2018 | 04:39 كانون الأول 16 الأحد
الحوثيون يعلنون تسلمهم رسالة من الأمم المتحدة تحدد موعد وقف إطلاق النار بالحديدة في 18 من الشهر الجاري | وصول الرئيس سعد الحريري الى ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري يرافقه نجله حسام | جميل السيد عبر تويتر: كان أوْلى بالنواب الذين دعموا أحد الملوِّثين أن يدعموا مصابي السرطان | حشود للقوات الاسرائيلية على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة | روسيا اليوم: 5 قتلى بإطلاق مسلح النار داخل كنيسة في البرازيل | باكستان تستدعي السفير الإيراني على خلفية مقتل 6 من جنودها في هجوم إرهابي على الحدود مع إيران | الجيش الأوكراني: مقتل طيار في تحطم مقاتلة أوكرانية في خلال تدريب | التحالف الدولي: داعش سيعيش قريبا أيامه الأخيرة في سوريا | عضو الوفد الوطني إلى ستوكهولم سليم مغلس: ما يحصل من غارات في الحديدة يؤكد أن دول تحالف العدوان يرفضون اتفاق السويد ويهدفون إلى عدم تنفيذه | المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر "الكابينت" ينعقد غداً لبحث الأوضاع في الضفة الغربية المحتلة والحدود مع لبنان | اربعة جرحى اثر حادث سير عند مفترق نيحا-بعلبك | روسيا تطور أول درون مضاد للدرونات |

المطران مطر: نذكر القدس الجريح نحن لم نخف ولا نخاف أي ظلم

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 12 كانون الأول 2017 - 11:23 -

افتتحت بلدية حومال "قرية بيت لحم" الميلادية النموذجية، برعاية رئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر، وفي حضور وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل، النائبين هنري الحلو وفادي الهبر، الأميرة حياة إرسلان، كاهن رعية البلدة الخوري مروان سلامة ولفيف من الكهنة ورؤساء بلديات ومخاتير وأبناء حومال والبلدات المجاورة.

وتجسد القرية الميلادية المراحل التي سبقت ولادة المخلص من نبوءة ميخائيل إلى البشارات والزيارات إلى الميلاد. وقرية حومال الميلادية تقع في مواقع وأبنية البلدة الأثرية تعود إلى القرن الثامن عشر.

وألقى المطران مطر كلمة في المناسبة هنأ فيها أبناء حومال وكهنتها ومجلسها البلدي على هذه القرية الميلادية، وقال: "سلام المسيح لكم في أمسية حومال، بيت لحم الجديدة. كم هي رائعة هذه الفكرة أن تقوموا أنتم بأيديكم وبقلوبكم بصنع بيت لحم، ذاكرين المراحل التي حضرت وتحضرنا دائما للميلاد في كل محطة من محطات هذه الذكرى المجيدة، من بشارة زكريا إلى بشارة العذراء، إلى زياراتها إلى نسيبتها أم يوحنا، إلى مولد يوحنا، إلى البيان ليوسف وإلى الميلاد المجيد".

اضاف: "بيت لحم فخورة أنها استقبلت رب المجد يسوع المسيح، وفي سمائها قال الملائكة: المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام والرجاء الصالح لبني البشر. لكن اليوم نستطيع القول، أن كل قرية تستقبل بحب المسيح الآتي إلى بيت لحم. كل وطن يستقبل المسيح يستقبل رب المجد. تعالوا نفتح قلوبنا لنستقبل ملك المجد. وشكرا لكم يا أهل حومال وكهنتها ورئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي والمخاتير، شكرا لكم على ما قمتم به من تجسيد لهذا الإيمان، القديم والحي في قلوبكم والمتجسد أبدا الإيمان برب السلام".

وتابع: "نحن نذكر في هذا اليوم المبارك، القدس الجريح، قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين إليها. لكن منها ومن أرضها صارت القيامة، لذلك نحن لم نخف ولا نخاف أي ظلم وأية ظلامة، لأن وراء هذه الظلامة إلها يحب الحق ويقيم العدل ويجعل الأرض تمتلىء فرحا وحبورا. نحن أهل رجاء وسنبقى أهل رجاء، مجددين هذا الرجاء بإيماننا وأعمالنا لعل السماء تنحني علينا وتعطينا سلاما في القلوب، وكل عيد وأنتم ولبنان والشرق والعالم بألف خير. إن شاء الله عيد السلام يغير وجه لبنان ويعطينا فرحا جديدا نحن بحاجة إليه.

وألقى رئيس بلدية حومال يوسف ضو، كلمة شكر فيها المطران مطر على رعايته المباركة لإفتتاح القرية الميلادية وكل من ساهم في قيامها، وقال: في زمن ميلادك يا يسوع: أهلا بك تذكرنا بأن الغنى هو في التسامح، وأن العظمة تكمن في التواضع والوداعة".

اضاف: "بداية وبمناسبة الأعياد، نتمنى السلام والاستقرار في البلاد من حومال، موطن الشعر والعلم والجمال، أرض الشهامة والرجال. وللسنة الثانية على التوالي، من قريتنا الميلادية "حومال قرية بيت لحم" التي شيدت بعزم بلديتها وبعزيمة شبابها وسيداتها نطل عليكم بأجمل بطاقات المعايدة والتضامن، خصوصا لجميع المحرومين والمرضى والمحزونين، راجين لهم الأمل والشفاء والعزاء".

وتابع: "صاحب السيادة، وكما هدأ الملاك من روع الرعاة الخائفين مبشرا إياهم بفرح عظيم، هكذا كنتم دوما تطمئنون رعيتكم. وفي قريتنا الميلادية هذه، التي تنقلنا إلى بيت لحم زمن ميلاد المخلص بجو من الخشوع والترفع، بعيدا عن البزخ والتصنع، جسدنا عظتكم في عيد الميلاد والتي قلتم فيها: "تعالوا في هذا العيد المجيد، الذي ينقلنا إلى أجواء بيت لحم منذ ألفي سنة ونيف وإلى صباحها المشرق أنوارا على الجالسين في بقعة الموت و ظلاله لنستقبل رب المجد في قلوبنا الملهوفة إليه والتائقة إلى خلاصه".

وختم: "نتمنى للجميع أعيادا مباركة ونشكر صاحب السيادة على رعايته و نشكر جميع الحضور على مشاركتهم وشكر خاص لكل من عمل وساهم في انجاح هذا العمل".

وفي ختام الإحتفال قدم رئيس وأعضاء مجلس بلدية حومال درعا تذكارية إلى المطران مطر، تقديرا على كل عطاءاته للبلدة وأبنائها.

يذكر ان أبواب القرية مفتوحة يوميا، وتستقبل أبناء حومال وكل البلدات، يوميا من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة العاشرة مساء، ولغاية يوم الأثنين 8 كانون الثاني 2018.