2018 | 16:29 آب 20 الإثنين
ارسلان: حريصون على اطيب العلاقات مع الجميع لكن ليس على حساب مصالحنا كدولة وشعب والامور وصلت الى مكان لا نحسد عليه على الاطلاق | ارسلان: كيف يمكن حل موضوع اللاجئين من دون التعاطي مع الدولة السورية؟ ونثمّن جهود الدولة الروسية لحل هذه الازمة | جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق غاليري سمعان الحدث | الرئيس عون مهنئا اللبنانيين بعيد الاضحى: لاستلهام معانيه وتقديم مصلحة البلاد العليا على ما عداها من مصالح | الرئيس عون: الظروف تفرض تضافر الجهود لتمكين لبنان من مواجهة التحديات وانجاز الاستحقاقات وأبرزها تشكيل حكومة جديدة | وزارة الصحة السعودية: لم تسجل أي حالات وبائية في موسم الحج هذا العام حتى الآن | وزير الداخلية التركي: الأمن يحاول عبر إجراء تحليلات تقنية الوصول إلى هوية السيارة التي أُطلق منها النار على السفارة الأميركية والأشخاص | طفل بحاجة ماسة الى بلاكيت دم من فئة O+ او O- في مستشفى الروم- الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03322661 | "التحكم المروري": تعطل صهريج على جسر الدورة المسلك الغربي وجاري العمل على تسهيل السير في المحلة | الحريري: أطيب التمنيات للبنانيين عموماً والمسلمين خصوصاً بمناسبة عيد الاضحى المبارك أعاده الله على بلدنا بالخير والاستقرار والامان | رودولف عبود: نرفض رفضا قاطعا ما يتعرض له بعض الاساتذة من صرف تعسفي بعد اقرار القانون 46 العام الماضي | حركة المرور كثيفة على الكورنيش البحري والاوتوستراد الشرقي وضمن الطرقات الداخلية صيدا |

غطاس خوري: لبنان على عتبة مرحلة جديدة... وكان هناك مخططا للفتنة

أخبار محليّة - الأحد 03 كانون الأول 2017 - 22:00 -

اكّد وزير الثقافة غطاس خوري انّ "لبنان على عتبة مرحلة جديدة وهذه المرحلة تستدعي التروي قبل الإنتخابات النيابية".

وقال خوري لـ"الجديد": "كان هناك مخططاً للفتنة ولكن لا أحد كان مستعدا لحرب، والفضل بافشال المخطط يعود لوعي الشعب اللبناني وللموقف رئيس الجمهورية والدول الداعمة".

واشار الى انّ من الطبيعي اليوم ان يراجع الرئيس الحريري حساباته وفريق عمله، وخاصة على ابواب الإنتخابات، واصبحت هذه المراجعة ضرورية اكثر حين مر في الأزمة الأخيرة.

واضاف: " هناك تيارين حاليا في تيار المستقبل.. التيار الأول يمثله الرئيس سعد الحريري والتيار الثاني هم الذين يعارضون الرئيس سعد الحريري".

وشدّد خوري على انّ الجواب للسؤال عن الحقيقة الكاملة لما حصل في السعودية هو الجواب نفسه الذي أدلى به الرئيس الحريري: "احتفظ بما حدث معي لنفسي" وهو يقرر متى يتكلّم به، وبعد عودة الرئيس الحريري ما يقرره هو الذي سيحصل، وإذا اراد ان يغيّر أسماء في الإنتخابات فستكون بالتفاهم كما حصل في السابق".

واكد ان الإستقرار في لبنان هو مصلحة عربية إقليمية ودولية، وهذا الإستقرار محمي عربيا وإقليميا ودوليا وحين تخرج الصيغة ويوافق عليها الرئيس الحريري ستراعي هواجس الدول العربية 

وعن العلاقة مع القوات اللبنانية قال خوري: "لا يمكنني تأكيد او نفي علاقة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بالأزمة التي حصلت مع الرئيس الحريري في السعودية، ولم يتم إتهام القوات اللبنانية بالخيانة واي كلام مسؤول يصدر فقد عن تيار المستقبل وليس عبر الوشوشات".

وفي هذا السياق تابع: "كان هناك إختلاف بيننا وبين القوات اللبنانية في وجهات النظر في الإستقالة، هذه ليست المرة الاولى التي نختلف فيها والقوات اللبنانية في وجهات النظر السياسية".

ويرى وزير الثقافة ان "الاسبوع المقبل سيشهد إنعقاد جلسة لمجلس الوزراء ولكن لا اعلم اي يوم.. وهناك اصول لا يمكن تخطيها وموضوع النأي بالنفس هو اول بند يجب طرحه".

وخلال حلوله ضيفا ضمن برنامج "الأسبوع في ساعة" قال الوزير خوري: انا لا أعرف شخصاً اسمه فارس سعيد.