Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
هذا ما يحصل في شبعا والجوار
علي داود

الجمهورية

عزَّز الجيش اللبناني والقوى الأمنيّة تدابيرهما في مرتفعات شبعا بعد معلومات عن فرار مسلّحين من «جبهة النصرة» وتمركزهم في الجرود المشرفة على شبعا بعد الاشتباكات في بيت جنّ السورية القريبة من جبل الشيخ.
على أثر المعارك الدائرة في بلدات الغوطة الغربية بين الجيش السوري و«النصرة»، والمعارك الدائرة في مزرعة بيت جن حيث يحاول الجيش السوري استعادتها من «الجيش السوري الحر»، تبيّن أنّ عناصر من «النصرة» وافقت على الانتقال الى إدلب، وبعضُها أصرّ على القتال، في حين فرّ قسمٌ منها الى محيط المواقع الإسرائيلية في جبل الشيخ وآخر الى الجرود المشرفة على شبعا.


وخشية تمدّد مسلّحين من تلك المناطق الى شبعا وحاصبيا، قال مصدر أمني لبناني لـ«الجمهورية»، إنّ «الجيش شدَّد من إجراءاته الأمنية العالية لمنع دخول أيّ مسلّح أو جريح الى شبعا وجوارها، خصوصاً إذا ما فشلت الوساطات التي تهدف الى استسلام المسلّحين للجيش النظامي وإصراره على حَسم المعركة والسيطرة على 7 بلدات وتلال ينتشر فيها «الجيش الحر» و«النّصرة»، وهي: بيت جن، مزرعة بيت جن، جباتا، مغر المير، تل المير، تل مروان وحظر الدرزية التي يُسيطر عليها اللواء التسعين في الجيش السوري.


وعزّز الجيش اللبناني حاجزه في الرشاحة لمراقبة المسار على طول الخط الممتدّ من شبعا الى جبل الشيخ والأودية والهضاب المترابطة لمنع تسلّل العناصر المسلّحة الى شبعا أو منع تهريب السلاح إليها في بيت جن ومغر المير، وأقام نقاطَ مراقبة معزّزة بالدبابات ليلاً ونهاراً في عين الجوز في مرتفعات شبعا لحماية الخطوط المتعرّجة منها الى جبل الشيخ وراشيا وحاصبيا، كما شدَّد من إجراءاته المخابراتية لرصد أيٍّ من الخلايا النائمة في العرقوب.


وفي السياق، قال قائمقام حاصبيا أحمد الكريدي لـ«الجمهورية»، إنّ «القوى الأمنية مستنفرة لمنع دخول أيّ مسلّح سوري الى حاصبيا التي تئنّ من ضغط النزوح الذي فاق الـ40 الف نازح يؤثرون سلباً في اليد العاملة اللبنانية»، مؤكّداً أنّ «مناطقنا تحت حماية الشرعية اللبنانية بعد توقيف أمن الدولة خلية داعشية من السوريّين، وهي انغماسية وكالذئاب المنفردة في بلدة الفرديس».


وكشف أنّ «الجيش والقوى الامنية اتّخذا خطوات وتدابير من شأنها إبعاد تردّدات المعارك في بيت جن ومحيطها عن شبعا وحاصبيا»، منوّهاً بـ«المخابرات التي أوقفت عصابات لتهريب الأسلحة من شبعا الى بيت جن أو تسلّل العناصر المسلّحة الى شبعا عبر تلال وأودية جرود بيت جن فشبعا».


الى ذلك، أشارت مصادر امنية لـ«الجمهورية» إلى وجود «قرار قضى بمنع دخول النازحين والجرحى السوريين خصوصاً عبر المعابر غير الشرعية الى لبنان»، موضحة أنّ «الجيش اللبناني المتمركز على حاجزه في الرشاحة الفاصلة بين شبعا وجبل الشيخ وفي عين الجوز في مرتفعات شبعا، عزّز من وجوده في تلك المناطق واتّخذ إجراءات وتدابير عالية جداً لمنع تمدّد مسلّحي «النصرة» نحو المناطق اللبنانية انطلاقاً من بيت جن السورية، خصوصاً أنّ هناك غطاءً إسرائيلياً لهذا التمدّد، ولإنشاء جرود في شبعا وراشيا على غرار جرود عرسال بهدف خلط الأوراق وتوجيه أكثر من رسالة أمنيّة الى لبنان لإشعال التوترات الأمنية على الجبهات كافة».


ولفتت الى أنّ «بلديات المنطقة اتّخذت قراراً داعماً للجيش اللبناني قضى بمشاركة عناصر شرطة البلديات في مراقبة الجرود والتلال الفاصلة بين الأراضي السورية في الجولان والأراضي اللبنانية في الجنوب تحاشياً لأيّ ارتدادات أو انعكاسات أمنيّة على المنطقة الجنوبية ربطاً بما يجري في الأراضي السورية من معارك ولمنع أيّ تسلّل أو عبور لمسلّحين أو نازحين سوريّين عبر معابر غير شرعيّة من الجرود ولحماية البلدات الجنوبية بالتنسيق مع الجيش اللبناني، خصوصاً أنّه ممنوع بعد اليوم دخول النازحين عبر تلك المناطق التي يستغرق عبورها 8 ساعات سيراً، بعدما كانوا يدخلونها خلسةً عبر ممرّات غير شرعية».

وأوضحت أنّ الأمن العام اللبناني استحدث مركزاً جديداً له على تخوم بلدة شبعا أسماه مركز عبور شبعا وأناط بضابط و15 عنصراً آخرين مهمّة التمركز في تلك النقطة لمنع دخول السوريّين من بيت جن السورية نحو شبعا والعرقوب بناءً لطلب أهالي شبعا وفاعلياتها، حيث باتت المنطقة تضيق منازلها بالنازحين السوريين.

وتمكّنت مخابرات الجيش من اعتقال 10 مسلّحين فرّوا الى شبعا وعثرت على مخزن أسلحة.

ق، . .

مقالات مختارة

18-01-2018 07:11 - مواجهة أميركيّة - سعودية للأجنحة الإيرانية 18-01-2018 07:02 - «المستقبل»: آليات تعديل القانون غير ممكنة 18-01-2018 07:01 - رسالة من الحريري الى جعجع: قد اسامح لكنني لن افقد الذاكرة 18-01-2018 06:45 - بريطانيا تعيّن وزيرة للذين يشعرون بالوحدة! 18-01-2018 06:44 - قوّات تدعمها الولايات المتّحدة قد تؤسّس لمنطقة كرديّة في سوريا 18-01-2018 06:42 - مَن هو المستفيد والمتضرِّر من خلاف عون - برّي؟ 18-01-2018 06:40 - قوى سياسية تنتظر الخيارات الخارجية 18-01-2018 06:37 - "القوات"... مع من اللقاء أو الفراق؟ 18-01-2018 06:35 - مؤشرات النمو في 2018 تتراجع إنتظاراً لحسم الإستحقاقات 18-01-2018 06:33 - ماكينزي وسيلة لتمهيد الطريق نحو الإصلاح
18-01-2018 06:25 - مرحلة إقليمية شائكة تقتضي إطاراً لبنانياً من التحسب حيالها 18-01-2018 06:16 - لبنان أسير سياسة "الأبواب المقفلة" وجلسةٌ "حامية" للحكومة اليوم 18-01-2018 06:15 - فريد الأطرش عبقري الزمان 18-01-2018 05:58 - جلسة حامية للحكومة اليوم على نار اقتراح تمديد المُهل 17-01-2018 07:08 - حزب الله بدأ اجتماعات مع حلفائه استعداداً للإنتخابات 17-01-2018 07:06 - المردة يتابع بقلق احياء تحالف الوطني الحر والقوات 17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة 17-01-2018 06:46 - الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف 17-01-2018 06:46 - مَن ينتظر مَن "على كوع" الإنتخابات؟ 17-01-2018 06:44 - عهد التميمي تمثل المقاومة ضد الاحتلال 17-01-2018 06:31 - تدني سعر النفط سيف مسلط 17-01-2018 06:29 - تونس بداية "الربيع العربي"... ونهايته! 16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا! 16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة 15-01-2018 06:51 - العونيّون يُضحّون بمارونيَّي جبيل لمصلحة كسروان؟ 15-01-2018 06:31 - البيت الأبيض في عهد ترامب 15-01-2018 06:29 - المخدّرات: عنوانٌ واحد لجرائم عدّة... ما سبب "فتح الحرب" عليها اليوم؟ 15-01-2018 06:20 - الزراعة "تحتضر" قبل إنسحاب زعيتر وبعده 15-01-2018 06:17 - إستهداف أحد كوادر "حماس" في صيدا... وتحذير من الخطر الإسرائيلي 15-01-2018 06:15 - العاصفة تهبّ مرّتين: (كاسندرا) ومن ثمّ (HFNT) 15-01-2018 06:06 - في الخطوط الحمر... 15-01-2018 06:04 - من الاستقرار الجزئي إلى البحث عن "تماسك" 14-01-2018 06:46 - الكتائب يعلن مرشحيه مطلع شباط بمهرجان شعبي 14-01-2018 06:29 - رهان الاستحقاق الانتخابي على توافق الرؤساء 14-01-2018 06:28 - فوضى ترامب
الطقس