2018 | 16:35 تموز 19 الخميس
ترامب يهاجم القرار الاوروبي بفرض غرامة ضخمة على "غوغل" | شانتال سركيس للـ"ام تي في": لا أتصور أن باسيل أو أي شخص آخر يتحمل تدهور العلاقة بين التيار والقوات وكل مقولة عن محاولة عرقلة العهد أخبار خاطئة | اسبانيا تسحب مذكرات الاعتقال الدولية بحق بوتشيمون وبعض المسؤولين الكاتالونيين | بوتين: ألحقنا هزيمة ساحقة بالإرهاب الدولي في سوريا وهيّأنا الظروف الملائمة للتسوية السياسية | رئيس المجلس الدستوري: كل المعلومات المتداولة بشأن الطعون النيابية عارية تماما من الصحة ولا أساس لها الا في مخيلة من يروجها | حركة المرور كثيفة من بوارج حتى ضهر البيدر بالاتجاهين | السنيورة بعد لقائه بري: للعودة الى احترام الطائف والدستور والقوانين من قبل الجميع ولاحترام حقوق الدولة بسيطرتها الكاملة على كل مرافقها | السنيورة من عين التينة: هناك حاجة ماسة للثقة بين المواطن والدولة ويجب احداث صدمة ايجابية في لبنان يشارك فيها الجميع | اللواء إبراهيم للـ"ال بي سي": دفعتان من النازحين السوريين ستعودان إلى سوريا في الأيام القليلة المقبلة الأولى من عرسال وتضم نحو ألف والثانية قد تكون من منطقة شبعا | الرئيس بري كلف لجنة اختصاصيين لاعداد صيغة لاقتراح القانون المتعلق بزراعة القنّب الهندي - الحشيشة | اللواء ابراهيم من بعلبك: رعاية الإهمال واغفال مبدأ التنمية يجب ان يذهبا الى غير رجعة لأن الواقع الحقيقي هو مسؤولية رسمية وشراكة مدنية | اللواء ابراهيم من بعلبك: المطلوب مبادرة إلى المصالحات الأهلية لإسقاط الثأر الذي يستجلب الدم والعنف والإحتكام إلى القانون بوصفه ضامناً للإستقرار |

إلى سيدات الـ"إنستغرام"... "قرفتونا"

خاص - الأربعاء 13 كانون الأول 2017 - 06:00 - ليبانون فايلز

اثناء عملية مراقبة لتطبيق انستغرام في لبنان يمكنك ملاحظة الكوارث الأخلاقية التي ترتكب في لبنان من قبل الجيل هذا. فوسيلة التواصل الاجتماعي هذه تُستعمل في لبنان بغير وجهتها، حتى باتت سوقا لنخاسة عليها عرض وطلب لفتيات لبنانيات تعرضن اجسادهنّ للجميع.
باتت سيدات المجتمع تتبارزن اليوم عبر "انستغرام"، على من تحمل الجزدان الأغلى او الحزام الأبهظ والحذاء الذي يفوق ثمنه الف دولار اميركي، حتى باتت بعضهن تتباهى بأن إسمها بات "فاشونيستا".
المنافسة بين الفتيات اليوم باتت على من تنشر صورها مع فم البطة او مع مؤخرة بارزة وكعب عال جدا مع تنورة قصيرة وقميص مفتوح الأزرار، وهذا كله من أجل الحصول على إعجاب اي like.
هذا كله في جهة والـ"انستاستوري" stories في جهة اخرى، حيث يمكنك مشاهدة يوميات السيدات في لبنان أين هي؟ وماذا تفعل؟ وماذا تأكل؟ وماذا تلبس مع صورة اظافرها واصابع رجليها وشعرها وتنورتها، والى اي موسيقى تستمع، حتى ان لا شيء بقي مستورا.
صحيح اننا مجتمع منفتح ومتمدن، وما إلى ذلك، ولكن نحن نتحول الى الطريق الأسوأ نحو طريق النخاسة والدعارة والعري، فإذا كانت الوالدة والفتاة هكذا اليوم، فكيف ستكون التربية غدا، وما هو الجيل الذي سيخرج من بين أيديهن؟
فعلا، بات الجميع مصابا بحالة من القرف جراء ما يحصل على "انستغرام"، ومن يقول ان هناك مبالغة في الحديث فليدخل الى التطبيق وليجري بحثا على الصور الاكثر رواجا وليشاهد ويمتع نفسه...