2018 | 22:34 تشرين الأول 23 الثلاثاء
كنعان: العهد للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى بضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟ | بولتون: الـ"FBI" لم ترصد حتى آلان ما يدل على تدخل موسكو في انتخابات الكونغرس النصفية | باسيل يلتقي الحريري في بيت الوسط بعيداً عن الاعلام | "ام تي في": موضوع تمثيل السنة المستقلين غير موجود على جدول أعمال الرئيس الحريري | مصادر بري للـ"ام تي في": العقدة الحكومية داخلية وليست خارجية وعن تمثيل السنة المستقلين طالب بري منذ اليوم الاول لعملية التشكيل بتمثيلهم بوزير واحدٍ | اوساط متابعة لعملية التأليف للـ"او تي في": لا نزال متفائلين بالتشكيل في الايام المقبلة لان هامش المناورة بات ضيقاً ولا حجج لوضع العراقيل في الايام المقبلة | مصادر القوات للـ"او تي في": تقدمنا بعدة طروحات للرئيس المكلّف وننتظر الاجابة حتى الساعة والامور ليست معقّدة بقدر ما هي متشابكة | "المستقبل": موضوع السنة المستقلين غير موجود على جدول اعمال الحريري ولا على جدول اتصالاته المتعلقة بتاليف الحكومة | مصادر الرئيس المكلف لـ"المستقبل": الحكومة ستتألف في غضون الايام المقبلة وان مساحة التجاذب السياسي تنحسر لمصلحة تأليف الحكومة | "ان بي ان": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة | معلومات الـ"ان بي ان": الاسبوع المقبل لن يترأس الرئيس المكلف سعد الحريري اجتماع كتلة المستقبل ما يعني ان الحكومة ستتشكل قبل الثلاثاء المقبل | وزراء خارجية مجموعة السبع: الرواية السعودية عن موت خاشقجي تترك الكثير من التساؤلات من دون إجابة وندين بأشد العبارات الممكنة قتل خاشقجي |

إلى سيدات الـ"إنستغرام"... "قرفتونا"

خاص - الأربعاء 13 كانون الأول 2017 - 06:00 - ليبانون فايلز

اثناء عملية مراقبة لتطبيق انستغرام في لبنان يمكنك ملاحظة الكوارث الأخلاقية التي ترتكب في لبنان من قبل الجيل هذا. فوسيلة التواصل الاجتماعي هذه تُستعمل في لبنان بغير وجهتها، حتى باتت سوقا لنخاسة عليها عرض وطلب لفتيات لبنانيات تعرضن اجسادهنّ للجميع.
باتت سيدات المجتمع تتبارزن اليوم عبر "انستغرام"، على من تحمل الجزدان الأغلى او الحزام الأبهظ والحذاء الذي يفوق ثمنه الف دولار اميركي، حتى باتت بعضهن تتباهى بأن إسمها بات "فاشونيستا".
المنافسة بين الفتيات اليوم باتت على من تنشر صورها مع فم البطة او مع مؤخرة بارزة وكعب عال جدا مع تنورة قصيرة وقميص مفتوح الأزرار، وهذا كله من أجل الحصول على إعجاب اي like.
هذا كله في جهة والـ"انستاستوري" stories في جهة اخرى، حيث يمكنك مشاهدة يوميات السيدات في لبنان أين هي؟ وماذا تفعل؟ وماذا تأكل؟ وماذا تلبس مع صورة اظافرها واصابع رجليها وشعرها وتنورتها، والى اي موسيقى تستمع، حتى ان لا شيء بقي مستورا.
صحيح اننا مجتمع منفتح ومتمدن، وما إلى ذلك، ولكن نحن نتحول الى الطريق الأسوأ نحو طريق النخاسة والدعارة والعري، فإذا كانت الوالدة والفتاة هكذا اليوم، فكيف ستكون التربية غدا، وما هو الجيل الذي سيخرج من بين أيديهن؟
فعلا، بات الجميع مصابا بحالة من القرف جراء ما يحصل على "انستغرام"، ومن يقول ان هناك مبالغة في الحديث فليدخل الى التطبيق وليجري بحثا على الصور الاكثر رواجا وليشاهد ويمتع نفسه...