Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
أيقونة المطران أندره حداد
جوني منير

الجمهورية

في تلك الليلة أدرَكتُ جيّداً معنى المهمّة الصعبة التي كان يتولّاها المطران أندره حداد، راعي أبرشية زحلة للروم الكاثوليك يومها.

عند الساعة العاشرة من مساء 11 تمّوز 1986، طرَق بابَ منزلي في زحلة عناصرُ من المخابرات السورية جاؤوا لاصطحابي إلى عنجر، حيث جرى اعتقالي لنحو الشهر ونصف الشهر.

طلبتُ الدخول إلى غرفتي لأبدّل ملابسي وسط خَوفٍ انتابَ والدتي وأخوتي. ومِن غرفتي اتّصلتُ بالمطران حدّاد عبر هاتفِه الخاص لأخبرَه بصوتٍ خافِت بما حصَل، فعَلا صوته القويّ قائلاً: «أعطِني هؤلاء الـ...».

وفي هذه اللحظة، إقتحَم العناصر غرفتي وهم يَصرخون ويتوعَّدون، وأقفَلوا سمّاعة الهاتف بغضب، لتبدأ عندها الرحلة الصعبة.

وفي الليلة نفسِها، ارتدى المطران حدّاد ثيابه وانطلقَ يبحث عنّي في مراكز المخابرات السورية من دون جدوى. اتّصَل بغازي كنعان ولم يوفَّق به ليلتها. لكن، في اليوم التالي عاوَد جهودَه وتواصَل مع غازي كنعان أكثر من مرّة.

إستمرَّ المطران حداد في مطالبته لكنعان بإطلاق سراحي من دون أن يُوفَّق. رفضَ كنعان آخذاً عليَّ نشاطي الإعلامي والسياسي المُعادي.
بدا مندهِشاً من تمسّكِ كنعان باحتجازي، كون المآخذ عليّ سياسية فقط، لكنّه لم يتعَب بل استمرَّ في إلحاحه.

وبعد مرور ثلاثة أسابيع أو ربّما أكثر بقليل، ارتأى المطران أن يزور كنعان مساءً في مكتبه حيث من المفترض أن يكون مزاجه أفضل، ما يُساعد على تليين موقفِه، وقصَدَه برفقة إيلي الفرزلي الذي كان قريباً منه، إضافةً الى عددٍ صغير من المعاونين. خلال تلك الجلسة كرَّر المطران حداد طلبَه بإطلاق سراحي.

لم يُعلّق كنعان بل نظرَ إلى المطران قائلاً له: «أيقونتك حِلوة سيّدنا». سكَتَ حداد ونظرَ إلى الفرزلي الذي غمَزه، بمعنى إهداء الأيقونة لكنعان. ليس من السهل على أسقفٍ أن يُهديَ أحداً أيقونته المقدّسة. ولكن بعد دقائق من التفكير اختار أندره حداد أن يُقدّم أيقونتَه علَّ ذلك يساعده في استعادة حرّيتي.

نزَع الأيقونة عن صدره وقدّمها لغازي كنعان، وهو يُكرّر طلبَه «أريد جوني ليعود إلى منزله».

لبِسَ كنعان الأيقونة وبقيَت معه ولم يُرجِعها أبداً. وبعد مغادرة الوفدِ مكتبَ كنعان في عنجر، عاتبَه بعض الذين رافقوه كيف يتخلّى عن أيقونته ويُقدّمها إلى ضابط سوري. وكان جوابه: «الأيقونة هي لإنقاذ البشر، وأنا اليوم أنقذتُ نفساً من خلالها».

مطران الروم الكاثوليك الذي قدَّم أيقونته للمساعدة في إطلاق سراحي، أنا ابن الطائفة المارونية، لم تكن هذه تضحيتَه الوحيدة. فعشراتُ، لا بل مئاتُ الشبّان الذين لوحِقوا واعتُقِلوا يومَها، ركضَ خلفَهم المطران حداد من دون معرفة طائفتهم أو اتّجاههم السياسي وعملَ على إطلاق سراحهم وسط ظروفٍ قاسية ومَصاعب طاوَلت شخصَه المحِبّ أحياناً كثيرة.

يومَها لم أكُن أعي جيّداً حقيقة وأبعادَ الدور الصعب الذي أناط نفسَه به. كان رجلاً شجاعاً وقائداً فعلياً لا يَهاب المصاعبَ واتّخاذَ المواقف الجريئة. كنّا نتجادل أحياناً كثيرة في السياسة، أنا المأخوذ يومَها بالحماسة الوطنية الصافية والعناوين المثيرة، وهو الذي كان يَزين المسائل بأبعادِها ومخاطرها، وهدفُه الثابت انتشال زحلة وأهلِها من قلب العاصفة. فالبقاء والوجود هو أولوية تعلو فوق أيّ أولوية أخرى.

كان النقاش يحتدّ أحياناً ليعود ويتّصل بي بعد قليل ويدعوني لأشاركه طعام العشاء إلى مائدة المطرانية.

رحلَ الأسقف المحبّ، الرَجلُ الرَجل، بعدما ساهمَ في إنقاذ زحلة يوم التهَمت الحرب الكثيرَ مِن المناطق اللبنانية. 

ق، . .

مقالات مختارة

17-01-2018 07:08 - حزب الله بدأ اجتماعات مع حلفائه استعداداً للإنتخابات 17-01-2018 07:06 - المردة يتابع بقلق احياء تحالف الوطني الحر والقوات 17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة 17-01-2018 06:46 - الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف 17-01-2018 06:46 - مَن ينتظر مَن "على كوع" الإنتخابات؟ 17-01-2018 06:44 - عهد التميمي تمثل المقاومة ضد الاحتلال 17-01-2018 06:31 - تدني سعر النفط سيف مسلط 17-01-2018 06:29 - تونس بداية "الربيع العربي"... ونهايته!
16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا! 16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة 15-01-2018 06:51 - العونيّون يُضحّون بمارونيَّي جبيل لمصلحة كسروان؟ 15-01-2018 06:31 - البيت الأبيض في عهد ترامب 15-01-2018 06:29 - المخدّرات: عنوانٌ واحد لجرائم عدّة... ما سبب "فتح الحرب" عليها اليوم؟ 15-01-2018 06:20 - الزراعة "تحتضر" قبل إنسحاب زعيتر وبعده 15-01-2018 06:17 - إستهداف أحد كوادر "حماس" في صيدا... وتحذير من الخطر الإسرائيلي 15-01-2018 06:15 - العاصفة تهبّ مرّتين: (كاسندرا) ومن ثمّ (HFNT) 15-01-2018 06:06 - في الخطوط الحمر... 15-01-2018 06:04 - من الاستقرار الجزئي إلى البحث عن "تماسك" 14-01-2018 06:46 - الكتائب يعلن مرشحيه مطلع شباط بمهرجان شعبي 14-01-2018 06:29 - رهان الاستحقاق الانتخابي على توافق الرؤساء 14-01-2018 06:28 - فوضى ترامب 14-01-2018 06:26 - لبنان: تعديلات قانون الانتخاب تخل بالمهل المتسلسلة ومطالب القضاة تدفعهم لعدم ترؤس لجان القيد 13-01-2018 07:26 - لا حاجة لتعديل القانون... والتلويح بالطعن لتجنب الاحراج 13-01-2018 07:25 - الخلاف على استحداث الـ«ميغاسنتر» لا يُطيّر الانتخابات 13-01-2018 07:22 - اجواء ايجابية من حزب الله وتيار المستقبل وبري وجنبلاط والتيار الحر وغيرهم 13-01-2018 07:21 - نريد الانتخابات لكننا نريد الحفاظ على لبنان 13-01-2018 07:03 - الخطط الإقتصادية تتهاوى أمام «حائط» السياسة 13-01-2018 07:02 - القدس بين المكانة الإسلاميّة ـ المسيحيّة والعنصرية اليهوديّة 13-01-2018 07:01 - معركة الـ 20 مقعداً مسيحياً في الدوائر الإسلامية 13-01-2018 07:00 - مخاوف جدّية من إهتزاز «التوازنات الداخلية الدقيقة»؟ 13-01-2018 06:58 - «كوكتيل» سياسي في معراب 13-01-2018 06:57 - أزمات متناسلة إلى ما بعد الإنتخابات 12-01-2018 06:56 - مصادر بكركي: للكف عن رمي «النكايات» في سلة القانون 12-01-2018 06:52 - رغبة جنبلاط للائحة توافقية في الشوف وعاليه تصطدم بعراقيل 12-01-2018 06:50 - الرياض «غاضبة» : نصرالله خرق «النأي بالنفس» فلسطينياَ....؟
الطقس