2018 | 19:24 نيسان 25 الأربعاء
المرشح عن المقعد الاورثوذكسي في زحلة أسعد نكد خلال لقاء انتخابي: لان اللبنانيين يئسوا من الوضع ترجمت هذا اليأس ليس بالنزول الى الشارع انما من خلال الترشح الى الانتخابات | بو عاصي من بروكسيل: هناك واجب العودة وليس حق العودة ولا بد من احصاء النازحين السوريين وضبطهم والتحضير دوما لعودتهم | المشنوق: لن نتهاون مع أيّ ثغرة في الداخل والخارج وسنحاسب من يخالفون القانون لأيّ حزب انتموا | هيئة عاليه في الوطني الحر: نضع الاعتداء على نصب شهداء 13 ت أمام القضاء | في صربا: اعتدوا عليه حتى الموت | ماكرون من الكونغرس: دفعنا ثمنا باهظا من اجل الحرية ولذلك نقف معا في سوريا من اجل محاربة الارهاب | اعضاء الكونغرس الاميركي استقبلوا ماكرون بالتصفيق وقوفا لمدة ثلاث دقائق | الدفاع المدني السعودي: سقوط شظايا مقذوف عسكري أطلقته المليشيات الحوثية من داخل الأراضي اليمنية على نجران | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | منظمة حظر الاسلحة الكيميائية تعلن ان فريقها زار موقعا ثانيا للهجوم الكيميائي المفترض في دوما | حركة التجدد دانت الاعتداء على الأمين: انتهاك فاضح لمبدأ تكافؤ الفرص وحرية المنافسة | الأمم المتحدة: نحو 70 ألف شخصاً في دوما بحاجة ماسة الى المساعدات |

عبد الامير نجدة: كان على وزارة الداخلية وقف نشاط شركة أوبر

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 19 كانون الأول 2017 - 14:26 -

استنكر رئيس اتحاد نقابات سائقي السيارات العمومية للنقل البري عبد الامير نجدة في تصريح، قتل البريطانية ربيكا دايكسي على يد سائق تاكسي.

وقال:"هذا ما يؤكد صحة رفضنا لما يسمى شركة "اوبر" السرية، وقد رفعنا الصوت وكتبنا للجهات الرسمية المعنية وأيدنا الذين تقدموا بشكاوى الى القضاء المختص، إضافة الى شكاوى المديرية العامة للنقل البري والبحري التي رفضت اعطاءها ترخيصا، وارسنا كتابا الى وزارة الداخلية في هذا الموضوع لكون نشاط هذه الشركة المشبوه وعملها السري مخالفين لكل القوانين والانظمة المرعية الاجراء. وكان حريا بوزارة الداخلية وقف نشاطها وتحويل المسؤولين عنها الى القضاء المختص".

وأضاف: "ما حصل من جريمة نكراء بحق المواطنة البريطانية فضح أداء هذه الشركة. ونسأل كم ارتكب من جراء سلب وتعديات على المواطنين اثناء تنقلهم مع هذه الشركة غير القانونية".

وطالب "الجهات المعنية من رسمية وقضائية بمتابعة التحقيق وإنزال أقصى العقوبات في حق هذا المجرم الذي اعتدى وقتل، وكل من يظهره التحقيق، ومعاقبة الذين يديرون شركة "اوبر" ورفض عملها في لبنان بالطرق غير الشرعية واحالة المسؤولين عن هذه الادارة المحاكمة".