2018 | 08:16 تشرين الثاني 19 الإثنين
الكرملين: بوتين أبلغ بنس أن روسيا ليس لها صلة في التدخل في الانتخابات الأميركية | وصول وزير الخارجية البريطاني الى طهران على رأس وفد | الوكالة الوطنية: إطلاق نار في بلدة الحمودية البقاعية ودورية من الجيش توجهت إلى البلدة لاستطلاع الأمر وبدأت بتنفيذ مداهمات بحثا على مطلقي النار | اجتماع الأقطاب في سريلانكا يفشل في حلحلة الأزمة المستمرة منذ أسابيع | عبد الرحيم مراد للـ"او تي في": حتى الان لا موعد محدد مع الوزير جبران باسيل | ترامب: سيُعتقل المهاجرون غير الشرعيين الذين يحاولون الدخول إلى الولايات المتحدة ويجب على الديموقراطيين الموافقة على أمن الحدود و بناء الحائط الآن | 3 قتلى و20 جريحا في هجوم بعبوة ناسفة على تجمع ديني في الهند | نائب وزير الخارجية الكويتي: جميع دول مجلس التعاون الخليجي ستحضر القمة الخليجية المقبلة في الرياض | طيران الجيش العراقي يقصف تجمعات لداعش جنوب الموصل | السعودية تُدين وتستنكر بشدة انفجار سيارة مفخخة في مدينة تكريت العراقية | نتانياهو يعلن توليه منصب وزير الدفاع بعد استقالة ليبرمان | نتنياهو: نحن في حملة واسعة النطاق وما زلنا نعمل على قدم وساق لتحقيق الأمن لسكان الجنوب و"أعرف ماذا أفعل ومتى أفعل" |

فتوى جديدة في السعودية.. خطوة ثورية بالعلاقة بين المسلمين والمسيحيين

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 30 تشرين الثاني 2017 - 17:59 -

أصدر عضو مجلس علماء الدين السعوديين مؤخرا فتوى جديدة، بموجبها يجوز للمسلم أن يصلي في معابد الديانات السماوية الأخرى. ويعتبر أوليغ تروفيموف، الدكتور في علم اللاهوت، أن هذه خطوة ثورية حقا في العلاقة بين المسلمين والمسيحيين.

وأجاب الكاهن عن سؤال طرحته صحيفة "نوفيي إزفستيا" حول تأثير هذه الفتوى على التاريخ المستقبلي للعالم، قائلا:

"بالتأكيد، إن العالم سيكون مختلفا. نعم، ولكن ليس مرة واحدة. أولا وقبل كل شيء، هذا أمر ضروري للمملكة العربية السعودية نفسها. ومهما كانت خلفية ظهور هذه الفتوى، من الصعب تقييم أثرها على العالم الإسلامي. وستعطي إمكانية المصالحة في العالم الإسلامي بين الشيعة والسنة والصوفية. هذه الفتوى تنزع الدافع للتطرف".

ربما سوف يذهب المسلمون إلى الكنائس المسيحية أكثر، من أجل التعارف وبدون شعور سينكرون التعصب والمتعصبين، وسيحترمون الضريح. وبالنسبة للمسيحيين، عندما يبدأون في التعرف على المساجد، سيحترمهم المسلمون. وسيكون هناك علاقات حسن جوار ودية بين المسلمين والمسيحيين وهذه الفتوى تؤكد لهم أنهم على الطريق الصحيح.

أنا لست مثاليا ولا رومانسيا، وأنا أفهم تماما أن هذا لن يحدث على الفور، وخاصة إذا كانت هناك مناطق من الصراعات الدينية. إن الأمر يحتاج إلى الكثير من الوقت والأعمال الدؤوبة والوعظ بالعالم حتى يتغير شيء ولكن قد تم وضع بداية جيدة ".