2018 | 11:43 تشرين الأول 23 الثلاثاء
وزير الطاقة السعودي: لا أحد يُمكنه أن يُبرر مقتل خاشقجي | أردوغان: حصر المسؤولية في قتل خاشقجي برجال أمن لن يرضينا | الرئيس عون استقبل قائد قوات اليونيفيل الجنرال ستيفانو دل كول وعرض معه الأوضاع في الجنوب وعمل القوات الدولية في تطبيق القرار 1701 | رئيس حزب الحركة القومية التركي: كل الأصابع في قضية خاشقجي تشير إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان | حاصباني لـ"الجديد": القوات وضعت عدة تصورات للحلول المحتملة لتشكيل الحكومة ويتم النقاش حولها اليوم | الحريري: على الفرقاء السياسيين أن "يفكروا بلبنان قبل أن يفكروا بالأحجام" | "روسيا اليوم": انفجار سيارة مفخخة داخل سوق شعبي في الموصل في العراق | مدير صندوق الاستثمار المباشر الروسي: التحول الاقتصادي والاجتماعي الذي يقوم به ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مهم للعالم | أكثر من 150 متحدث يمثلون أكثر من 140 مؤسسة مختلفة يحتضنهم مؤتمر الاستثمار في الرياض | وزير النفط الإيراني: صادرات إيران النفطية لا يمكن وقفها والعقوبات المفروضة على إيران ستبقي السوق متقلبة | انطلاق مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية وسط مقاطعة دولية واسعة على خلفية قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي | التحكم المروري: جريح في حادث تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام طورا - صور |

ايلي رزق: لا خطر على الاستقرار الامني او الاقتصادي في لبنان

أخبار محليّة - الأحد 31 كانون الأول 2017 - 09:16 -

شدد رئيس هيئة تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية السعودية ايلي رزق، في حديث الى قناة "المستقبل"، على أنه "لا خيار لدينا سوى التفاؤل"، معتبراً أن البلد محصّن أمنياً وسياسياً بفضل خبرة وحنكة القيادات السياسية.

وأكد أنه لا خطر على الاستقرار الامني او الاقتصادي في لبنان، مشيداً بدور الرئيس سعد الحريري في إعادة الحياة إلى وسط بيروت، في إشارة الى احتفالية ساحة النجمة لمناسبة ليلة رأس السنة.

واعتبر رزق أن إرادة الحياة أقوى من الموت، مؤكداً أن ما يحصل اليوم في لبنان يشير إلى أنه الأكثر استقراراً لناحية الأمن بين الدول المحيطة به.

وكشف أن نسبة حجوزات الفنادق وصلت، خلال فترة الأعياد، إلى 80%، مؤكداً العمل على إعادة لبنان حلقة وصل ونقطة الالتقاء بين الشرق والغرب، خصوصاً على صعيد الاعمال.

وأشار رزق الى ضرورة أن تعي القيادات السياسية بأن لبنان هو كبر قوة اقتصادية في حال تم التوافق على دوره، لافتا الى أن ثورة لبنان هي بقوته في الانتشار والنفط أعجوبة اقتصاده.

وحذر رزق من خطورة أخذ اقتصاد لبنان رهينة لبعض المواقف السياسية، معرباً عن خشيته من أن تؤثر الحملات الانتخابية على المؤسسات ووضع القطاعات.
 
وشدد على ضرورة تشجيع جزين على أن تكون وجهة استثمارية، من خلال وضعها على خارطة السياحة العالمية وفتح أبواب ومجالات للاستثمارات فيها، لافتا الى "اننا وضعنا جهودنا مع جهود القوى الحزبية والبلدية في المنطقة فقد آن الاوان لخلق فرص عمل لشباب المنطقة".
 
وأعلن رزق على أنه على هذا الاساس هو مرشّح للانتخابات خصوصاً أنه "شبع من الخطابات السياسية"، مشددا على أن التحدي الكبير أمام جزين هو إعادة شبابها إليها.

وأكد أن السعودية حريصة على اقامة افضل العلاقات مع لبنان.