2018 | 14:53 تموز 23 الإثنين
الجيش يواصل عمليته الامنية في الحمودية قرب بريتال وتشارك فيها وحدات الجيش اللبناني البرية من مغاوير ومجوقل والوحدات الخاصة وسلاح الجو | "صوت لبنان (93.3)": مقتل مرافق علي زياد إسماعيل والقبض على محمد علي ناظم واصابة علي عباس اسماعيل ضمن عملية الجيش في الحمودية | "ام تي في": عصابة مسلحة تحمل كميات كبيرة من الحشيشة والاموال قطعت طريق احد الاشخاص في العاقورة واعتدت عليه بالضرب | وزارة الطاقة الروسية: نوفاك تحدث مع وزير النفط الإيراني بخصوص مشاريع شركات نفط روسية في إيران والتعاون مع أوبك | حاصباني: لقد بذلت جهدا في وزارة الصحة في سبيل خطوات اصلاحية واضحة وشفافة وهناك من في داخل لبنان وخارجه يسعى لتشويه صورة القطاع الصحي لدينا | محافظ أربيل: مقتل أحد الموظفين في الهجوم على مبنى المحافظة | الرئيس عون ابلغ وفدا اغترابيا من كندا ضرورة المشاركة في تسهيل تسويق الانتاج اللبناني في دنيا الانتشار مؤكدا ان الخط الجوي الجديد بين بيروت ومدريد سيساعد في زيادة حركة التنقل | الرئيس عون منح الجنرال مايكل بيري وساما لمناسبة انتهاء مهامه: لبنان طلب تجديد ولاية اليونيفيل من دون اي تعديل في مهامها او عديدها او موازنتها | الخارجية الروسية: سيرغي لافروف يغادر البلاد بمهمة سياسية دبلوماسية عاجلة | الراعي وصل إلى الأردن: سنصلي اليوم في كنيسة القديس شربل على نية السلام في هذه المنطقة الحبيبة وشعبها | قائمقام اربيل: المسلحون ينتمون الى تنظيم داعش | ذخائر القديسة مارينا تغادر في هذه الأثناء مطار بيروت عائدة إلى البندقية |

الكتلة الشعبية: حزينة هي زحلة اليوم على غياب "سيدنا اندريه"‎

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 14 كانون الأول 2017 - 18:28 -

صدر عن الكتلة الشعبية البيان التالي:

حزينة هي زحلة اليوم على غياب " سيدنا اندريه" هذا الاسم الذي رافق المدينة في الحرب والسلم فكان حصنها وحضنها والتصق بها على زمن الحصار والحروب ليزوّد ابناءها بالايمان الذي يساعدهم على الشعور بالامان.

 إن رحيل المطران اندريه حداد راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع لطائفة الروم الكاثوليك على توقيت ولادة المخلّص إنما يترك في قلوب اهل زحلة كل الاسى لانهم كانوا يرون في مطرانهم الراحل معنى العيد والشخصية التي واكبت كل مراحلهم في سنوات صعبة فشاركهم افراحهم واحزانهم على حد سواء , وعمل على ثتبيت عقيدة حب المدن التي ننشأ في كنفها ونرتوي من مياهها وننغرس شجرة ً في تربتها, فتمكن سيدنا الراحل من وصل جزين مسقط رأسه بمجد زحلة مسقط حبه ومقر اقامته .

وإذ نعزي ابناء المدينتين على رحيل مطران الصمود نعزي انفسنا كذلك لاننا افتقدنا رجل الكنيسة الذي كان يخاصم بشرف ويترفّع عن سياسة العزل وتدبير المكائد وتغليب فئة كاثوليكية على فئة تتشارك معها فئة الدم في الطائفة والانتماء الوطني .
ويقيننا ان اندريه حداد كان من ندرة الناس ورجال الدين الذين تطلعوا الى الوطن وابنائه من زاوية الحرص وليس من زوايا التحريض , وإذا كانت هناك من خصومة وقعت في مرحلة صعبة مع الوزير السابق الراحل الياس سكاف فإنها كانت تنتهي عند التقاء الطرفين على مصلحة المدينة .

وهذه المدينة يحزنها ان تضيء انوار عيد الميلاد مع وفاة المطران المثلث الرحمة ، ولكنها سوف تعمد الكتلة الشعبية الى إبقاء زينة العيد بمثابة شموعٍ مضائة لراحة نفسه الخالدة.
 رحم الله المطران حداد الذي تغيب شمسه عن مدينتنا كرجل كنيسة جامعة .. والرجال قليلُ .