2018 | 20:49 شباط 21 الأربعاء
"او.تي.في.": ما من اشكال لانعقاد مؤتمر روما لكن الامور تختلف لناحية امكانية انعقاد مؤتمر باريس 4 | وزير الاقتصادي لـ"أو.تي.في.": لاقرار الموازنة بالتوازي مع اصلاحاتها قبل مشاركة لبنان في المؤتمرات الدولية | "أو.تي.في.": الاتفاق على مبادلة جزء من سندات الخزينة بالليرة اللبنانية بسندات تصدرها الحكومة بدولار لمعالجة العجز العام |

غطاس خوري: لبنان على عتبة مرحلة جديدة... وكان هناك مخططا للفتنة

أخبار محليّة - الأحد 03 كانون الأول 2017 - 22:00 -

اكّد وزير الثقافة غطاس خوري انّ "لبنان على عتبة مرحلة جديدة وهذه المرحلة تستدعي التروي قبل الإنتخابات النيابية".

وقال خوري لـ"الجديد": "كان هناك مخططاً للفتنة ولكن لا أحد كان مستعدا لحرب، والفضل بافشال المخطط يعود لوعي الشعب اللبناني وللموقف رئيس الجمهورية والدول الداعمة".

واشار الى انّ من الطبيعي اليوم ان يراجع الرئيس الحريري حساباته وفريق عمله، وخاصة على ابواب الإنتخابات، واصبحت هذه المراجعة ضرورية اكثر حين مر في الأزمة الأخيرة.

واضاف: " هناك تيارين حاليا في تيار المستقبل.. التيار الأول يمثله الرئيس سعد الحريري والتيار الثاني هم الذين يعارضون الرئيس سعد الحريري".

وشدّد خوري على انّ الجواب للسؤال عن الحقيقة الكاملة لما حصل في السعودية هو الجواب نفسه الذي أدلى به الرئيس الحريري: "احتفظ بما حدث معي لنفسي" وهو يقرر متى يتكلّم به، وبعد عودة الرئيس الحريري ما يقرره هو الذي سيحصل، وإذا اراد ان يغيّر أسماء في الإنتخابات فستكون بالتفاهم كما حصل في السابق".

واكد ان الإستقرار في لبنان هو مصلحة عربية إقليمية ودولية، وهذا الإستقرار محمي عربيا وإقليميا ودوليا وحين تخرج الصيغة ويوافق عليها الرئيس الحريري ستراعي هواجس الدول العربية 

وعن العلاقة مع القوات اللبنانية قال خوري: "لا يمكنني تأكيد او نفي علاقة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بالأزمة التي حصلت مع الرئيس الحريري في السعودية، ولم يتم إتهام القوات اللبنانية بالخيانة واي كلام مسؤول يصدر فقد عن تيار المستقبل وليس عبر الوشوشات".

وفي هذا السياق تابع: "كان هناك إختلاف بيننا وبين القوات اللبنانية في وجهات النظر في الإستقالة، هذه ليست المرة الاولى التي نختلف فيها والقوات اللبنانية في وجهات النظر السياسية".

ويرى وزير الثقافة ان "الاسبوع المقبل سيشهد إنعقاد جلسة لمجلس الوزراء ولكن لا اعلم اي يوم.. وهناك اصول لا يمكن تخطيها وموضوع النأي بالنفس هو اول بند يجب طرحه".

وخلال حلوله ضيفا ضمن برنامج "الأسبوع في ساعة" قال الوزير خوري: انا لا أعرف شخصاً اسمه فارس سعيد.