ابنائها، مراهق أمريكي في السادسة عشرة من العمر.

وبحسب السلطات الأمريكية، فإن المراهق قتل والديه وشقيقته وصديقة للعائلة، بواسطة سلاح شبه أوتوماتيكي، قبيل منتصف ليل رأس السنة الأحد الماضي، في ولاية نيوجيرزي (شمال شرق).

وسلم الشاب الذي لم تكشف السلطات عن هويته، الى الشرطة، دون أي مقاومة.

ولا تملك السلطات حتى الآن أي تفسير لجريمة المراهق.

وأبلغت الشرطة ليل الأحد، بوجود إطلاق نار في منزل في لونغ برانش، على بعد حوالى 90 كيلومترا جنوب نيويورك، في ولاية نيوجيرزي.

وعثر عناصر الشرطة في المكان على أربع جثث، على ما أوضحه المدعي العام في منطقة مونماوث كريستوفر غراميتشيوني، في بيان.

والضحايا هم ستيفن كولوغي (44 عاما) والد مطلق النار، ووالدته ليندا كولوغي (42 عاما)، وشقيقته بريتاني كولوغي البالغة من العمر الثامنة عشرة، وصديقة للعائلة تدعى ماري شولتز، وهي في سن السبعين.

وأفلت شقيق مطلق النار وجدّه، لأنهما تركا المنزل، بحسب ما أوضحه المدعي العام في مؤتمر صحفي.

وستوجه إلى المراهق الذي يعد بالغا بنظر القضاء، أربع تهم بالقتل، فضلا عن امتلاك سلاح ناري استخدم لغايات غير قانونية.