2018 | 12:21 نيسان 23 الإثنين
"الوكالة الوطنية": الطيران الحربي الإسرائيلي يحلق فوق مناطق حاصبيا والعرقوب على علو مرتفع | مسؤولون أفغان: تعذر إجراء الانتخابات في 5 مقاطعات في إقليم هلمند جنوب البلاد | اشكال في مرفأ طرابلس على خلفية الادوار في عملية التحميل والتفريغ وعمد بعض المتعهدين على اقتحام مكتب مدير المرفأ والتهجم عليه | القضاء البلجيكي يحكم بالسجن 20 عاما على صلاح عبد السلام وشريكه في قضية اطلاق النار في بروكسل في 2016 | لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني: ناقشنا العدوان الثلاثي على سوريا الذي يخالف مبادئ وميثاق الامم المتحدة واكدنا ضرورة الحل السياسي للازمة | رئيس هيئة الإشراف على الإنتخابات: الصلاحية التي أُعطيت لنا لا تشمل المرشحين السياسيين | لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية: لرفع ملف الأساتذة المتعاقدين إلى الحكومة قبل تحولها الى تصريف الاعمال | الطقس غدا قليل الغيوم إلى غائم جزئيا مع ارتفاع اضافي في درجات الحرارة ورياح ناشطة وظهور طبقات خفيفة من الغبار احيانا خاصة في المناطق الجنوبية | هيئة الاشراف على الانتخابات: فوجئنا بقرار استقالة سيلفانا اللقيس وطلبت منها إعادة النظر بها بعد أن تشاورت مع المشنوق فأجابت بأنها تريد أن تراجع مرجعيتها | ليبانون فايلز: توتر كبير بين آل وهبي وآل جعفر وقطع طريق شراونة من قبل آل وهبي | هيئة الاشراف على الانتخابات: لم يعد هناك عراقيل جدية تعترض سير عمل الهيئة | محكمة بلجيكية تعتبر أن صلاح عبد السلام "مذنب" في عملية إرهابية عام 2016 |

إلى سيدات الـ"إنستغرام"... "قرفتونا"

خاص - الأربعاء 13 كانون الأول 2017 - 06:00 - ليبانون فايلز

اثناء عملية مراقبة لتطبيق انستغرام في لبنان يمكنك ملاحظة الكوارث الأخلاقية التي ترتكب في لبنان من قبل الجيل هذا. فوسيلة التواصل الاجتماعي هذه تُستعمل في لبنان بغير وجهتها، حتى باتت سوقا لنخاسة عليها عرض وطلب لفتيات لبنانيات تعرضن اجسادهنّ للجميع.
باتت سيدات المجتمع تتبارزن اليوم عبر "انستغرام"، على من تحمل الجزدان الأغلى او الحزام الأبهظ والحذاء الذي يفوق ثمنه الف دولار اميركي، حتى باتت بعضهن تتباهى بأن إسمها بات "فاشونيستا".
المنافسة بين الفتيات اليوم باتت على من تنشر صورها مع فم البطة او مع مؤخرة بارزة وكعب عال جدا مع تنورة قصيرة وقميص مفتوح الأزرار، وهذا كله من أجل الحصول على إعجاب اي like.
هذا كله في جهة والـ"انستاستوري" stories في جهة اخرى، حيث يمكنك مشاهدة يوميات السيدات في لبنان أين هي؟ وماذا تفعل؟ وماذا تأكل؟ وماذا تلبس مع صورة اظافرها واصابع رجليها وشعرها وتنورتها، والى اي موسيقى تستمع، حتى ان لا شيء بقي مستورا.
صحيح اننا مجتمع منفتح ومتمدن، وما إلى ذلك، ولكن نحن نتحول الى الطريق الأسوأ نحو طريق النخاسة والدعارة والعري، فإذا كانت الوالدة والفتاة هكذا اليوم، فكيف ستكون التربية غدا، وما هو الجيل الذي سيخرج من بين أيديهن؟
فعلا، بات الجميع مصابا بحالة من القرف جراء ما يحصل على "انستغرام"، ومن يقول ان هناك مبالغة في الحديث فليدخل الى التطبيق وليجري بحثا على الصور الاكثر رواجا وليشاهد ويمتع نفسه...