2018 | 08:45 نيسان 26 الخميس
وزارة الداخلية أطلقت تطبيقاً يدل المواطنين اللبنانيين على مراكز الاقتراع المحددة في الانتخابات النيابية لكل واحد منهم حيث سينتخبون | قنصل لبنان في المانيا مروان كلاّب لـ"صوت لبنان" (93.3): بدأنا بتسجيل اللبنانيين منذ الصيف وتسجّل حوالي 9500 شخصاً | وصول جثمان المسعف حنا لحود إلى بيروت ومراسم الجنازة بعد غد السبت في مسقط رأسه في بريح | حركة المرور كثيفة على جسر برج حمود من الدكوانة باتجاه الاشرفية | القائم باعمال سفارة لبنان في الكويت السفير ماهر خير لـ"صوت لبنان (100.5)": يوجد 5 اقلام للاقتراع داخل حرم السفارة وتم تسجيل أكثر من الف شخص | "قوى الأمن": ضبط 1090 مخالفة سرعة زائدة أمس وتوقيف 109 مطلوبين بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار ودخول خلسة | سعيد طوق لـ"صوت لبنان (93.3)": بشري عرين المقاومة وليست عرين القوات وتاريخها بدأ قبل القوات ويستمر معها وبعدها | سليم الصايغ لـ"صوت لبنان (100.5)": حلول الكهرباء باتت معروفة ومن المعيب ان يصار الى اعادة تمرير صفقة البواخر | نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف يؤكد تمسك موسكو بالإتفاق النووي الموقع مع إيران بشكله الحالي | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | مصادر نيابية لـ"الجمهورية": المؤسف في موضوع اقتراع المغتربين أن هناك من يحاول وضع label وامتلاك هذا الإنجاز وهذا الخطأ الكبير هو الذي يؤدي الى الشكوك والتشكيك | بفوقية |

حليف بارز لميركل: الإسلام لم يقدم إسهاما بارزا لبافاريا

أخبار إقليمية ودولية - السبت 16 كانون الأول 2017 - 20:27 -

ذكر ماركوس زودر الرئيس المقبل لحكومة ولاية بافاريا أن طابع ولايته "مسيحي-غربي، يهودي-إنساني". وأشار حليف ميركل في التحالف المسيحي إلى أن "الإسلام لم يقدم خلال الـ200 عاما الأخيرة إسهاما بارزا لولاية بافاريا".قال ماركوس زودر، الرئيس المرتقب لحكومة ولاية بافاريا، إن طابع الولاية مسيحي يهودي. جاء ذلك خلال مؤتمر حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، الذي يحكم الولاية والمنعقد اليوم السبت (16 كانون الأول/ديسمبر 2017) في مدينة نورنبرغ. وأعلن زودر في خطاب أمام المؤتمر "طابعنا مسيحي-غربي، يهودي-إنساني"، مشيرا إلى أن "الإسلام لم يقدم خلال الـ200 عاما الأخيرة إسهاما بارزا لبافاريا". وأضاف : "ومن ثم فعلى المرء أن يبدي التزامه بما بجذور بلاده".

واختار مؤتمر الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري في ألمانيا، اليوم السبت، بالإجماع تقريبا، وزير مالية الولاية ماركوس زودر، ليخلف هورست زيهوفر في رئاسة حكومة الولاية في العام المقبل. جاء ذلك خلال مؤتمر الحزب المنعقد اليوم في مدينة نورنبرغ، وذلك خلال تصويت مفتوح، وصوت ضد القرار بعض المندوبين.

ومن المنتظر أن يتولى زودر (50 عاما) رسميا رئاسة الحكومة في الربع الأول من العام المقبل، حيث سيتخلى زيهوفر عن منصبه كرئيس للحكومة، وعندئذ سيختار برلمان الولاية زودر خلفا له. ووعد زودر الحضور قائلا، وسط عاصفة من التصفيق: "سأعمل بكامل طاقتي ووجداني من أجل هذا البلد ومن أجل الحزب البافاري".

وكانت الكتلة البرلمانية للحزب البافاري، وافقت، منتصف الأسبوع الماضي، على اختيار زودر، لرئاسة حكومة بافاريا.nnوكان هورست زيهوفر، زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري في ألمانيا، قد قال في نفس المؤتمر: "نحن بلد ذو طابع مسيحي وسنظل كذلك". وأعرب زيهوفر عن اعتقاده بأن من الضروري أيضا الالتزام البديهي بمبدأ ريادة الثقافة الألمانية، ومن بين معالم هذا الالتزام، تعلم اللغة الألمانية وتمويل سبل العيش للفرد من خلال عمله " واحترام قانوننا وليس الشريعة الإسلامية".

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ)