2018 | 20:58 كانون الأول 16 الأحد
التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام البحصاص باتجاه مستشفى الهيكل | الشرطة اليابانية: 40 مصابا عل الأقل بانفجار في مطعم في شمال اليابان | علّوش للـ"ام تي في": نعم أنا مع "شرعنة" المقاومة أي أن تكون جيشا يتبع للقائد الأعلى للقوات المسلحة وجيشا غير مذهبي وعقيدته الوحيدة احترام الأرزة وشعار الوطن | هنية: مستعد للقاء الرئيس عباس في أي مكان لنتباحث حول ترتيب لقاء فلسطيني موسع والاتفاق على أجندات العمل الوطني للمرحلة القادمة | المتظاهرون في بروكسل يرفضون الحملة الأخيرة للحكومة البلجيكية ضد المهاجرين غير الشرعيين | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | 4 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام مجدليا وحركة المرور طبيعية في المحلة | باسيل: لبنان محمي بجيشه وبمقاومته، والأهم انّو محمي بتنوّعه وتعدّديته يللّي بيهزموا احاديّة وعنصريّة اسرائيل | أوغلو: إذا فاز الأسد في انتخابات ديمقراطية سنفكر في العمل معه | اسامة سعد من رياض الصلح: هناك عجز وفشل في ادارة ملفات الدولة والازمة السياسية هي ازمة النظام اللبناني وليست ازمة تشكيل حكومة | وزير الخارجية التركي: يمكنك أن تسمع بوضوح أن الفريق السعودي خطط مسبقا لقتل خاشقجي وعدد كبير من الدول الأوروبية تغض الطرف عن الجريمة | غوتيريش: كان لقطر دور حيوي جدا في اتفاقيات دارفور |

النائب فريد الخازن: النأي بالنفس يكون من لبنان الى الخارج وبالعكس ايضا

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 17:16 -

أوضح عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب فريد الخازن ان المؤشرات حول صياغة بيان يصدر عن مجلس الوزراء تؤكد أن الأجواء ايجابية، وهناك مسعى جدّي يؤيده كل الأطراف، ويفترض أن يؤدي الى نتيجة ايجابية تشكل مخرجاً للأزمة التي افتعلت أخيراً من قبل المملكة العربية السعودية.
 وفي حديث الى وكالة "اخبار اليوم"، اعتبر الخازن أن النأي بالنفس يتطلب ايضاً من وزير خارجية السعودية (عادل الجبير) أن ينأى بنفسه عنا، قائلاً: حتى الولايات المتحدة الأميركية التي تتخذ إجراءات ضد "حزب الله" لأنها تعتبره إرهابياً، تميّز بينه وبين الاقتصاد اللبناني، أما الوزير السعودي فلم يميّز.
 وأضاف الخازن: الجميع يعلم في الداخل والخارج، أن تمويل "حزب الله" لا يمرّ عبر القطاع المصرفي اللبناني.
 وسئل: مَن هي الجهة التي ستشكل الضمانة للإتفاق المنتظر، أجاب الخازن: كل الأطراف وفي مقدّمهم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من خلال استعادة الدولة اللبنانية دورها وموقعها، موضحاً ان الجميع يسعى الى توفير الإستقرار للبنان وإبعاده عن الإشتباك الإقليمي لا سيما السعودي – الايراني وعدم تحويله الى ساحة لتصفية حساباتهما، فعلى سبيل المثال مشكلة اليمن تحلّ في اليمن، ولبنان ليس ساحة لها.
 وأكد ان تحييد لبنان هو مصلحة للجميع وإن بقيَ الخلاف الداخلي حول بعض الملفات، داعياً الى الأخذ بالإعتبار المصلحة الوطنية وإبعادها عما هو حاصل في المنطقة.
 وخلص الى التأكيد أن النأي بالنفس يكون بالإتجاهين من لبنان الى الخارج ومن الخارج باتجاه لبنان. وألا يكون انتقالاً من محور الى آخر، وهذا ليس من مصلحة لبنان.