2018 | 09:09 أيار 22 الثلاثاء
ماكرون يرجىء زيارته الى بيروت التي كانت مقررة بعد الانتخابات تلبية لدعوة رئيس الجمهورية الى الخريف المقبل | وفاة 65 شخصا في موجة حر في مدينة كراتشي الباكستانية | قوى الامن: ضبط 863 مخالفة سرعة زائدة يوم امس وتوقيف 92 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار ودخول خلسة واحتيال وتزوير | طائرة سعودية على متنها 141 راكبا تنجو من كارثة وتهبط اضطراريا في مطار الملك عبد العزيز بعد تعذر إنزال عجلات طائرة | ابي اللمع لـ"صوت لبنان" (93.3): خطة الوزير سيزار ابي خليل ادخل عليها الكثير من التعديلات والاعتراضات هي التي ساهمت بذلك وسنوضح ما حصل كي لا ينغش احد | تفجير في منطقة بوابة 60 حيث تتمركز الكتيبة 152 مشاة التابعة للقوات المسلحة الليبية بمدينة أجدابيا شرقي ليبيا | أنيس نصار لـ"صوت لبنان (100.5)": مستمرون بمعركة نيابة رئاسة مجلس النواب وترشيحي ليس مناورة وقد ندخل في ربع الساعة الاخير في تسوية بين نيابة رئاسة المجلس ونيابة رئاسة الحكومة | ليبانون فايلز: وصول النائبين نديم الجميل وجان طالوزيان الى اعتصام مدرسة الليسيه في الاشرفية ووقفا مع الاهالي للاستماع لمطالبهم | وسائل إعلام إسرائيلية: إطلاق نار من سيارة فلسطينية باتجاه سيارتين إسرائيلتين في الضفة الغربية | اعتصام للاهالي أمام مدرسة الليسيه الفرنسية في الاشرفية | المتحدث باسم لجنة اهالي الليسيه الفرنسية لـ"صوت لبنان (100.5)": السفارة الفرنسية لم تتجاوب معنا للتوسط من اجل ايجاد حل ونناشد الرئيس عون التدخل والرئيس ماكرون اذا امكن | الفرزلي لـ"صوت لبنان (100.5)": سأطالب في اجتماع تكتل لبنان القوي بانتخاب الرئيس بري وبعد حديث الوزير باسيل اعتقد ان الورقة البيضاء ليست الامر المطلوب |

حماده في مئوية كمال جنبلاط: لبنان مهما تغرب وقسى لا يمكن إلا أن يكون على مثالك

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 06 كانون الأول 2017 - 13:17 -

دلى وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده بالآتي، في الذكرى المئوية لميلاد الزعيم كمال جنبلاط:

في مئوية ميلادك، إسمح لي أيها الراحل الكبير، وأول شهداء دولة الحق والإنسانية، أن أخطّ وردة على ضريحك الطاهر، أن أقف أمامك مستذكراً رحلة من العمر. هي رحلة العمر كلّه في ظلال البيت الجليل المختار، الرابض عند سفوح الجبل الأشم، الملتزم مسيرة الريادة والتحرر والكرامة.

في مئوية ميلادك، أنحني أمام هامتك، أمام كل موقف شجاع حبكتَهُ بعقلك وقلبك دفاعا عن لبنان، عن العروبة الحقّة، عن القضية المركزية. أنحني أمام كل موقف حازم قارعتَ به ذلك السجن الكبير الذي إعتُقلتْ فيه عقول، وإرتضتْهُ عقول أخرى مرتعاً للإستزلام والتكسّب والمصلحية.

أستذكر، في ما نعيش ونشهد من لحظات حرجة ومفصلية، ما كنت تنصح به. أستذكر قولك "إن الصراع في سبيل الحق هو انتصار في كلتا الحالتين، أكانت نتيجته على السواء: الاستشهاد المضيء أو النصر الساحق". أستذكر صلابتك، رويّتك ورؤيويتك في الملمّات. أستذكر نصحك الدائم أن نبقى شاخصين الى المستقبل نافذة أمل وإشراقة حياة، وألا نبقى أسرى ماضيٍ، مهما حمل من أسى ودماء. فأنت القائل يوماً: "خطيئتنا الكبرى هي أننا نتطلّع دائماً إلى الماضي الذي جعلنا منه صنماً في هيكل الأصنام الذي نتعبّد".

لبنان مهما تغرّب وقسى، يا كمال بك، لبنان الذي أردت وناضلت وإستشهدت من أجله، لا يمكن إلا أن يكون على مثالك ومثال حامل الأمانة والشعلة، شعبا أبيا و"قيادة وطنية لبنانية، علاقتها هي بشعب لبنان الواحد، وبلبنان الشعب الواحد".

لك منّا، في مئوية ميلادك، كل الوفاء والحبّ، ولنا فيك كل العزيمة والصلابة.