2018 | 10:27 نيسان 21 السبت
جنبلاط: هل اجبار النازحين السوريين على عودة عمل فردي ام نهج؟ | كنعان: رجل القضايا المستحيلة على رأس السلطة فمتّنوا عهده باقتراعكم | العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر في الانتخابات وبعدها | كسروان ـ جبيل: نفور بين قواعد الوطني الحرّ وحزب الله | فوتيل بعد حضوره مناورة حامات : Proud of you our Partners | لا مبالاة دولية.. وعجز محلي ازاء اللاجئين والنازحين | القوميون يتوهون في بلاهة التحالفات؟! | الحريري - جنبلاط: لم يعد للصُلح مطرح! | قاضٍ كبير يفضح خفايا الفساد: نعم.. طقّ شرش الحياء! | فوتيل في بيروت... ما الذي يحصل؟ | حرب: يبدو أنّ القرار هو تعطيل الانتخابات ونزاهتها | المرّ: الشعب لن يتركنا مهما فعلوا.. وسنردّ الكَيل كيلين |

امين السيد: خيار المقاومة فيه تضحيات لكن فيه كرامة

أخبار محليّة - الاثنين 01 كانون الثاني 2018 - 09:58 -

اكد رئيس المجلس السياسي في "حزب الله" السيد إبراهيم أمين السيد أن "إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، جعل الأمة أمام خيار وحيد، وهو خيار المقاومة، بغض النظر عن الرؤية الايديولوجية والسياسية والعقائدية ومن باب المعادلات الواقعية، ليس أمام العرب والمسلمين والفلسطينيين إلا خيار الإنتفاضة والمقاومة".

كلام امين السيد جاء خلال الاحتفال الحاشد الذي نظمه "حزب الله" في قاعة مجمع سيد الشهداء في الهرمل، إحياء لأربعين حمد ناصر الدين، في حضور عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نوار الساحلي، عوائل الشهداء، وفد من حركة التوحيد في الشمال، وفعاليات وحشد من الأهالي.

وقال: "صحيح أن خيار المقاومة فيه تضحيات، لكن فيه كرامة واستعادة للحقوق، أما خيار التسوية والمفاوضات فلم ينتج سوى الاستسلام والإهانات، وتضييع الحقوق على مستوى قضية الأمة الأساسية فلسطين".

وختم: "ان الولايات المتحدة الأميركية واسرائيل وبعض الدول العربية، كلهم متواطئون، وبالتالي ليس هناك قيمة للعرب والمسلمين وللمقدسات والحقوق في السياسة الاميركية، فنحن بنظرهم أعداء، ولا نستطيع أن نتعاون معهم لاستعادة حقوقنا".