2018 | 19:41 تموز 20 الجمعة
"التحكم المروري": حركة المرور خانقة من الفياضية باتجاه عاليه بسبب تعطل شاحنتين في عاريا وفي بسوس | "سكاي نيوز": ارتفاع حصيلة القتلى في قطاع غزة إلى 4 | "سكاي نيوز": متظاهرون عراقيون يحاولون عبور جسر الجمهورية باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد وقوات مكافحة الشغب تواجههم بخراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع | السعودية ترفض وتستنكر إقرار الكنيست الإسرائيلي القانون المسمى "الدولة القومية للشعب اليهودي" | الحريري يبحث باتصال هاتفي مع الرئيس البرازيلي العلاقات الثنائية | تيار المستقبل: قرار الكنيست يضاف الى سجل العدو الاسرائيلي الحافل بالعنصرية | انطلاق تظاهرات كبيرة في محافظتي البصرة وذي قار جنوبي العراق | "ليبانون فايلز": صوت الانفجار الذي سمع في آخر شارع عزمي في طرابلس سببه عطل اصدر صوتا قويا في مولد كهربائي كبير (صورة في الداخل) | ليبانون فايلز: مخابرات الجيش القت القبض على مطلق النار الذي قتل شخصاً في بعلبك | اشتباكات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي قرب الشريط العازل في قطاع غزة | حزب الله: ندين بشدة قرار الكنيست الاسرائيلي العنصري وتبعاته ونرى أن الشعب الفلسطيني قادر على إفشال هذا العدوان الجديد وتحويله إلى نصر | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة على اوتوستراد المطار والاوزاعي باتجاه خلدة وصولا الى الناعمة |

نتنياهو يقدم عرضاً للمسيحيين في عيد الميلاد.. رسالة مستفزة بثَّها من القدس!

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 25 كانون الأول 2017 - 10:24 -

عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن يقوم بدور المرشد السياحي للزائرين المسيحيين، أمس الأحد 24 ديسمبر/كانون الأول 2017، في رسالة بُثت من القدس التي أدى اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بها عاصمة لإسرائيل إلى انقسام في الرأي العالمي المسيحي.

وظهر نتنياهو بطريقة مستفزة في شريط مصور على تويتر عشية عيد الميلاد ووراءه القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل عام 1967 ويطالب بها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم التي تقام في المستقبل.

ووصف نتنياهو في هذه الرسالة التي كان عنوانها "عيد ميلاد مجيد من القدس عاصمة إسرائيل" إسرائيل بأنها ملاذ لأقليتها المسيحية التي تمثل اثنين في المئة من السكان وذلك يرجع إلى "أننا نحمي حقوق الجميع في العبادة في الأماكن المقدسة الموجودة خلفي".

وذكر نتنياهو أسماء عدة أماكن للزائرين المسيحيين في إسرائيل من بينها كنيسة المهد في مدينة القدس الشرقية التي يسير فيها الزائرون "على خطى المسيح وأصل تراثنا اليهودي-المسيحي".

وقال"بالنسبة للذين يأتون لإسرائيل سوف أصطحبكم في جولة سياحية. في حقيقة الأمر سأكون مرشدكم في هذه الجولة السياحية".

وأضاف أن هذا سيحدث في عيد الميلاد العام المقبل دون الدخول في تفاصيل.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله في احتفال في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة "إن هذا الإجماع الدولي، إنما يعطي قضيتنا المزيد من القوة والعنفوان، ويمد شعبنا بالثبات والعزيمة والإصرار".

وأضاف "نؤكد أنه لا يمكن لأي قرار أن يغير من وضع ومكانة القدس الروحية والدينية والوطنية، فهي مدينة فلسطينية عربية إسلامية مسيحية، ولا يمكن أن تكون هناك دولة فلسطينية دون أن تكون القدس عاصمة لها، ودون ذلك لن يكون هناك سلام في المنطقة أو في العالم بأسره".

(هافنغتون بوست)