2018 | 14:41 تموز 17 الثلاثاء
مصادر مطلعة للـ"او تي في": الحريري اكد لباسيل بخلوة مجلس النواب انه سيتصل به بعد يومين | وصول جثمان القديسة مارينا إلى مطار بيروت | الاتحاد الاوروبي واليابان يوقعان اتفاقا "تاريخيا" للتبادل الحر | جميل السيد: بعد الانتخابات النيابية ابلغت الرئيس بري عدم رضى الناس في البقاع وهناك من يسأل لماذا لا يعطى البقاع كالجنوب؟ | النائب عناية عز الدين رئيسة لجنة المرأة والطفل بدلا من النائب عدنان طرابلسي | عدوان تعليقا على انتخابه رئيسا للجنة الادارة والعدل: القوات لا تقبل بجوائز ترضية | نديم الجميّل تعليقاً على انتخابه رئيساً للجنة تكنولوجيا المعلومات: موضوع تكنولوجيا المعلومات امر اساسي | بدء جلسة انتخاب اللجان النيابية في مجلس النواب | جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الاوزاعي المسلك الغربي وحركة المرور ناشطة في المحلة | الرياشي من بعبدا: الرئيس عون اكد لي ان المصالحة المسيحية - المسيحية مقدسة وان ما نختلف عليه في السياسة نتفق عليه في السياسة ايضاً | الرئيس عون اطّلع من رياشي على نتائج لقاء الديمان الذي جمعه بالنائب ابراهيم كنعان بحضور البطريرك الراعي | الرئيس عون استقبل وزير الإعلام ملحم رياشي |

جوان حبيش: نتعهد بنشر رادارات للسرعة على طول طريق كسروان

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 14 كانون الأول 2017 - 13:35 -

تعهد رئيس بلدية جونية رئيس إتحاد البلديات في كسروان جوان حبيش، وخلال محاضرة نظمها طلاب السنة الثالثة صحافة في الجامعة اللبنانية الكندية LCU، "بنشر رادارات للسرعة على طول طريق عام كسروان للحد من السرعة ومخاطر حوادث السير عليها"، شارك فيها رئيس شعبة العلاقات العامة العقيد جوزف مسلم، رئيس الجامعة روني ابي نخلة، الخبير في شؤون السلامة المرورية كامل ابراهيم، عائلة الضحية الشابة جوان صفير التي سقطت مؤخرا على طريق عجلتون والهيئة التعليمية والادارية.


ونزولا عند إصرار الحضور، ولا سيما أهل الضحية صفير على إيجاد حلول و لو مؤقتة لكن مضمونة بانتظار الحل المتكامل للطريق، تعهد حبيش بأن "يأخذ اتحاد بلديات كسروان على عاتقه عملية إعادة نشر رادارات السرعة في النقاط الاساسية بهدف ردع المتهورين من تعريض حياتهم وحياة غيرهم للخطر وللموت". وقال:"الامر لن يصبح حقيقة بكبسة زر، الا ان السلطة من رئاسة الجمهورية الى الحكومة ووزارة الاشغال تعمل من اجل تحسين هذه الطريق، وانا اتابع الموضوع ولن ارضى الا بتأمين هذا الطريق ومنع سقوط مزيد من الضحايا".

ثم تحدث ابي نخلة وقال:"من هذا المنبر وهذه الجامعة الأم ندعوكم كمسؤولين ومتخصصين الى أن تضعوا فاصلا وحدا للموت على الطريق الدولية الممتدة من ذوق مصبح الى عجلتون وفاريا، ونرجوكم أن تكون الخطوات المتخذة مدروسة بشكل علمي وتقني لا تزيد الطين بلة".

وختم:"الحلول النهائية والناجعة خطوة ملحة اليوم قبل الغد، فما عدنا نتحمل خسارة جديدة من بين شبابنا، ولا عادت جوانب الطريق تتسع للمزارات التي تحمل صورهم وتخلد ذكراهم".

بدوره، قدم مسلم عرضا مفصلا عن اجراءات قوى الامن الداخلي على الطرق لردع المواطنين عن السرعة الزائدة، واعلن عن حملة خلال عيدي الميلاد ورأس السنة من اجل السلامة المرورية، وقال:"السلامة المرورية هي مسؤولية مشتركة بين المواطنين والحكومة وعلى كل طرف ان يلتزم واجباته كي نتجنب سقوط مزيد من الضحايا".


اما ابراهيم فشرح الخطة الامثل "التي ينبغي ان تطبق على طريق يسوع الملك - فاريا والتي تقوم على وضع فواصل تتناسب بشكل كامل مع السلامة المرورية، اضافة الى ازالة اي أجسام صلبة على جوانب الطريق قد تتسبب بالموت السريع للسائق خلال وقوع الحادث كالأشجار واعمدة الكهرباء والعوائق الصلبة وبذلك تكون مطابقة للمعايير الدولية لما يسمى بالطريق المتسامحة".

وكشف عن تنسيق كامل مع حبيش لإنجاز دراسة متكاملة حول السلامة المرورية على طول طريق عام كسروان.