2018 | 06:47 آب 20 الإثنين
عدد من مقاتلي النصرة الفلسطينيين عاد إلى المخيمات لبنان | تأليف الحكومة اللبنانية يترنح بين عُقد ثابتة ومستجدة | شبكة تبيّض أموالا بالقمار في الارجنتين... فما علاقة حزب الله؟ | "الإستخبارات تسرح وتمرح" | "ما الحشيشة شرعيّة" | فليأتي الحصار | أين الطعون؟ | "القومي" و"الكتائب" خارج الحكومة | يلتقيه عند حسم العقدة | تغريدات من الصنف الثقيل | خسارة ديبلوماسية | خلافات آتية |

تعاون بين وزارة الصحة والتجمع النسائي الديمقراطي اللبناني

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 01 كانون الأول 2017 - 13:56 -

وقّع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني وثيقة تعاون مع التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني تهدف إلى نشر التوعية حول المخاطر الصحية للتزويج المبكر على أوسع نطاق ممكن.
وتأتي شراكة الوزارة مع التجمع على أثر الحملة الإعلامية الوطنية التي أطلقتها المنظمة بعنوان "#مش_قبل_ال١٨"، وتتضمّن:
- تبنّي ودعم الوزير حاصباني للحملة ورسالتها والإضاءة عليها عبر الإعلام وبالوسائل المتاحة
- قيام الوزارة بتعميم ونشر ملصقات ومناشير الحملة عبر حوالي 1200 مرفق صحي في كافة المناطق اللبنانية: صيدليات، مستشفيات، مراكز الرعاية الأولية ومركز الوزارة
- قيام الوزارة بنشر الفيديو التوعوي للحملة بالإضافة إلى المواد الأخرى عبر المواقع الإلكترونية والحسابات الخاصة بالوزارة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بالإضافة إلى مواقع إلكترونية أخرى سياسية وإجتماعية وثقافية...

وإعتبر الوزير حاصباني أن "إختيار مقاربة المخاطر الصحية للتزويج المبكر على القاصرات ضروري ومطلوب من أجل الحد من ظاهرة تزويج القاصرات"، مشيراً إلى أن الوزارة حاضرة دائماً لدعم كافة المبادرات الهادفة إلى ضمان الحفاظ على صحة، حقوق وحماية جميع اللبنانيين واللبنانيات وعلى رأسهم الأطفال.

من جهتها، رأت رئيسة التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني السيدة ليلى مروة أن للوزارة دور محوري في مجال التوعية حول القضايا الصحية المختلفة، وأن هذه الشراكة من شأنها تعميم المعرفة حول مخاطر التزويج المبكر على الفتيات على كافة المناطق والفئات المجتمعية لا سيما المهمّشة منها. وأضافت مروة "إن التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني وإنطلاقاً من موقعه النسوي ومن عمله على مدى أكثر من 40 سنة على مناهضة جميع أشكال التمييز والعنف ضد النساء والفتيات، لن يوفّر أي جهد للشراكة والتشبيك مع جميع الجهات الفاعلة لا سيما الرسمية منها لضمان حماية الطفلات ومنع التزويج المبكر في لبنان قبل سن الثامنة عشرة".