2018 | 05:27 نيسان 27 الجمعة
باسيل: هنالك "تراند" في السياسة اللبنانية وهو الكذب السياسي والذي يمارسه البعض | بوتين: لدينا فريق شبابي يطور أسلحة حديثة تتفوق على كل الأنظمة الدفاعية الموجودة | جعجع: كان هناك جرح مسيحي نازف بالإضافة الى فراغ رئاسي ولا أندم نهائيا على إيصال الرئيس عون الى بعبدا ولو عاد الزمن الى الوراء لقمت بنفس الامر | باسيل: قانون الانتخاب الحالي أتى بسياق طبيعي وأنا كنت أفضل النظام التأهيلي كمرحلة أولى لكن لم تتم الموافقة عليه | حفتر: قطعنا العهد على أنفسنا لنحقق آمال الشعب الليبي بأن تكون ليبيا خالية من المجموعات الإرهابية | جعجع: حاولوا عزل القوات لأنهم فعليًا إنزعجوا منها ومن أدائها النظيف والناس بتعرف مين بدو يحاصر القوات | جعجع لـ"الجديد": كل أنواع الأسلحة الإنتخابية متوافرة لدينا لأننا منذ 9 سنوات محرومين من الإنتخابات ومن خلال تجربتنا الحكومية نؤمن بالتغيير ومستعدون للمعركة | كنعان في لقاء بدعوة من هيئة عين سعادة في التيا: النيابة ليست تمثيليات والمجلس ليس للمسرحيات بل دوره ان يكون مسؤولا عن اللبنانيين لا ان يستغشمهم | توقيف المدعو م.ص على مستديرة ابو علي-طرابلس بحوزته كمية من حشيشة الكيف | "أو.تي.في.": وزارة الخارجية تعمل على انهاء التحضيرات اللوجستية لانطلاق عملية اقتراع المغتربين غداً والتي ستبدأ اولا في الامارات وسلطنة عمان | سقوط جرحى بسبب انفجار هز مصفاة نفطية في ولاية ويسكونسن الأميركية | المياومون وجباة الاكراء: التجديد لشركة دباس يؤمن ديمومة العمل لأكثر من ألف عائلة |

مخزومي: سنترشح للإنتخابات النيابية ولائحتنا مبدأها حاجات المواطنين

مقابلات - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 - 06:21 - ليبانون فايلز

أجرى موقع "ليبانون فايلز" دردشة قصيرة مع رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي بمناسبة الأعياد. بداية توجه مخزومي بالتهاني للبنانيين بهذه المناسبة وتمنى سنة خير للبنان مؤكداً أن "لبنان حرزان أن نعيد فيه". ورداً على سؤال حول ما إذا كان قد قرر الترشح في بيروت، قال مخزومي إن القرار بالترشح نهائي ولا رجوع عنه وذلك في ظل قانون يشهد للرؤساء الثلاثة تدخلهم المباشر وقبولهم إمكانية خسارتهم لمقاعد نيابية وذلك بهدف تحسين تمثيل مختلف الشرائح الوطنية والسياسية في لبنان.

ورداً على سؤال حول المرشحين على لوائحه، قال مخزومي: "لا يزال لدينا متسع من الوقت لتحديد المرشحين، وإذا ما كنا سنرشح لائحة من المستقلين أم أننا سنتحالف مع قوى موجودة على الساحة البيروتية". "هناك أسماء طرحت وأسماء لا تزال تطرح ولا شيئ نهائي حتى الساعة، نحن لا نزال في مرحلة الجوجلة وكل ما طرح في الإعلام لا أساس له من الصحة بتاتاً"...
أما في ما يتعلق بفكرة اللائحة، قال مخزومي إن لديه وأصدقاءه مشروعاً إنمائياً، وترشحه مع أصدقاء وحلفاء هو من ضمن هذا المشروع الذي ينطلق أساساً من مبدأ إنماء بيروت وحاجات المدينة والبيروتيين الملحة، لذلك "سنعقد ورشة عمل خاصة مع مجموعة من الأخصائيين والتقنيين في بداية الشهر الحالي لنحدد حاجات بيروت وأهلها، ونركز عملنا على هذا الأساس، وسيكون عملنا مكملاً لما يوليه الرؤساء الثلاثة من اهتمام بالعاصمة ولنحدد سلم أولويات بيروتنا الحبيبة".
أما في ما يتعلق بما أشيع حول عدد الأصوات التي يملكها مخزومي فقال: "إذا كنت أملك صوت أو مئة ألف صوت ما الفرق"؟ الأكيد أننا عازمون على السير في الانتخابات ولدينا معلومات أكيدة من أكثر من مصدر حول عدد أصواتنا، ومعلوماتنا مبنية على أسس علمية من مصادر شركات إحصائية متخصصة ومهنية. ولولا ثقتنا بعدد الأصوات التي تدعمنا، والتي ترغب بالإصلاح الحقيقي وبإدخال من لهم تاريخ في التنمية ودعم الاقتصاد والنزاهة إلى الحياة السياسية في لبنان، لما كنا ترشحنا. في الحقيقة هذا الأمر ليس ذي أهمية لأن الأساس هو أننا عازمون على الانخراط في العملية الإنتخابية البرلمانية، وهدفنا واضح ألا وهو المواطن البيروتي لأنه "حرزان" أن نعمل لأجله وندعمه، أما في ما يخص عدد الأصوات فإن صناديق الاقتراع يوم الانتخاب هي التي ستحدد حجمنا الانتخابي...