2019 | 03:10 كانون الثاني 22 الثلاثاء
"موديز": إستمرار التأخير في تشكيل حكومة سيزيد الضغوط على السيولة في لبنان | وكالة عالمية: "موديز" تخفض التصنيف الائتماني للبنان إلى CAA1 وتعدل النظرة المستقبلية إلى مستقرة | وكالة الانباء القطرية: امير قطر يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس عون حيث أعرب له عن شكره وتقديره على مشاركته في القمة مؤكّدا أن حضوره كان سببا في نجاحها | بو عاصي للـ"او تي في": الهاجس الأساس للمصالحة بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر كان إزالة العدائية والشيطنة بين مناصري القوات والتيار والجزء الثاني كان على ثوابت سياسية | فوز الهومنتمن على بيبلوس بنتيجة 103-95 في إطار المرحلة 11 من ألفا بطولة لبنان لكرة السلة | قطع الاوتوستراد الممتد من برج رحال باتجاه ابو الاسود المسلك الشرقي وتحويل السير الى الطريق الساحلي محلة القاسمية حفاظاً على السلامة العامة | نقولا صحناوي للـ"او تي في": بنجاح القمة انتصر منطق الدولة على منطق الدويلات وعلى البعض ان يفهم ان هذا المنطق ولى وما كان متاح قبل وصول العماد عون الى الرئاسة ليس كما بعده | تشاووش أوغلو: دول غربية تتستر على قتل خاشقجي مقابل المال | واشنطن: ملتزمون بالاستجابة لمخاوف أنقرة الأمنية على حدود سوريا | مقتل عنصرين من تنظيم القاعدة في غارة لطائرة من دون طيار يرجح أنها أميركية بمحافظة مأرب في اليمن | وسائل إعلام قطرية: الرئيس السوداني عمر البشير يصل إلى الدوحة الثلاثاء | الجيش الإسرائيلي يطلق النار تجاه شاب فلسطيني بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن جنوب نابلس |

حليف بارز لميركل: الإسلام لم يقدم إسهاما بارزا لبافاريا

أخبار إقليمية ودولية - السبت 16 كانون الأول 2017 - 20:27 -

ذكر ماركوس زودر الرئيس المقبل لحكومة ولاية بافاريا أن طابع ولايته "مسيحي-غربي، يهودي-إنساني". وأشار حليف ميركل في التحالف المسيحي إلى أن "الإسلام لم يقدم خلال الـ200 عاما الأخيرة إسهاما بارزا لولاية بافاريا".قال ماركوس زودر، الرئيس المرتقب لحكومة ولاية بافاريا، إن طابع الولاية مسيحي يهودي. جاء ذلك خلال مؤتمر حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، الذي يحكم الولاية والمنعقد اليوم السبت (16 كانون الأول/ديسمبر 2017) في مدينة نورنبرغ. وأعلن زودر في خطاب أمام المؤتمر "طابعنا مسيحي-غربي، يهودي-إنساني"، مشيرا إلى أن "الإسلام لم يقدم خلال الـ200 عاما الأخيرة إسهاما بارزا لبافاريا". وأضاف : "ومن ثم فعلى المرء أن يبدي التزامه بما بجذور بلاده".

واختار مؤتمر الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري في ألمانيا، اليوم السبت، بالإجماع تقريبا، وزير مالية الولاية ماركوس زودر، ليخلف هورست زيهوفر في رئاسة حكومة الولاية في العام المقبل. جاء ذلك خلال مؤتمر الحزب المنعقد اليوم في مدينة نورنبرغ، وذلك خلال تصويت مفتوح، وصوت ضد القرار بعض المندوبين.

ومن المنتظر أن يتولى زودر (50 عاما) رسميا رئاسة الحكومة في الربع الأول من العام المقبل، حيث سيتخلى زيهوفر عن منصبه كرئيس للحكومة، وعندئذ سيختار برلمان الولاية زودر خلفا له. ووعد زودر الحضور قائلا، وسط عاصفة من التصفيق: "سأعمل بكامل طاقتي ووجداني من أجل هذا البلد ومن أجل الحزب البافاري".

وكانت الكتلة البرلمانية للحزب البافاري، وافقت، منتصف الأسبوع الماضي، على اختيار زودر، لرئاسة حكومة بافاريا.nnوكان هورست زيهوفر، زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري في ألمانيا، قد قال في نفس المؤتمر: "نحن بلد ذو طابع مسيحي وسنظل كذلك". وأعرب زيهوفر عن اعتقاده بأن من الضروري أيضا الالتزام البديهي بمبدأ ريادة الثقافة الألمانية، ومن بين معالم هذا الالتزام، تعلم اللغة الألمانية وتمويل سبل العيش للفرد من خلال عمله " واحترام قانوننا وليس الشريعة الإسلامية".

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ)