2018 | 21:20 نيسان 25 الأربعاء
ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد | كنعان للـ"ال بي سي": الطعن يمكن ان يعطل الموازنة مع ما تتضمنه من حقوق للمواطنين في مختلف القطاعات ولو كان الرئيس عون المؤتمن على الدستور يعتبر ان فيها مخالفة لكان هو طعن بها | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع في الانتخاب | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع فقط في الاستحقاق الانتخابي ولا تقترعوا لمن باع ويبيع السيادة عند كل مناسبة | عون: أيها المواطنون المسؤولية الأولى تقع عليكم أنتم الحرية مسؤولية وكذلك الاختيار تحرروا من وسائل الضغط والاغراء | الرئيس عون: قانون الانتخابات الجديد يحدّد الخيار السياسي بواسطة اللائحة المغلقة وعبر هذا الخيار يسمح بالتقدير الشخصي للمرشحين ضمن اللائحة المختارة بإعطاء الصوت التفضيلي لمن يعتبره الناخب المرشح الأفضل | الموسوي لـ"الجديد": لا مشكلة ولا معركة لنا مع اللوائح المنافسة وأنا لا أعرف أسماء من في اللوائح المنافسة معركتنا هي مع محمد سلمان الذي يريد وضع يده على لبنان | وسائل إعلام إسرائيلية: الرئيس التشيكي يعلن نية بلاده نقل سفارتها إلى القدس | مريضة بحاجة ماسة الى دم من فئة "A+" في مستشفى أوتيل ديو | السفير الاماراتي لـ"أم.تي.في.": الردّ على "الامارات ليكس" جاء من بيت الوسط ولقاءاتنا مع عون وبري وباسيل اكبر رد وأنا إنسان محب للبنان الذي قضيت فيه 20 عاماً | نقولا نحاس في لقاء مع شباب القبة: صوتك كرامتك وآن الأوان لتغيير الواقع | المرشح عن المقعد الاورثوذكسي في زحلة أسعد نكد خلال لقاء انتخابي: لان اللبنانيين يئسوا من الوضع ترجمت هذا اليأس ليس بالنزول الى الشارع انما من خلال الترشح الى الانتخابات |

بزبينا العكارية أحيت الميلاد بأمسية موسيقية مشرقية

مجتمع مدني وثقافة - السبت 23 كانون الأول 2017 - 10:29 -

أحيت بلدية بزبينا العكارية عيد الميلاد، بأمسية ميلادية من التقاليد الموسيقية المشرقية، قدمتها فرقة التراث الموسيقي العربي، في قاعة مدرسة الجوهرة الاسلامية في البلدة.

حضر الأمسية النائب هادي حبيش، رياض نادر ممثلا الرئيس عصام فارس، متروبوليت عكار وتوابعها للروم الارثوذكس باسيليوس منصور، وسام خالد ممثلا محافظ عكار عماد اللبكي، منفذ عام عكار في "السوري القومي الاجتماعي" ساسين يوسف، المنسق العام لتيار "المستقبل" في عكار خالد طه، ممثل مكتب تيار "العزم" في حلبا نايف ياسين، مسؤول مكتب امن الدولة في الجومة العقيد فادي خالد، الأمين العام للجمعية اللبنانية للانماء الريفي" جان موسى، وحشد من الفاعليات السياسية والاجتماعية والروحية.

بداية النشيد الوطني ثم كلمة عريف الاحتفال رئيس بلدية بزبينا طارق خبازي الذي رحب بالحضور، منوها بالعيش الواحد في عكار، ومعتبرا "ان القدس هي في وجدان المسيحيين كما المسلمين"، مؤكدا "استمرار البلدية في تنفيذ برنامجها التنموي في البلدة".

كلمة البلدية القتها مسؤولة لجنة النشاطات فدا الورد لفتت فيها الى "ان العيش المشترك ليس شعارا نتغنى به بل هو اسلوب حياة وليس هناك من دلالة على ذلك ارقى وأعمق من ان تفتح مدرسة الجوهرة الاسلامية ابواب قاعتها لتحتضن امسية موسيقية ميلادية، احتفالا بميلاد يسوع"، موجهة شكر البلدية الى ادارة المدرسة ومجلس امنائها على هذه اللفتة.

وأعرب المطران منصور عن الألم في أن يرى انسانا في هذه البلاد، يسمع لغير النبوءة والكتاب، وقال: "اتألم جدا، ان كان مسيحيا او مسلما، لأننا لن نجد على الاطلاق، سبيلا افضل، ولا طريقا اقوم، من كلمة الله، التي وجدت فيها، في الرسالة الاسلامية، ترجمة عربية فصيحة، لما جاء في اللغة الآرامية".

اضاف: "يقول الانجيل على لسان سيدنا المسيح، وهو يعظ على الجبل، احبوا اعداءكم باركوا لاعينكم، احسنوا الى المسيئين اليكم. وفي القرآن الكريم (وادفع بالتي هي احسن، والذي بينك وبينه عداوة، كأنه ولي حميم) واذا اردنا ان نقارب وان نتقصى لوجدنا ان الرحمن الرحيم، هو ذات الكثير الرحمة الشديد التحمل الذي يحب الصديقين، ويرحم الخطأة، نحن كمسيحيين ليس عندنا مشكلة مع القرآن، مشكلتنا هي مع الشراك والمفسرين".

ودعا منصور الى كلمة سواء، "اذا تعمقنا لوجدنا أن ما هنا هناك وما هناك هنا، لوجدنا في كلا الكتابين، ان الله رحمن رحيم، الاسلام رحمة للعالمين والمسيحية رحمة للعالمين، والله خاطب الناس بأشكال متنوعة، وكلنا نؤمن بالله وكتبه ووحيه، وبملائكته وبالقيامة، وباليوم الآخر، نفس الكلام نسمعه من المشايخ الأفاضل في عكار، الشيخ بكار زكريا والشيخ مالك جديدة، ومن حولهم وغيرهم، الانسان هو اغلى الكائنات عند الله، وهذه هي الدعوة التي ندعوها في عكار، بعيدين عن المفسرين، وعن المسيحيين المتصهينين وغيرهم من البدع عند المسلمين وعند المسيحين كلهم خلطة يهودية".

واعتبر "ان المقدسات الدينية في فلسطين لا تساوي شيئا بدون فلسطين، كل فلسطين، وبدون الشعب الفلسطيني.

بعد ذلك، عرف قائد فرقة التراث الموسيقي العربي هياف ياسين بالمنشدين والعازفين، الذين بدأوا البرنامج المخصص للمناسبة بتلاوة من القرآن الكريم من سورة آل عمران، ثم مقطوعات موسيقية وترانيم ميلادية سريانية وتوشيح من مطلع إنجيل يوحنا تلحين نداء ابو مراد، وتوشيح "المسيح ولد" من تأليف وتلحين ياسين، اضافة الى ميلاديات شعبية من مقام الراست، لتنتهي الأمسية بتحية خاصة "للقدس نصلي" كلمات الدكتور مصطفى عبد الفتاح وألحان ياسين.