2018 | 22:28 شباط 23 الجمعة
غرائب الهرم الأكبر "هرم خوفو".. لا يستوعبها العقل والمنطق! | وهاب لـ"الجديد": الاخرون بحاجة الينا أكثر من حاجتنا اليهم وسنقوم بتحالفتنا بحسب مصلحة الخطّ الذي نسير به | مصادر "أو.تي.في.": لقاء جمع ساترفيلد وهيئة إدارة البترول في 7 شباط الماضي وقد خلا من أي تهديد كما قيل |

SGBL تنتشر بأوروبا من خلال استحواذها على مصرفي Richelieu KBL في فرنسا وKBL موناكو

مجتمع مدني وثقافة - السبت 02 كانون الأول 2017 - 11:38 -

يعلن بنك سوسيته جنرال في لبنان أنّه أبرم مع مصرف KBL European Private Bankers (KBL epb) اتفاقيّة شراء تملّك بموجبها كلّ من مصرف Richelieu KBL في فرنسا ومصرف KBL موناكو.

إنّ عمليّة الاستحواذ هذه سوف تعرض خلال الأيام المقبلة على السلطات التنظيمية المختصة في لبنان وفرنسا وأوروبا، بغية الإستحصال على الموافقات والتراخيص اللازمة تمهيداً لإنجازها بصورة نهائية.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الصفقة تندرج ضمن سياسة بنك سوسيته جنرال في لبنان التوسّعيّة، سيما وأن اختيار مجموعة SGBL فرنسا كبلد لاطلاق انتشارها في أوروبا، له رمزيّة قويّة من حيث العلاقات الوتيدة والتاريخيّة التي تربط بين هذين البلدين ولأنّ فرنسا هي مقرّ ومركز مالي دولي معروف ومتين.

ترمي مجموعة SGBL من خلال توسّعها واستقرارها في فرنسا إلى إنشاء وإطلاق منصّة مصرفيّة دوليّة رائدة، وذلك عن طريق إنشاء مجموعة جديدة تحمل اسم Compagnie Financière Richelieu، مملوكة بالكامل من قبل مجموعة SGBL. هذا مع التنويه بأن مجموعة Compagnie Financière Richelieu سوف تضمّ، في مرحلة أولى، كلّ من مصرف ريشيليو فرنسا (Banque Richelieu France)، وشركة ريشيليو جيستيون (Richelieu Gestion)، ومصرف ريشيليو موناكو (Banque Richelieu Monaco).

لقد أعدّت مجموعة SGBL منذ الآن، خطّة تنمية اقتصاديّة لمجموعة Compagnie Financière Richelieu ترتكز بشكل أساسي على تعزيز النمو والمهارات.

هذا وقد صرّح السيّد جورج صغبيني، نائب المدير العام لمجموعة بنك سوسيته جنرال في لبنان أنّ "عمليّة الاستحواذ هذه، تترافق معها حقبة توسّع وتطوير جديدة لبنك سوسيته جنرال في لبنان في أوروبا والخليج. وبالفعل، فإنّنا نعتزم تطوير مشروع صناعي ذات النمو البنيوي على المدى الطويل لبنك ريشيليو وسائر موظّفيه. هذا هو هدفنا، وهذا هو التزامنا".

يؤمّن بنك سوسيته جنرال في لبنان مروحة واسعة ومتنوعة من الخدمات المصرفيّة لعملائه في لبنان، بل أيضاً في قبرص والأردن والإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال شركاته التابعة المنشأة في تلك البلاد. تضمّ مجموعة SGBL أكثر من 2000 موظّف وتدير أصولاً تزيد عن 20 مليار دولار أميركيً.

أمّا مجموعة epb KBL، فإنّها سوف تواصل نشاطها المصرفي الحالي في شبكتها الأوروبيّة عن طريق تعزيز مكانتها الرياديّة.

إنّنا نتوقّع إنجاز عملية شراء مصرفي KBL Richelieu وKBL موناكو بصورة نهائيّة خلال الفصل الأوّل من العام 2018.