2018 | 18:13 تموز 23 الإثنين
مقاتلات التحالف العربي تستهدف آليات عسكرية تابعة للحوثيين شمالي محافظة الجوف ومقتل جميع من كان على متنها | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الكرنتينا وصولا الى جل الديب | الوكالة الوطنية: القاضي سمير حمود أصدر قرارا أعلن بموجبه أنه المرجع الوحيد المختص لملاحقة القضاة جزائيا بصورة تلقائية بمن فيهم قضاة مجلس شورى الدولة | محكمة العدل الدولية تطالب الامارات بحماية حقوق القطريين الموجودين على أراضيها | البطريرك الراعي يلتقي في هذه الأثناء كبير مستشاري العاهل الاردني للشؤون الدينية والمبعوث الشخصي الامير غازي بن محمد | "الوكالة الوطنية": الجيش فك الطوق عن الحمودية وعودة حركة السير باتجاه البلدة | بلدية الغبيري: ختم مستودع للمواد الغذائية غير مستوف لشروط السلامة العامة بالشمع الاحمر | الخارجية الروسية: مشاورات مع دول عدة لرفع العقوبات الاقتصادية عن سوريا وتقديم المساعدات الانسانية لها | علي فياض: هذه المرحلة هي مرحلة التعالي عن الحسابات الحزبية والفئوية والطائفية وهي مرحلة حماية الدولة والوطن والمجتمع من كل هذه التحديات الخطيرة التي تحدق به | تركيا: لم يقع انفجار في أنقرة والصوت ناجم عن تجربة مقاتلة اخترقت جدار الصوت | وسائل إعلام تركية: سماع دوي انفجار كبير في أنقرة | ابي خليل: هيئة ادارة قطاع البترول تبلغني موافقتها على برنامج العمل وميزانية الاستكشاف المقدَّمين من ائتلاف الشركات واطلاق العمليات اللوجستية للاستكشاف |

بري: إذا تمّ اللجوء إلى القضاء لحلّ ازمة المرسوم أقول لهم مسبقاً مبروك

أخبار محليّة - السبت 30 كانون الأول 2017 - 19:54 -

أكّد رئيس مجلس النواب نبيه برّي انّ "أزمة مرسوم الأقدميّة ليس لها أيّ بُعد مذهبي وهي غير متصلة بضرورة توقيع وزير شيعي على المراسيم".

وأشار في حديث خاص إلى موقع الـ"ام تي في"، إلى انه "إذا تمّ اللجوء الى القضاء لحلّ أزمة المرسوم أقول لهم مسبقاً مبروك"، مضيفاً: "أبلغت قائد الجيش بأنّ المؤسسة العسكريّة لا علاقة لها بهذه الأزمة وليس لديّ أيّ شيء ضدّ الضبّاط".

وقال برّي: "فليرسلوا مرسوم الأقدميّة الى الوزير علي حسن خليل وأنا أضمن أن يوقّع عليه"، لافتاً الى انّه لم يطلب شيئاً من رئيس الحكومة سعد الحريري بعد توقيعه على المرسوم.

وعن علاقته مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، أكّد برّي انها كانت أكثر من ممتازة "خصوصاً بعد أزمة استقالة الحريري ولكنّ مشكلة الحاكم تكون عادةً في البلاط ومن هم حوله".

من جهة أخرى، قال برّي: "أشعر بخطر خارجي على الانتخابات النيابيّة ولكنّها ستحصل في موعدها ولن أقبل بطرح أيّ تعديل على القانون مهما كان طفيفاً لأنّه سيفتح الباب أمام تعديلات أخرى"، مضيفاً: "لم نبحث حتى الآن في التحالفات الانتخابيّة حتى مع حزب الله ولن أعلن أسماء مرشّحي "أمل" إلا قبل أربعين يوماً على موعد الانتخابات".