2018 | 08:17 أيار 21 الإثنين
خفر السواحل الاسباني: السلطات انقذت 162 مهاجرا أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط | الدفاع الروسية: واشنطن تواصل إنتاج الصواريخ المحظورة | نقولا نحاس لـ"صوت لبنان (100.5)": التحالف في السياسة وارد مع فرنجية | رئيس وزراء اليابان شينزو آبي: مصير اليابان كدولة بحرية مهدد بدون خفر السواحل | اوساط ديبلوماسية سعودية لـ"الجمهورية": السفير القطري علي بن حمد المري سيقيم إفطاراً اليوم دعا اليه شخصيات وقيادات لبنانية وذلك في خطوة تأتي غداة الافطار السعودي | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه النقاش وصولا الى جل الديب | "الميادين": احتفالات في المدن الفنزويلية بفوز الرئيس مادورو بولاية ثانية | "الجمهورية": اللقاء الذي كان منتظرا امس بين الحريري وجنبلاط لم يحصل كما كان متوقعا لأن الإتصالات التي اجريت لترتيب هذا اللقاء لم تؤد إلى النهاية المرجوة حتى ساعة متقدمة من ليل امس | "الجمهورية": العلولا لم يعقد أيّ لقاءات سياسية بعد في بيروت وقد ادّى الصلاة أمس في المسجد العمري في بيروت ثم تجوّل في وسط المدينة | جنبلاط لـ"الجمهورية": علاقتي مع الرئيس نبيه بري فوق كل اعتبار والانتخابات أصبحت خلفنا وأنا أقف إلى جانب خيار الرئيس بري في نيابة رئيس المجلس | أوساط لـ"الجمهورية": حزب الله سيتمسّك اكثر من اي وقت مضى بحضور وازن في الحكومة المقبلة لتحسين موقعه في معركة مكافحة الفساد | مادورو: أتطلّع للمستقبل وأدعو قادة المعارضة إلى اللقاء والتحاور بشكل ديمقراطي لحل مشاكل البلاد |

تعاون بين وزارة الصحة والتجمع النسائي الديمقراطي اللبناني

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 01 كانون الأول 2017 - 13:56 -

وقّع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني وثيقة تعاون مع التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني تهدف إلى نشر التوعية حول المخاطر الصحية للتزويج المبكر على أوسع نطاق ممكن.
وتأتي شراكة الوزارة مع التجمع على أثر الحملة الإعلامية الوطنية التي أطلقتها المنظمة بعنوان "#مش_قبل_ال١٨"، وتتضمّن:
- تبنّي ودعم الوزير حاصباني للحملة ورسالتها والإضاءة عليها عبر الإعلام وبالوسائل المتاحة
- قيام الوزارة بتعميم ونشر ملصقات ومناشير الحملة عبر حوالي 1200 مرفق صحي في كافة المناطق اللبنانية: صيدليات، مستشفيات، مراكز الرعاية الأولية ومركز الوزارة
- قيام الوزارة بنشر الفيديو التوعوي للحملة بالإضافة إلى المواد الأخرى عبر المواقع الإلكترونية والحسابات الخاصة بالوزارة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بالإضافة إلى مواقع إلكترونية أخرى سياسية وإجتماعية وثقافية...

وإعتبر الوزير حاصباني أن "إختيار مقاربة المخاطر الصحية للتزويج المبكر على القاصرات ضروري ومطلوب من أجل الحد من ظاهرة تزويج القاصرات"، مشيراً إلى أن الوزارة حاضرة دائماً لدعم كافة المبادرات الهادفة إلى ضمان الحفاظ على صحة، حقوق وحماية جميع اللبنانيين واللبنانيات وعلى رأسهم الأطفال.

من جهتها، رأت رئيسة التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني السيدة ليلى مروة أن للوزارة دور محوري في مجال التوعية حول القضايا الصحية المختلفة، وأن هذه الشراكة من شأنها تعميم المعرفة حول مخاطر التزويج المبكر على الفتيات على كافة المناطق والفئات المجتمعية لا سيما المهمّشة منها. وأضافت مروة "إن التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني وإنطلاقاً من موقعه النسوي ومن عمله على مدى أكثر من 40 سنة على مناهضة جميع أشكال التمييز والعنف ضد النساء والفتيات، لن يوفّر أي جهد للشراكة والتشبيك مع جميع الجهات الفاعلة لا سيما الرسمية منها لضمان حماية الطفلات ومنع التزويج المبكر في لبنان قبل سن الثامنة عشرة".